«قالب:كتاب الأسبوع»: الفرق بين المراجعتين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
سطر ١: سطر ١:
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
  
<center>'''كتاب: [[قال الناس ولم أقل في حكم عبد الناصر]]'''</center>
+
<center>'''كتاب: [[بعد أميركا والناتو وبريطانيا.. سويسرا: تاريخ الإخوان ليس إرهابيًا]]'''</center>
  
'''<center>آراء المعاصرين في [[جمال عبد الناصر]] وحكمه</center>'''
+
[[ملف:من وهم السيسي.jpg|250بك|يسار]]
  
'''التاريخ حق الأمم .. وواجب المؤرخين'''
+
ضربات جديدة يتلقاها النظام المصري دوليًا، فبعد إعلان عبدالفتاح السيسي رفضه السفر إلي القمة الأفريقية بجنوب أفريقيا خوفًا من الاعتقال، جاءت تصريحات وزير الخارجية السويسري، إيف روسييه، والتي رفض فيها تصنيف جماعة [[الإخوان المسلمين]] منظمة إرهابية، صادمة للنظام المصري؛ حيث قال إننا لا نستطيع تصنيف [[الإخوان]] كجماعة إرهابية؛ لأن تاريخ [[الإخوان]] ليس تاريخًا إرهابيًا؛ فليس كل من ينتمي للإخوان إرهابيًا، وفكرهم لا يندرج تحت فكر الإرهاب.
  
'''بقلم: الأستاذ [[عمر التلمساني]]'''
+
صفعة سويسرية
  
اليوم نقدم "الكلمة الأخيرة" "عريضة الدعوى" من خلال "ألسنة الخلق وأقلام الحق" تقدم هذا الكتاب، وهو القول الفصل في [[جمال عبد الناصر]] "هولاكو" القرن العشرين، وهي بتقديمها لهذا الكتاب الذي هو جماع ما كتبه مناصرو وناقدو [[جمال عبد الناصر]]، تقفل الباب أمام التكرار الذي يذهب بهول الجريمة الشنعاء، التي صنعها [[جمال عبد الناصر]].
+
ورفض، إيف روسييه، طلب عدد من الإعلاميين المصريين، التحفظ على أموال [[الإخوان]] كونها جماعة تم تصنيفها "إرهابية"، مؤكدًا أن [[الإخوان]] ليسوا كذلك. وأضاف روسييه، خلال لقائه مع وفد إعلامي مصري بمقر وزارة الخارجية السويسرية، "نحن لا نريد أموال [[مبارك]] ونريد من المصريين إقامة دعوى للحصول على هذه الأموال، وأشار إلى أن البنوك السويسرية تريد التخلص منها، وهم يقولون لنا خذوا هذه الأموال لأنها تحرق أيدينا".
  
لقد هدم الإنسان المصري، بعد أن هدم كيان [[مصر]].
+
'''وتابع: '''
  
لقد تحول الإنسان المصري إلى "مهرج" في كل المواقع إلا من رحم ربي، والمهرج هو الذي يقدم فاصلا هزليا مضحكا بين فقرات استعراض الحيوانات في السيرك، إن كنتم  لا تعلمون.
+
:"ما نريده هو إجراءات قضائية تسير بصورة جيدة، وبعدها لا شيء سيمنع إعادة الأموال كما حدث من قبل مع نيجيريا والفلبين، وهذه ليست مشكلتنا إنما مشكلة [[مصر]] في الأساس".
  
أما [[مصر]] وكيانها، واقتصادها، وقوانينها، وحضارتها، وأرضها، ومرافقها، ومجتمعها، وسمعتها، وعلاقاتها الدولية المتشعبة فستقرأ بين دفتي الكتاب، المآسي المبكيات.
+
ولم تكن تصريحات وزير الخارجية السويسري، هي الأولي من نوعها؛ فقد سبقتها في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في إعلان رفضها تصنيف جماعة [[الإخوان المسلمين]] كجماعة إرهابية.
 
+
....'''[[بعد أميركا والناتو وبريطانيا.. سويسرا: تاريخ الإخوان ليس إرهابيًا|اضغط هنا]]'''
ودار الأنصار: إذ تقدم هذه الدراسات، هذه الدعوى، هذا العمل الممتاز الجليل، فهي تقدم، كاتبا وكتابا، أما الكاتب فهو أستاذنا المحامي الكبير [[عمر التلمساني|عمر عبد الفتاح التلمساني]] رئيس تحرير [[مجلة الدعوة]] القاهرية....'''[[قال الناس ولم أقل في حكم عبد الناصر|اضغط هنا]]'''
 
  
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>

مراجعة ٠٥:١٧، ١٠ مايو ٢٠٢٠

مكتبة الموقع
كتاب: بعد أميركا والناتو وبريطانيا.. سويسرا: تاريخ الإخوان ليس إرهابيًا
من وهم السيسي.jpg

ضربات جديدة يتلقاها النظام المصري دوليًا، فبعد إعلان عبدالفتاح السيسي رفضه السفر إلي القمة الأفريقية بجنوب أفريقيا خوفًا من الاعتقال، جاءت تصريحات وزير الخارجية السويسري، إيف روسييه، والتي رفض فيها تصنيف جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية، صادمة للنظام المصري؛ حيث قال إننا لا نستطيع تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية؛ لأن تاريخ الإخوان ليس تاريخًا إرهابيًا؛ فليس كل من ينتمي للإخوان إرهابيًا، وفكرهم لا يندرج تحت فكر الإرهاب.

صفعة سويسرية

ورفض، إيف روسييه، طلب عدد من الإعلاميين المصريين، التحفظ على أموال الإخوان كونها جماعة تم تصنيفها "إرهابية"، مؤكدًا أن الإخوان ليسوا كذلك. وأضاف روسييه، خلال لقائه مع وفد إعلامي مصري بمقر وزارة الخارجية السويسرية، "نحن لا نريد أموال مبارك ونريد من المصريين إقامة دعوى للحصول على هذه الأموال، وأشار إلى أن البنوك السويسرية تريد التخلص منها، وهم يقولون لنا خذوا هذه الأموال لأنها تحرق أيدينا".

وتابع:

"ما نريده هو إجراءات قضائية تسير بصورة جيدة، وبعدها لا شيء سيمنع إعادة الأموال كما حدث من قبل مع نيجيريا والفلبين، وهذه ليست مشكلتنا إنما مشكلة مصر في الأساس".

ولم تكن تصريحات وزير الخارجية السويسري، هي الأولي من نوعها؛ فقد سبقتها في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في إعلان رفضها تصنيف جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابية. ....اضغط هنا

مكتبة الموقع