محمد رشيد ميقاتي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
محمد رشيد ميقاتي ومدرسة الإصلاح الإسلامي


مقدمة

العلماء كالنجوم يضيئون للناس - بعلمهم - طرق الحياة التي قد يكتنفها الظلام، وتنعدم فيها الرؤية الصحيحة، لذلك رفع الله قدر العالم العامل الصادق، ويكفي في بيان شرفهم وعِظم مسؤوليتهم وأهمية دورهم ما وصفهم الله به في مواضع من كتابه بالخشية والرفعة والأمر بالرجوع إليهم، وما خصهم به النبي _صلى الله عليه وسلم_ من كونهم "ورثة الأنبياء".

نهاية الرحلة

بعد رحلة طويلة من العمل لدين الله وخدمة شريعته والدفاع عنها في بلد تموج فيها الفتن والصراعات الدينية رحل عنها العالم الجليل – مفتي لبنان السابق – الشيخ محمد رشيد ميقاتي قبل غروب شمس الأربعاء 8 أبريل 2020 الموافق النصف من شعبان 15 شعبان 1441هـ مخلفا وراءه صرحا علميا ينشر العلم متمثلا في جامعة طرابلس ومدارس الإصلاح بطرابلس.

حياته

يرجع تاريخ عائلة الميقاتي في طرابلس إلى عهد السلطان المنصور في القرن الثالث عشر الميلادي عندما تم تحريرها من الصليبين ودحرهم منه، حيث جاء جده الأعلى الشيخ محمد ميقاتي من مصر، حينما استقدمه إلى طرابلس السلطان المنصور قلاوون، فلما بنى الجامع الكبير فيها سنة 693هـ عهد إليه بجميع الوظائف الدينية فيه نظراً لغزارة علمه وتقواه. ولا سيما علم التوقيت. وكان مرجعاً فيه لجميع مساجد طرابلس. (1)

ويذكر المؤرخ الدكتور عمر تدمري في كتابه (آثار طرابلس الاسلامية دراسات في التاريخ والعمارة) أن السلطان قلاوون أحضر الشيخ محمد ميقاتي من مصر ليتولى مهمة تحديد مواقيت الصلوات في المدينة انطلاقا من المسجد الذي بناه باسمه وانتهى بناؤه بعد وفاته بأربع سنوات (في العام 1294م)، وقد حمل لقب "ميقاتي" نسبة إلى المهمة التي تولاها في المسجد والتي توارثها أحفاده من بعده وما زالوا إلى اليوم.

وفي السبعينات تواصل دور عائلة ميقاتي في الشأن الديني التربوي فأسس الشيخ محمد رشيد ميقاتي جمعية الاصلاح الاسلامية في العام 1977م التي أنشأت مدرسة الاصلاح ثم ثانوية الاصلاح في العام 1978م ثم جامعة طرابلس كلية الشريعة والدراسات الاسلامية في العام 1982م. ولد الشيخ الاستاذ محمد رشيد ميقاتي في طرابلس عام 1942، ونشأ فيها نشأة اخلاقية عرفت بها عائلته، ثم انتقل للدراسة في بيروت لينال اجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية عام 1966 وينتسب الى نقابة المحامين ويصبح محامياً بالاستئناف، كما عمل استاذاً محاضراً في كلية الحقوق – الجامعة اللبنانية الفرع الثالث بطرابلس من عام 1979 وحتى عام 1982.

حصل على إجازة في الشريعة الإسلامية جامعة دمشق عام 1974م، ودراسات عليا والدكتوراه في فلسفة الحقوق جامعة السوربون – فرنسا ،قام بإلقاء العديد من المحاضرات العلمية في لبنان والبلاد العربية والولايات المتحدة وكندا واستراليا وافريقيا وماليزيا منذ العام 1965 وهو خطيب لمسجد ابي سمراء القديم والنور في باب الرمل ومسجدي الخيرات والفاروق الذين كان له اليد في تأسيسهما.

وكان من كلماته:

سَعينا لإعداد جيل مؤمن بالله تعالى تكون الدنيا في يَده لا في قلبه، يخدم قضايا أمته ووطنه.

ولقد أقام نادي التنمية البشرية في الجامعة اللبنانية الدولية محاضرة بعنوان: "الزواج المدني بين الحقائق والأوهام " ألقاها المحامي الدكتور رأفت محمد رشيد ميقاتي عميد كلية الدراسات الإسلامية في جامعة طرابلس، وقد أوضح فيها المفاهيم الخاطئة للزواج اللاديني، وكيف أنه باطل من حيث الشرع والمبدأ.

وأثناء زيارته للقاهرة أكد الشيخ محمد رشيد الميقاتي:

أن ما يستمده لبنان ودول عربية أخرى من فرقة وتشرذم وصراعات ونزعات طائفية... مردّه الابتعاد عن الله وشرائعه، والانحياز إلى الهوى، وأنه إذا لم يعد المسلمون إلى الله عز وجل بنوايا خالصة... فلن تجتمع كلمتهم ولن يتوحد شملهم ولن تقوم لهم قائمة.

تولى العديد من المناصب ومنها:

  1. رئيساً ومديراً ومسؤولاً والمؤسس لجمعية الاصلاح الاسلامية.
  2. مديراً لمدرسة الايمان الاسلامية من عام 1967 حتى عام 1975.
  3. رئيس المجلس العلمي لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية والامين العام لجامعة طرابلس.
  4. الأمين العام للمؤتمر التربوي الإسلامي والمؤتمر الإسلامي للشريعة والقانون في لبنان.
  5. عضو المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة في القاهرة.
  6. عضو رابطة الجامعات الإسلامية في العالم.
  7. المشرف العام ورئيس اللجنة التربوية المشرفة على ثانوية الإصلاح الإسلامية في طرابلس. (2)

أحد مؤسسي الجماعة الإسلامية بلبنان

محمد رشيد ميقاتي مع بعض مؤسسي الجماعة الإسلامية بلبنان

في خمسينيات القرن الماضي تعرف عدد من الشباب المسلم على بعضهم البعض وسعوا لعمل جمعية إسلامية لنشر الفضيلة والتمسك بشرائع الدين، ووجدوا ملاذهم في جماعة عباد الرحمن – التي كان قد أنشائها الشيخ محمد عمر الداعوق – والتي كانت تستمد منهجها من منهج جماعة الإخوان المسلمين، وقد نشط فيها الشباب خاصة قسم الطلاب فيها والذي كان يصدر نشرة توزع على الطلاب اسمها "الثائر"، التي كانت تصدر بشكل متقطع وفي المناسبات والأحداث، وكانت المجموعة تمارس العمل الطلابي، من خلال الأنشطة وتوزيع المنشورات والمشاركة في المناسبات الوطنية، في ظل وضع سياسي متأزم في ذلك الوقت. نجح القسم في التعامل مع شريحة الطلاب، واستطاع أن يجتذب عدد منهم شكلوا الجيل الثاني أمثال فيصل مولوي، ومحمد رشيد ميقاتي، وفؤاد حسين آغا، وفاروق الحاج.

ظل الشباب يعملون على كافات المجالات دون التقييد بالمنهج الفكري لجماعة عباد الرحمن، إلا أن ذلك لم يرق للشيخ الداعوق حيث كان مخالفا لمنهجه الذي أرساه لعباد الرحمن، والاقتصار على الجانب الأخلاقي والوعظي والتربوي، وهو ما دفع هؤلاء الشباب للتفكير في تأسيس جماعة على منهج الإخوان المسلمين الشامل عام 1964م وكان من هؤلاء الشباب الشيخ فتحي يكن وفيصل مولوي وإبراهيم المصري ومحمد رشيد ميقاتي والكاتب الإسلامي محمد علي الضناوي وعبدالله بابتي وأحمد خالد. (3)

وتكونت لجنة تأسيسية للجماعة بلغت 40 أو 50 عضو من الرعيل الأول للجماعة، ثم أخذت الجماعة في الانتشار في ربوع لبنان ومدنها. فقد اجتمع أول مجلس شورى للجماعة في طرابلس عام 1969م وتكون من 15 عضوا، وكان أبرز عناصر هذا المجلس: فتحي يكن، وفيصل مولوي، ومحمد رشيد ميقاتي، ومحمد على ضناوي، وسعيد شعبان، وغسان حبلص، وعبد الله بابتي، وأحمد خالد، وزهير عبيدي، وهشام قطان، وعبد الفتاح زيادة، وإبراهيم المصري وانتخب محمد علي ضناوي رئيسًا لمجلس الشورى. وتشكل أول مكتب تنفيذي للجماعة من فتحي يكن أمينا عاما، ومحمد رشيد ميقاتي أمين سر، وضم، مدحت بلحوص، وهشام قطان، وإبراهيم المصري، وفايز إيعالي. (4)

أسست الجماعة الإسلامية مدرسة الإيمان الإسلامية بطرابلس عام 1968م وتولى رئاستها الأستاذ عبدالله درويش وبعدها جاء الأستاذ خير الدين النبهاني، وذلك قبل أن تسند رئاستها إلى الشيخ محمد رشيد ميقاتي ليظل رئيسا لها حتى عام 1974م، غير أنه مع تأسيس مدارس الإصلاح وجمعيتها انشغل بالعمل الدعوي فترك الجماعة الإسلامية بلبنان.

قالوا عنه

تقدمت الجماعة الإسلامية بلبنان بنعي الشيخ محمد رشيد ميقاتي جاء فيه:

إنّنا في الجماعة الإسلامية في لبنان إذ ننّعي الشيخ ميقاتي فإنّنا نستذكر دوره وتاريخه الدعوي ، التربوي والرسالي بين أهله في مدينته طرابلس، وعلى مستوى العالمين العربي والإسلامي، ونرى أنّ ما تركه الفقيد على مستوى أبنائه والمؤسسات الدعوية والتربوية التي أسسها في طرابلس، خير شاهد على حسن أدائه. كما نعته رابطة علماء أهل السنة حيث ذكرت أن رابطة علماء أهل السنة إذ تشعر بالحزن العميق لفقد هذا العالم الكبير فإنها تتقدم بخالص العزاء لأهله وأولاده ومحبيه وتلاميذه حول العالم.

كما نعت الرابطة الثقافية في طرابلس زميلها وعضو الرابطة سماحة الشيخ الدكتور محمد رشيد الميقاتي (رئيس جمعية الاصلاح الاسلامية في لبنان ورئيس مجلس أمناء جامعة طرابلس) وإعتبرت في بيان أن طرابلس ولبنان والعالم الاسلامي فقدوا بغيابه عالما كبيرا، ورجل دين وعلم وأخلاق، أمضى عمره في خدمة الدين الاسلامي الحنيف، وفي تعليم الأجيال وتنشئتهم تنشئة إسلامية معتدلة. وقالت هيئة علماء فلسطين في الخارج ننعى ببالغ الحزن والصبر والاحتساب إلى الأمّة الإسلامية جمعاء العالم العامل والمربي الكبير فضيلة الشيخ الدكتور محمّد رشيد الميقاتي رحمه الله.

كما نعى مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، العالم الشيخ محمد رشيد الميقاتي، قائلا:

"كان نجما ساطعا في سماء العلماء ومثال العالم الفقيه المتواضع وإنسانا يتمتع بأخلاق الإسلام، ونذر نفسه وحياته لخدمة الدين والعلم والعلماء والناس، وبوفاته خسرنا عالما كبيرا وفقيها بارعا من علمائنا الأجلاء الذين نكن لهم كل محبة وتقدير واحترام".

كما نعاه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقوله:

تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة سماحة الشيخ محمد رشيد الميقاتي رئيس جمعية الإصلاح الإسلامية في لبنان، ورئيس مجلس أمناء جامعة طرابلس، كان رحمه الله رمزاً من رموز الحركة الإسلامية والعلمية والخيرية والدعوية في لبنان، وقد خسر العالم الاسلامي اليوم بموته شيخا جليلا وعالما ربانيا، وأحد أعلام علماء المسلمين في عصرنا.

ألبوم الصور

محمد-رشيد-ميقاتي.1.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.2.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.3.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.4.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.5.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.6.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.7.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.8.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.9.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.10.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.11.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.12.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.13.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.14.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.15.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.16.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.17.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.18.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.19.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.20.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.21.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.22.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.23.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.24.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.25.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.26.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.27.jpg
محمد-رشيد-ميقاتي.28.jpg

المراجع

  1. عبد الله حبيب نوفل، تراجم علماء طرابلس وأدبائها، مطبعة الحضارة، طرابلس، لبنان، 1929م، صـ 57
  2. وفاة الشيخ محمد رشيد ميقاتي: الأربعاء 8 نيسان - أبريل 2020م
  3. الجماعة الإسلامية في لبنان منذ النشأة حتى 1975م،، صـ 31
  4. الجماعة الإسلامية في لبنان منذ النشأة حتى 1975م،، صـ 48، 49.

للمزيد عن الإخوان في لبنان

أهم أعلام الإخوان في لبنان

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

.

مقالات متعلقة

.

وثائق متعلقة

متعلقات أخري

وصلات خارجية

مقالات خارجية

تابع مقالات خارجية

وصلات فيديو