نشاط إغاثي مكثف لأبو الفتوح في باكستان

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نشاط إغاثي مكثف لأبو الفتوح في باكستان


كتب- ياسر هادي

يقوم الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح- أمين عام اتحاد الأطباء العرب- بتسليم منكوبي الزلزال الذي ضرب باكستان خلال شهر أكتوبر 2005م، مساكن جاهزة جديدة، قامت لجنة الإغاثة التابعة للاتحاد وبتمويل بمبلغ 150 ألف يورو بالتنسيق مع الإغاثة الإسلامية (Islamic Releif) التي قامت بتنفيذ المشروع.


وقال مصدر مسئول بالاتحاد: إنَّ أبو الفتوح، الذي وصل باكستان السبت 19/2/2006م يرافقه مقرر لجنة الإغاثة الدكتور أسامة الجيار سيقوم أيضًا خلال زيارته الحالية لباكستان بتوزيع الملابس على متضرري الزلزال.

يُذكر أنَّ زلزالَ أكتوبر 2005م تسبب في تشريد أكثر من 2.8 مليون نسمة وجعلهم بلا مأوى، خاصةً في "كشمير الحرة"، ووصل عدد الضحايا إلى 75 ألف شخص، ويستهدف المشروع الذي مولته لجنة الإغاثة التابعة لاتحاد الأطباء العرب إمداد 200 عائلة كشميرية من روالاكوت (1820 فردًا تقريبًّا بينهم 780 طفلاً و200 امرأةٍ) بالملابس الثقيلة والمساكن الجاهزة للوقاية من البرد القارس في هذا الوقت من السنة وستكون الأولوية لأكثر الأماكن تضررًا وهي المناطق الجبلية.

ومن ناحيةٍ أخرى غادر القاهرة صباح اليوم "الأربعاء" 22 من فبراير 2006م إلى السودان الدكتور مصطفى هيكل استشاري العيون وعضو وحدة مكافحة العمى بلجنة الإغاثة والطوارئ التابعة لاتحاد الأطباء العرب، وذلك للمشاركة في افتتاح مستشفى النور للعيون بغرب دارفور (الجنينة) والتي سبق أن وضع وفدٌ من لجنةِ الإغاثة حجرَ الأساس له في أكتوبر 2004م بالاشتراك مع اتحاد العالمي للجمعيات الطبية الإسلامية.

يُذكر أنَّ وحدةَ مكافحة العمى ستشارك بأطباء واستشاريين من أعضائها للكشف وإجراء العمليات لمرضى العيون من دارفور على نفقة الاتحاد خاصةً أن هناك نقصًا كبيرًا في عدد أطباء العيون بالسودان؛ حيث يصل عددهم إلى 120 طبيبًا فقط في حين يزيد عدد سكان السودان على الـ30 مليون نسمة.