«قالب:كتاب الأسبوع»: الفرق بين المراجعتين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
سطر ١: سطر ١:
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
  
<center>'''كتاب: [[ذكرياتي مع دعوة الإخوان]]'''</center>
+
'''<center><font color="blue"><font size=5> كتاب: [[صراع على الشرعية الإخوان المسلمون ومبارك]]</font></font></center>'''
  
'''بقلم: د.جابر قميحة'''
 
[[ملف:الدكتور جابر قميحة في إفطار الإخوان.jpg|تصغير|<center>الدكتور جابر قميحة في إفطار [[الإخوان]]</center>]]
 
من الذكريات ما يطويه الزمن، ويسدل عليه ستائر النسيان، ومن الذكريات ما يطوف به الإنسان في فترات متباعدة من حياته، ولكن في صورة شبحية غائمة، ومن الذكريات ما يتغلغل في نفس الإنسان حتى تتشربه روحه، وتغدو هذه الذكريات كأنها عضو حي من أعضائه.
 
  
هكذا يقول الأستاذ الدكتور "جابر قميحة"، الشاعر والأديب والداعية، وصاحب القلم المشهر في وجه الفساد والطغيان، المسخر لخدمة [[الإسلام]] والدعوة، وهو يصف أنواع الذكريات ليصل إلى أن ذكرياته مع [[الإخوان المسلمين]] في مسقط رأسه، ( المنزلة بمحافظة [[الدقهلية]] ) هي من النوع الأخير المتجذر في مشاعره، والمتغلغل في روحه التي اهتدت بفطرتها في بواكير عمره...'''[[ذكرياتي مع دعوة الإخوان|لتصفح الكتاب اضغط هنا]]'''
+
'''بقلم: الدكتور [[هشام العوضي]]'''
 +
 
 +
قام النظام المصري في العام [[1995]] بعمل غير مسبوق منذ عهد الرئيس [[جمال عبد الناصر]] إذا اعتقل أكثر  من 90 عضوا إخوانيا  وحولهم على محاكمات  عسكرية بتهمة انتمائهم إلى تنظيم غير  مشروع يسعي إلى قلب نظام الحكم وفي العام [[2006]] قام النظام  بحملة اعتقالات ماثلة في صفوف [[الإخوان]] , وحول المعتقلين إلى محاكمات عسكرية في العام [[2007]].
 +
 
 +
وفيما شملت الاعتقالات والمحاكمات العسكرية في العام [[1995]] نوابا سابقين وأساتذة جامعات ومرشحين لخوض انتخابات [[مجلس الشعب]] وممن يعتبرون مفاصل أو قيادات وسطي داخل تنظيم [[الإخوان]] استهدفت محاكمات العام [[2007]] رجال الأعمال والمال داخل [[الجماعة]]  وقد شكلت  التسعينيات مرحلة فارقة في علاقة النظام المصري ب[[جماعة الإخوان المسلمين]] منذ عام [[1982]] , وقد اتسمت في بداياتها بالتعايش والتهادن الاستيعاب فقد سمح النظام للإخوان بالحضور على الساحة  والمشاركة السياسية في انتخابات [[مجلس الشعب]] في العامين [[1984]],[[ 1978]] وإن لم يمنحهم اعترافه الرسمي وتحاول هذه الدراسة أن تناقش الأسباب والدوافع التي قادت إلى هذا التحول من عقد الثمانينيات الهادئ  نسبيا الأسباب والدافع التي قادت  إلى هذا التحول من عقد الثمانيينات  الهادئ نسبيا إلى عقد  التسعينات المتلاطمة  أمواجه ...
 +
 +
لماذا اتسمت علاقة [[الإخوان المسلمين]] بالنظام السياسي المصري بالتعايش والتهادن في الثمانينات وبالصراع والتصادم الحاد في التسعينات وحتى الآن ؟
 +
 
 +
وبدلا  من أن تعدد وتناقش الدراسة قائمة من الأسباب , داخلية إقليمية ودولية اختارت أن تركز على سب اعتبرته جوهريا في تفسير التحول من التهادن إلى الصدام وهو أن جوهر الصراع بين [[الإخوان]] والنظام المصري سعي كل منهما إلى تكريس شرعيته بأنماط وأشكال الشرعية المختلفة : شرعية الوجود السياسي القانون والمجتمعي فلا يمكن  ان نفهم حقيقة الصراع بين [[الإخوان]] والنظام بمعزل عن افتقاد [[الإخوان]] للمشروعية القانونية على رغم وجودها  وفاعليتها على الساحة السياسية والمجتمعية وتأثير ذلك الافتقاد في تطور وسلك وأفعال  الجماعة منذ السبعينيات .
 +
...'''[[صراع على الشرعية الإخوان المسلمون ومبارك|اضغط هنا]]'''
  
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>

مراجعة ٠٧:١٣، ٢٨ يونيو ٢٠٢٠

مكتبة الموقع
كتاب: صراع على الشرعية الإخوان المسلمون ومبارك


بقلم: الدكتور هشام العوضي

قام النظام المصري في العام 1995 بعمل غير مسبوق منذ عهد الرئيس جمال عبد الناصر إذا اعتقل أكثر من 90 عضوا إخوانيا وحولهم على محاكمات عسكرية بتهمة انتمائهم إلى تنظيم غير مشروع يسعي إلى قلب نظام الحكم وفي العام 2006 قام النظام بحملة اعتقالات ماثلة في صفوف الإخوان , وحول المعتقلين إلى محاكمات عسكرية في العام 2007.

وفيما شملت الاعتقالات والمحاكمات العسكرية في العام 1995 نوابا سابقين وأساتذة جامعات ومرشحين لخوض انتخابات مجلس الشعب وممن يعتبرون مفاصل أو قيادات وسطي داخل تنظيم الإخوان استهدفت محاكمات العام 2007 رجال الأعمال والمال داخل الجماعة وقد شكلت التسعينيات مرحلة فارقة في علاقة النظام المصري بجماعة الإخوان المسلمين منذ عام 1982 , وقد اتسمت في بداياتها بالتعايش والتهادن الاستيعاب فقد سمح النظام للإخوان بالحضور على الساحة والمشاركة السياسية في انتخابات مجلس الشعب في العامين 1984,1978 وإن لم يمنحهم اعترافه الرسمي وتحاول هذه الدراسة أن تناقش الأسباب والدوافع التي قادت إلى هذا التحول من عقد الثمانينيات الهادئ نسبيا الأسباب والدافع التي قادت إلى هذا التحول من عقد الثمانيينات الهادئ نسبيا إلى عقد التسعينات المتلاطمة أمواجه ...

لماذا اتسمت علاقة الإخوان المسلمين بالنظام السياسي المصري بالتعايش والتهادن في الثمانينات وبالصراع والتصادم الحاد في التسعينات وحتى الآن ؟

وبدلا من أن تعدد وتناقش الدراسة قائمة من الأسباب , داخلية إقليمية ودولية اختارت أن تركز على سب اعتبرته جوهريا في تفسير التحول من التهادن إلى الصدام وهو أن جوهر الصراع بين الإخوان والنظام المصري سعي كل منهما إلى تكريس شرعيته بأنماط وأشكال الشرعية المختلفة : شرعية الوجود السياسي القانون والمجتمعي فلا يمكن ان نفهم حقيقة الصراع بين الإخوان والنظام بمعزل عن افتقاد الإخوان للمشروعية القانونية على رغم وجودها وفاعليتها على الساحة السياسية والمجتمعية وتأثير ذلك الافتقاد في تطور وسلك وأفعال الجماعة منذ السبعينيات . ...اضغط هنا

مكتبة الموقع