كلمات من القلب إلى خيرت الشاطر والذين معه … شعر: الدكتور جابر قميحة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كلمات من القلب إلى خيرت الشاطر والذين معه … شعر: الدكتور جابر قميحة


كلمات : الشاعر جابر قميحة

في ديسمبر 2006 – قبض علي عدد كبيرمن الإخوان المسلمين بالقاهرة والإسكندرية والقرى والمدن , وذلك في ظل مايسمى : قانون الطوارئ .

وهو في حقيقته قانون الظلم والقهر والاستبداد .

وعلى رأس الذين قبض عليهم محمد خيرت الشاطر : النائب الثاني للمرشد العام للجماعة .

وأحيل قرابة أربعين من صفوة الإخوان الى المحكمة العسكرية مع أنهم جميعا مدنيون .

وما زالت المحاكمة المهزلة تمثل نقطة عار سوداء في سجل هذا العهد الساقط المنكود .

مقدمة : من نبضات الروح

أيها الظالمون في الأرض مهلاً

إن في الأرض والسما جبارا

فاتـقوا الله إن للهـول يـومًا

فيه من ظلمكم ستصلوْن نارا

يوم تبيض مـن تُقاها وجوهٌ

ووجوه تسود خِزيـا وعارا

لا تظنوا السـلطانَ يبقي لحيّ

خُلق الدهـرُ قلَّـبا.. دوارا

إن تَرَ اليومَ منـه أمنا وودا

فستلقـاهُ في غـدٍ …غدارا

فاتقوا اللهَ فـي العباد وإلا

سوف تغدون عبرة واعتبارا

وكـلمـات مـن القــلب

هـو الخالق البـارئُ القادرُ

بحسْبك يا” خيرت الشاطر

وحسْب الألى بايعـوا ربَّهم

وكلهمو صادق طاهــر

فصبرٌ جميلٌ هـو المستعانُ

ومَنْ يعصِهِ غَيّـهُ خاسر

وإلا فأيـن البغـاةُ الطغـاةُ

وإفـكهمو الساقط الجائر؟

وما بينهم غـيرُ لصٍّ نهومٍ

يسيِّـرهم آثـمٌ داعــر

عتيٍّ بـغيٍّ خسيـسٌ زنيـم

وفي درب شيـطانه سائر

كأنهمو وُكـٍّلوا بالخـراب

وظلمهمو ما لـه آخــر

لقد فاض طغيانهم في البلاد

وكلهمو في الهوى سـادر

ولو هنْتَ يا “شاطر” مـرة

لقالوا هوالماهـر النـادر

ولكن رأيناكَ حـرَّ الكـيان

وغـيرُك في إثـمه دائـر

ولو قد نهبتَ رصيدَ البنوك

لصاحوا” برافـو”أيا”شاطر”

فأين “الكنانـة” واحسرتاه

وتاريخهاالساطع النـاضر؟

فهل أصبحت عزبةً تستباح

توارثـها اللص والفاجر؟

لقد تاه من قدميها الطـريق

وليس لـنا منـقذ نـاصر

وصار المواطن عبدًا يباع

وفي السوق يجلده التاجـر

يـباعُ بسعر بخـيس حقير

ونخَّـاسُه ” مـالُهُ وافـر”

أيا “خيرت” الحقِّ لا لن تضام

وإنـك سيفُ هُدَى باتــر

وكيف تضام وأنـت الصَّمود

وقلـبك من ديننا عامـر؟

وكيف تضـام وأنـت الأبيّ

وأنت الأخ الذاكرالصابر ؟

لك الله يا خيرت الشاطر

فإنـك عملاقـها الآسـر

وما اعتقلوكم ؛ فأنتم أبـاةٌ

و”أمـنُهمو”عاجـزٌ قاصر

وقبلك كان عـصامٌ ومُرسِي

وكلـهمو شـامخٌ ظاهــر

فللحق قاموا، وللحق عاشوا

جنودا همو العاصف الهادر

المصدر