«كتائب القسام تتوعد العدو بمائة رد»: الفرق بين المراجعتين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
(أنشأ الصفحة ب''''<center> كتائب القسام تتوعد العدو بمائة رد</center>''' left|220 أكَّد بيان أصدرته (...')
 
سطر ٤: سطر ٤:
 
[[ملف:كتائب الشهيد.JPG|left|220]]
 
[[ملف:كتائب الشهيد.JPG|left|220]]
  
أكَّد بيان أصدرته (كتائب الشهيد عزالدين القسام) مساء أمس- السبت 17/4/2004م- أن اغتيال الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي جريمة جديدة يرتكبها اليوم النازيون الصهاينة غير أن البيان شدد على أن (كتائب الشهيد عز الدين القسام) وهي تزف اليوم القائد الكبير الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي ومرافقيه تعد بأن ثمَّة رد سيتم.
+
أكَّد بيان أصدرته ( [[كتائب الشهيد عزالدين القسام]] ) مساء أمس- السبت 17/4/ [[2004]] م- أن اغتيال الدكتور[[ عبد العزيز الرنتيسي]] جريمة جديدة يرتكبها اليوم النازيون الصهاينة غير أن البيان شدد على أن( [[كتائب الشهيد عز الدين القسام]] ) وهي تزف اليوم القائد الكبير الدكتور [[عبدالعزيز الرنتيسي]] ومرافقيه تعد بأن ثمَّة رد سيتم.
  
وركز البيان الذي حمل عنوان (مائة رد قادم.. ودماء الياسين والرنتيسي ستفجر البراكين القادمة) وكان موجهًا إلى جماهير الأمة العربية والإسلامية كلها لا فلسطين وحدها، ركز على ثلاثة محاور رئيسية، أولها يتعلق بالرد؛ حيث يقول البيان: إن الرد على جريمة اغتيال الرمزين القائدين الياسين والرنتيسي سيكون مائة ردٍّ نوعي قادم بإذن الله ﴿وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيبًا﴾ (الإسراء: 51).
+
وركز البيان الذي حمل عنوان (مائة رد قادم.. ودماء الياسين والرنتيسي ستفجر البراكين القادمة) وكان موجهًا إلى جماهير الأمة العربية والإسلامية كلها لا [[فلسطين]] وحدها، ركز على ثلاثة محاور رئيسية، أولها يتعلق بالرد؛ حيث يقول البيان: إن الرد على جريمة اغتيال الرمزين القائدين الياسين والرنتيسي سيكون مائة ردٍّ نوعي قادم بإذن الله ﴿وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيبًا﴾ (الإسراء: 51).
  
أما فيما يخص موعد هذه الردود فقد ذكر البيان "نطمئن جماهير شعبنا وأمتنا بأن الردود قادمة بإذن الله؛ ولكن الردود المميزة تحتاج إلى إعداد مميز يتناسب مع دماء القادة العظام، الإمام الشيخ الشهيد أحمد ياسين والدكتور المجاهد عبدالعزيز الرنتيسي.
+
أما فيما يخص موعد هذه الردود فقد ذكر البيان "نطمئن جماهير شعبنا وأمتنا بأن الردود قادمة بإذن الله؛ ولكن الردود المميزة تحتاج إلى إعداد مميز يتناسب مع دماء القادة العظام، الإمام الشيخ الشهيد  
 +
[[أحمد ياسين]] والدكتور المجاهد [[عبد العزيز الرنتيسي]] .
  
 
واختتم البيان بإعلان حالة الطوارئ والنفير العام لكافة خلايانا المجاهدة في كافة مدننا ومخيماتنا مطالبينهم بسرعة الانتهاء من التجهيز للردود المائة التي ستزلزل دولة الكيان المجرم إن شاء الله.
 
واختتم البيان بإعلان حالة الطوارئ والنفير العام لكافة خلايانا المجاهدة في كافة مدننا ومخيماتنا مطالبينهم بسرعة الانتهاء من التجهيز للردود المائة التي ستزلزل دولة الكيان المجرم إن شاء الله.

مراجعة ١٨:١٦، ٢٢ مايو ٢٠١١

كتائب القسام تتوعد العدو بمائة رد


220

أكَّد بيان أصدرته ( كتائب الشهيد عزالدين القسام ) مساء أمس- السبت 17/4/ 2004 م- أن اغتيال الدكتورعبد العزيز الرنتيسي جريمة جديدة يرتكبها اليوم النازيون الصهاينة غير أن البيان شدد على أن( كتائب الشهيد عز الدين القسام ) وهي تزف اليوم القائد الكبير الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي ومرافقيه تعد بأن ثمَّة رد سيتم.

وركز البيان الذي حمل عنوان (مائة رد قادم.. ودماء الياسين والرنتيسي ستفجر البراكين القادمة) وكان موجهًا إلى جماهير الأمة العربية والإسلامية كلها لا فلسطين وحدها، ركز على ثلاثة محاور رئيسية، أولها يتعلق بالرد؛ حيث يقول البيان: إن الرد على جريمة اغتيال الرمزين القائدين الياسين والرنتيسي سيكون مائة ردٍّ نوعي قادم بإذن الله ﴿وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيبًا﴾ (الإسراء: 51).

أما فيما يخص موعد هذه الردود فقد ذكر البيان "نطمئن جماهير شعبنا وأمتنا بأن الردود قادمة بإذن الله؛ ولكن الردود المميزة تحتاج إلى إعداد مميز يتناسب مع دماء القادة العظام، الإمام الشيخ الشهيد أحمد ياسين والدكتور المجاهد عبد العزيز الرنتيسي .

واختتم البيان بإعلان حالة الطوارئ والنفير العام لكافة خلايانا المجاهدة في كافة مدننا ومخيماتنا مطالبينهم بسرعة الانتهاء من التجهيز للردود المائة التي ستزلزل دولة الكيان المجرم إن شاء الله.

المصدر