نقاش المستخدم:Admin

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١١:٣٦، ١٠ أغسطس ٢٠١١ للمستخدم Admin (نقاش | مساهمات) (حمى "نقاش المستخدم:Admin" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
كتابة-التوثيق.gif

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخونا المشرف العام

جزاك الله خيرا على اهتمامك برسالتى

واسم مدونتى ( هناء يوسف )

ورابطها(http://hanaayosef.blogspot.com/ )

[١]

واتمنى ان اجد لها صفحة لدى موقعكم المفضل


وتقبل الله منكم صالح الاعمال

اخوكم في الله من فلسطين

احي اخواني في الثوة المصرية وارجو منهم الوقووف جنب اخوانكم في فلسطين

من ذكريات الثورة

يا أخوانا.. يا خلق هووو.. عندي مشاهدات مهمة جدا توثق للثورة، كيف يمكن إرسالها، هل يمكن إرسالها كما أرسلت لكم هذه الرسالة؟ أم هناك بريد إلكتروني آخر؟ أرجو سرعة الرد، وعندما تصل إليكم الذكريات يجب إرسال ما يفيد وصولها.

                                بسم الله الرحمن الرحيم 
                 (كان حلما فخاطرا فاحتمالا.ثم اضحي حقيقة لا خيالا).

مقوله كتبت ايام السد العالي الدي مع بناءه دخلت مصر قلب العروبه النابض بداية عصر التجمد و التبعيه للاتحاد السوفيتي المنحل ثم من بعده لمن ابتغي ان يستخدمها و شعبها فيما اراد و وقتما اراد.و بقدر تطويع انظمتها الحاكمه. وبقدر تفهمه لطبيعة اهداف هده الانظمه في الداخل والخارج. فحبس الشعب المصري خلف سده الدي تغني به. و بدأت عملية اخضاعه و ترويعه والحجر علي طاقاته وقدرته علي احداث اي تغيير قد يطول مقدراته الاقتصاديه والاجتماعيه.فصار شعبا حبيس انقلاب عسكري واجتماعي.ثم اسير هزيمه عسكريه لا دخل له في وجوود اسبابها او تفشييها حتي وقعت.ثم مدينالانجاز ازالتها بنصر عسكري هو من قدم كلفته وكان بطله و فارسه .فما ان تحقق حتي تمت تنحيته الي صفوف المهمشين من الشعوب .فلا نصيب له من حكم او قرار.

واتي من بعد من اتي ات اخر.فجمد المجمد حتي ظن انه ثبته في اطار محكم. من فرض الوصايه علي الفكر و الحراك.واخد ينظر في الافاق حالما بملكيته و اخضاعه الي ان تقوم الساعة.وكيف لا ونصيب النائم من العشاء مأكول بلا حياء.و فقدان الحياء هدا ادي الي طمع الظالم المغرور في الجور علي افطاره ايضا امام عينيه بينما هو نصف يقظ.

حتي اتت من رحم الالم و المعاناه بشائر .كانت الامال فيها بعيده ومستبعده. فكيف ومتي ولمادا يفيق هدا الشعب وهو لا يظهر حراك او انكار لما عرف عنه من الوداعه و الرضا.ولكن ادا اردت ان تصف ما حدث فهو كطفل خرج يلعب مع اقرانه فافتقده اباه فما ان حضر يتفقده حتي اعجبه بناء علي الرمال لم يتم.فخاف علي بناء الطفل ان يتهدم بفعل الماء و الرياح فاستحضر جيرانه صارخا ليلتفوا حول البناء.فاجابوه بعدما اعجبهم ما اعجبه .فتعب الاطفال و انصرفوا كلا الي امه وتركوا الاباء لحماية البناء من الزوال.تاركين اعمالهم الجاده متمسكين بأمال الابناء.

هدا ما حدث يا اخوتي في الوطن .فالكل قد ادي ما عليه و دفع تكلفة هده الثوره حتي لو لم يكن حاضرا لمؤتمرات التحرير.الكل تدرج في هده الثوره من الاستهجان الي الريبه الي الفزع الي اليقين ثم الي الثوره مع اختلاف التوقيت.

والسؤال الي اخواننا المسلمين هل طلب توثيق الثوره لمعرفة اتجاهات شرائح المجتمع ام افراده ام لتسجيل الولاء للثوره و الثوار وانتم منهم.؟

ام انه من الادبيات لجمع التأييد عن طريق الايحاء بالدعوه للمشاركه واظهار حسن الاستماع وابطان حب الاستطلاع و جمع البيانات؟

وفي النهايه من ناصح امين امانة المحب لوطنه و الامل في مستقبله.ان تكونوا كما بدأتم دون السعي للاستحواز عن طريق انقساما نووي كما تفعل الخلايه فانتم اكبر من دلك. فضلا عن ان ما يطبق في السياسه يختلف عن علم الاحياء

لديكم قدر من الاحترام تولد من صفاتكم الاصيله ولديكم الاهليه للحكم وهدا وقتها فلا تتنازلوا عنها فكم افقدت السياسه قدر جماعات و احزاب عند مقدريها


وفي الختام رحم الله امامكم 

وسدد خطاكم الي ما فيه صلاح امر البلاد و العباد

وسلام عليكم وعلي من اتبع الهدي

إن الله يمهل ولا يهمل وحسبنا الله ونعم الوكيل

اريد الانضمام الى الجماعه

اريد الانضمام الى الجماعه ولكنى لا استطيع ارجوكم مساعدتى سنى 17 سنه

الصف الثانى الثانوى العام

شكرا 01524565722

[email protected]

                                                                                                                                                                                                  هلا بيكم وسهلا مع ابوجهاد المصري                                     واود ان اقول لابائي واخواني اني لست اخونيا بحزب ولكن اخونيا بفكر جدي حسن البنا ولدي كتبه للان ورثتها من عمي حينما كان مرافق للمرشد محمد حامد ابوالنصر  رحمه الله عليه كما اتقدم بخالص التهاني لاخواني الذين ساعدوني بالنهوض باثورة في ميدان التحرير وان شاء الله نتمني ان تكون مصر اسلاميه           ولسيادتكم جزيل الشكر

الموت في سبيل الله اسمى امانينا


                                                                      بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..... اما بعد
فالله الحمد والمنة كنت من أوائل من اشتركوا في هذه الثورة المباركة يوم 25 يناير الساعة 1 ظهرا في جامعة الدول العربية وذلك لسببين مهمين :-
الاول :- أن مسؤولي في الاسرة هو من دفعني على ذلك وواعدني وافراد اسرتي وصاحبنا في هذه المظاهرة \
الثاني :- للقرب بيني وبين مكان الانطلاق حيث انني اسكن في امبابة
ولا أحسب السبب الاهم طبعا هو استعدادي كفرد في الاخوان المسلمين للنزول والايجابية حتى وان لم يصدر تكليف فهذا ما تربينا عليه في هذه الجماعة المباركة
وبعد 15 دقيقة فقط أدركت انني لست في مظاهرة عادية من مشاهدتي لوجوه اعتدت ان اراها في الجامعات والمقاهي والشوارع فقط وليست لها اي تجربة ولا خبرة في نزول الشارع الا وانه ولاحقاق الحق كانت تعلوهم نظرة تحدي وكانوا يتكلمون بالهجة الواثق من النصر ...
وبدأت ألحظ شيئ عجيب وهو نوع اخر من الهتافات كنت امنع منها سابقا فلم اندفع للترديد ورائها في البداية مثل ((يسقط يسقط حسني مبارك )) (( يا مبارك يا عميل ربك فوق الكل كبير )) (( عيش حرية عدالة اجتماعية )) (( حرية – حرية ))
ثم بدأت الحظ شيئ أعجب هو مخاطبة من يتفرجون في البيوت بالهتافات التحريضية (( أنزلوا من بيوتكم عشان أجيب حقوقكم ))
ثم ما هو اعجب من كل شيئ اشخاص باسبيرهات يكتبون على الحيطان M0ubark ----Game is over)) وهنا أدركت انه لا مفر وبدأت اتجاوب جدا من الهتافات وخصوصا عند وصولنا امام هيئة المصل واللقاح وطبعا الامر ما سلمش من عساكر وزبانية الامن المركزي اللي أمطرونا بوابل من العصي والركل بس الحمد لله وصلنا لميدان التحرير وحينها أحسست بالنصر والفتح لأول مرة تفرض المظاهرة رأيها وخط سيرها على الأمن ؟؟؟؟؟ !!!!! وعند صلاة العصر بدأ الاشتباك حيث أخرجوا علينا سيارات المطافئ ترش علينا المياه ( الضغط العالي)) ونحن نصلي وحينها صعد أحدهم الى اعلى السيارة وآخر ورائه ليتدافعوا فوق السيارة وهي تسير بسرعة ويسقطا ارضا قريبا جدا من عجلات السيارة ولا أدري حتى الان من الاول ومن الثاني وهل هما أحياء ام أموات .
ثم بدأ الاشتباك وقد بدأ برمي الحجارة على الامن وهذا ايضا ليس في تقافتنا كأخوان ابدا ..... وفي هذا اليوم لم امسك بطوبة نهائي ثم بدأت الغازات المسيلة للدموع والمطحنة اشتغلت فر زكر مرة يهجموا ومراااااااااات احنا اللي نهجم حتى اسر المتظاهرون عسكري من الامن المركزي واوسعوه ضربا فصرخت فيهم واحد اواننا اتركوه هيموت فزمجر المتظاهرون انتو معانا ولا معاهم دول ولاد ...... عايزين ضرب الجزم وهنا حاول زملائه فك اسره بالهجوم ولكن الضايط الغبي رمى قنابل علينا وعليهم فبقت معجنة هما بيكحوا واحنا قينا اللي أصيب بحلات اغماء والضرب من كل حتة ... حتى كثر المصابين والكل يصرخ دكتور محدش يركب عربيات الاسعاف وظللنا كذلك حتى المغرب وبعد صلاة المغرب هدأ كل شيئ تماما الا ان فرقة الامن ما زالت تقف بجوار الجامعة الامريكية وفي حديث بيني وبين احد الجنود الغلابة قال لي بالنص ((انتم هتموتونا يا بيه فرددت عليه ايه الهبل ده لا طبعا اوعوا بس انتوا اللي تعملوها فرد هو انتوا هتمشوا امتى فقلت مش عارف والله فأجاب وكأنه ذبحني أصلي جعان جدا ولم آكل من صباحية ربنا وعربية التعيين مش عارفة تخش فتعاطفة معه كثيرا وذهبت ابحث له عن مأكل فلم أجد فالميدان كله مغلق .
وعند العشاء وأما كشري هيلتون لاحظت أن أحدهم تهاوى بجانبيوالكل يصرخ عايزين دكتور الواد بيموت وحضر أحد المتظاهرين (طالب في كلية الطب ) وبدأ يتحدث عن المصاب مع بعض زملائه ولأني أفهم انجليزي كويس لا حظت أنهم يقولون انه يحتضر ولا أمل فأسرعت وأحضرت عربية اسعاف كانت واقفة بجوار عمر مكرم وعرضت ان اركب معه الا ان الدكتور رفض وذهب هو. على فكرة المصاب ( شاب غمره بين 15 / 17 سنة يحمل شنطة وراء ظهره قصير القامة منزل البنطلون على وسطه وروش))
وظللنا نتجاذب أطراف الحديث مع المتظاهرين فهذا شيوعي وهذا ناصري وذاك من كفاية وهذا مثلي من الاخوان وهذا لا يعرف عن السياسة أي شيئ وعندما جن المساء بدأنا نسأل انفسنا الى متى سنظل الى هنا ؟
وفي تمام التاسعة والنصف هممنا ومن معي من الاخوان بالانصراف وفور وصولنا سمعنا بأنباء عن اشتباكات بين الامن والمتظاهرين فندمنا كثيرا على تركنا الميدان وأقسمنا ان نعود غدا
أكمل لا حقا ان شاء الله

ما حدث معى من بلطجه امن دوله وحزب واطى

اتفقنا انا وبعض اصدقائى يوم الخميس 3/2/2011 على أن نذهب إلى القاهره غداً الجمعه 4/2/2011 قاصدين ميدان التحرير وبالفعل صلينا الفجر كلٌ فى مسجده وبدأنا نتوجه الى القاهره بينما نحن قبيل كفر شكر من ناحية الدقهليه إذ بأحد الإخوان وهو واضح من ملامحه انه من الاخوان يوقف سيارتنا ويقول لنا انزلوا وسيروا على اقدامكم حتى تتمكنوا من ان تعبروا لان البلطجيه ناصبين كمينا بعد امتار وبالفعل نزلنا من السياره فوجدناهم واقفين ومعهم السيوف والسكاكين الكبيره ولا يريدون ان يعبر احد فلما وجدوا عددنا يزيد بدأ يصيح احدهم باعلى صوته (مفيش حد من الاخوان هيروح التحرير) ويشير بالسيوف وبعد قليل تمكنا من العبور بفضل الله ووجدنا بعض السيارات كانوا قد اعطوا لهم الرخص فوجدنا ممن اعرفهم سياره من طلخا وسياره من بهوت كان بها الاخ احمد حسن والحمد لله اخذوا الرخص وللاسف عادوا الى المنصوره يكملون ثورتهم فلم يتمكنوا هم من العبور واكملنا نحن المسير وباقى الطريق كان آمنا حتى وصلنا الى الطريق الدائرى مابين الدائرى والمؤسسه قريه او عزبه لا اعرف اسمها وجدنا بلطجيه من جديد وجدناهم كثير معهم اسلحه متعدده كالطبنجات والسيوف والسكاكين والشوم ومعهم ايضا زجاجات بها بنزين اوحارقه يولعونها ثم يقذفونها علينا وكربون كثير يفرقعونه حتى نخاف ويخرجوا اهل القريه او العزبه علينا فغلقوا الطريق ومنعوا اى احد من ان يعبر وبدأوا يكسرون السيارات ولا يسمحوا لاحد بالمرور فبعد ان توافدت اعداد علينا دخلنا عليهم فقذفونا بالزجاجات وبدأبالضرب فحاولنا ان ندافع عن انفسنا بالطوب فبدأو يرجوا امامنا كالفئران واستشهد اربعه من الشجعان واصيب العشرات وكان ممن اعرفهم من المصابين الاخ/ شوقى مصطفى جنينه وتركت اخوانى بعدما رأيت الموقف هكذا وتمكنت من الدخول الى قريه اخرى من على الاراضى الزراعيه ناحية اليسار بعدما رأيت البعض يدخلها وتمكنت بفضل الله ان اركب من هذه القريه واصل الى المؤسسه ولم اركب ناحية التحرير بل ركبت عبود على ان اذهب الى السيده عائشه فى رحله تمويهيه ومن هناك الى اتجاه حلوان ثم الى التحرير فركبت فاذا باحد المخبرين من امن الدوله رغم ان امن الدوله وقتها كان شبه مختفى يوقف الاتوبيس وينظر فى البطاقات فوجد بطاقتى دقهليه الوحيد فانزلنى واخذنى وكان معى اقلام خط كنت قد اخذتها حتى اكتب لافتات فانا اجيد الخطوط العربيه وكان معه حوالى 5 او6 فى الكمين وكانوا يحملون الطابنجات وفتشونى واثناء التفتيش اتصل بى والدى فرد هو عليه وقال له :((انا رايح التحرير)) واغلق المكالمه ثم واصل التفتيش فرن الموبايل مره اخرى وكان يقرأ فى ورقه اخذها من جيبى فقلت له هات ارد عليه واطمئنه فاعطانى الموبايل ورديت على والى وقال لى (في ايه) قلت له (وخدنى وانا رايح الشغل بيقولوا لى تعالى معانا) فقال على فين فقلت له (معرفشى) واغلق الخط واخذ الموبايل واغلقه بعد ذلك وبينما هم يفتشوننى اذ وجدوا فى جيبى الاقلام واوراق اخرى كانت ورقه منهم مكتوب فيها تعريف الحاكم المسلم والحكومه المسلمه وغيرها من العناوين كنت قد قرأت فيها وكتبت عناوينها فقط وبخط يدى فأخذوها واخذوا الاقلام واخذنى اثنان منهم فى سياره ميكروباص ومعهم السائق واتجهوا بى الى معسكر للشرطه العسكريه تابع للجيش على الكورنيش بجانبه مقر لامن الدوله حيث كان قد احرق وسلمنى للمعسكرفأدخلونى واستلموا اماناتى الموبايل والاقلام وبينما هو يسلمهم الامانات يقول لهم ( خد ده الخطاط بتاعهم ياباشا ) وادخلونى الى الميس وهو مكان لطعام الجنود تقريبا فوجدت به حوالى 70 فردا ويحرسنا جنود المعسكر وكان فى جيبى ورقات اخرى مثل صديقتها لم يروها فقال لى احد من فى العنبر ستعرض على امن الدوله بعد نصف ساعه فحاولت ان اتخلص من الورقات التى معى فرآنى احد اجنود فصاح اخرج ما فى جيبك فقلت له راشتات وكان معى 3 روشتات كنت كاشف على اسنانى فاذا بأحد الجنود على كتفه نجمتان وهو كبير السن تابع للجيش يصيح هو الآخر ويقول تعالى ارفع ايدك فرفعت ربع رفعه فقال ارفع فزدت فى الرفعان قليلا فصاح وقال (ارفع) كل هذا للتفتيش فصحت انا الآخر وقلت له( مش رافع مش طلعت كل اللى معايا) فاذا بقائد المعسكر يدخل ويصيح (فى ايه - فى ايه)فقلت له بصوت صائح (دى رابع مره يفتشونى فيها) ولم يضربنى احد فقال القائد(احنا مبنضربشى حد محدش يضرب حد خد فلوسك وحاجتك) فأخذتها ووضعتها فى جيبى وجلست وبدأ يفتش باقى من فى العنبر وجلسنا جميعا واعطانى بطارية التيليفون كانت احتياطى معى فقال لى احدالجنود ما اسمك (حتى يضع ما اخذه منى فى الامانات باسمى فقلت له معوض كرم الدين معوض فسمعنى من بالعنبر ومنهم من عرفنى من الاسم فكان من الدقهليه الكثير فنصحنى بعضهم بألا اتعصب فاستجبت لهم فكان معى د/........ طبيب بيطرى من بلقاس وأ/صفوت البكرى كان مرشح لمجلس الشورى ويعمل فنى اشعه بالجامعه وأ/ محم فتحى معوض المحامى شاوه المنصوره وا/محمد الحلوجى المحامى ايضا والاستاذ احمد العباسى وابوه ايضا تقريبا أ/محمد العباسى قطور غربيه وا/احمد الطنوبى من كفر الشيخ ومحمد ابراهيم مبارك من المنصوره وكان قائد المعسكر شبه متساهل معنا فسمح لنا بان نصلى الجمعه وباقى الصلوات فى الساحه وارسل ضابط وجنديان ليأتوا لنا بالاكل ولم ياتوا الينا الا بعد المغرب وسمح لنا بأن نشاهد التلفاز على القنوات الحكوميه فقط وكان من بيننا رجل لا يعرف الا ان اسمه سعودى فقط ولا يعرف غير ذلك وكا ايضا رجل اخذوا منه الموبايل فوجدوا رساله من شركة موبنيل (ابعت رساله ل........ واكسب....... فقالوا له انت عميل لامريكا)واخذوه وكان هناك عنبر او اثنين مملوئين ايضا فكان عددنا جميعا حوالى 148 معتقلا وعرفت ان معظم ان لم يكن كل المعتقلين موجودين من قبلها بيوم اى يوم الخميس وكان من بين المعتقلين 8 اجانب منهم 1فلسطينى 2سوريين 4ربما اندونسيين 1سودانى وافرج عنا جميعا عدا 2 السوريين قيل انهم مسكوا ومعهم منشورات خطيره وعرفت من احد الاخوه ان امن الدوله ضرب عليهم نار الخميس ليلا وهم بالساحه فالساحه مكشوفه لمبنى امن الدوله بشبرا ووزعونا فى عنابر اخرى وقت صلاة العشاء املا فى المبيت وايقنا انا بائتون وكنا منتظرين الساعه الثامنه فلقد وعدنا القائد انه فى الثامنه ان لم يأتيه تعليمات سيأتى لنا بالموبايلات لنطمئن اهالينا وفى الساعه الثامنه اى بعد اقل من ساعه وجدنا جنديا منهم يقولون كلٌ ياخذ اماناته فأخذنا كلٌ موبايله وطمأنا أهلنا وانتهت الحكايه بفضل الله وكان هذا مما حدث لنا فى أثناء الثوره المباركه

امين عبد الكريم جبريل

اسمى احمد امين جبريل والدى رحمة الله عليه كان معتقلا ضمن جماعة الاخوان المسلمين لمدة سبعة عشر عاما اثر حادث المنشية ولكن للاسف والدى كان بعد الخروق من المعتقل حتى الوفاة عام 2005 لم يكن يحب ان يتكلم عن فترة المعتقل ولكن كان فى بعض الاحيان يروى لنا بعض اشعاره وكتاباته وازجاله داخل المعتقل وانا الان اريد ان ابحث عن اى شئ يخص والدى من هذه الاشياء فهل من معين

للتواصل : [email protected]

احمد امين

دورى فى احداث ثورة 25يناير

بسم الله الرحمن الرحيم

كان دورى فى احداث الثورة العظيمه التى قامت فى مصركالتالى . 1-من أول ألأشياء التى قمت بها هى توعية أهل قريتى بالثورة ونتائجها. 2-لقد قمنا مع بمساندة الثورة بعمل المسيرات السلميه فى مركز دسوق وكذلك فى محافظة كفر الشيخ. 3-واخيرا وليس أخرا لقد ذهبت الى ميدان التحريريوم الاربعاء وكان قبل تنحى الرئيس بيومين. 4-وكان من حسن حظى إنى أشارك شعب مصر بهذه الفرحه العظيمه فى قلب ميدان التحرير. (وهذه كانت بعض ما قمت به فى ثورة 25يناير)

والسلام عليكم ورحمة الله.. أخزكم-عطيه مصطفى ابومنصورة

ااطلب منكم بالله ايصال هذة الرسالة للمختص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة _جماعة الاخوان المسلمين . منذ ما يقرب من سنتين وانا احاول ان اصل لكم بعد ان هداني عقلي بعد الله سبحانة وتعالي الي خدمة ديني فلم اجد الي الان الطريقة المثلي لخدمتة الا عن طريقكم _جماعة الاخوان المسلمين _فاطلعت علي تاريخكم الدعوي فأذا بي اجده مشرفا اما التاريخ الجهادي في مصر وفلسطين فأنتم صنعتموه

لي الشرف ان انضممت اليكم وهدفي الاول خدمة ديني واعلاء رايته ثم الارتقاء بالوطن الحبيب الي مايحب الله ويرضي .

ان رحب بي لديكم ارجو ايصال رسالتي الي من يهتم وارشادي الي من اتوجه عبر ايميلي [email protected] _شاب تحت الثلاثين . _محافظة الجيزة . _بكالوريوس رقابة جودة .

بارك الله فيكم وسدد خطاكم وحفظكم .

طلب الي جماعة الاخوان المسلمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة _جماعة الاخوان المسلمين . منذ ما يقرب من سنتين وانا احاول ان اصل لكم بعد ان هداني عقلي بعد الله سبحانة وتعالي الي خدمة ديني فلم اجد الي الان الطريقة المثلي لخدمتة الا عن طريقكم _جماعة الاخوان المسلمين _فاطلعت علي تاريخكم الدعوي فأذا بي اجده مشرفا اما التاريخ الجهادي في مصر وفلسطين فأنتم صنعتموه

لي الشرف ان انضممت اليكم وهدفي الاول خدمة ديني واعلاء رايته ثم الارتقاء بالوطن الحبيب الي مايحب الله ويرضي .

ان رحب بي لديكم ارجو ايصال رسالتي الي من يهتم وارشادي الي من اتوجه عبر ايميلي [email protected] _شاب تحت الثلاثين . _محافظة الجيزة . _بكالوريوس رقابة جودة .

بارك الله فيكم وسدد خطاكم وحفظكم .

انكسار القيد

اولا انا من بورسعيد بدات معى الثورة بحلم فسره بعض الصالحين بانه بشرى بسقوط الطاغيه ولم اصدق حين ذاك وعندما اعلن ان يوم 25\1 يوم للتظاهر ضد نظام الطاغيه انتابنى شعور بين الشك والتمنى المشيب بالاستخفاف وصرت ابحث فى وسائل الاعلام عن مظاهره - وكان هذا فى اول النهار- فلم اجد شيا وعادت سخريتى لنفسى وقلت عن ماذاتبحثين ايتها الحمقاء فالموتى لايصرخون الا تحت الارض ولاعجب فبعد مسخرة انتخابات 2011 انطويت ومحيت ما تبقى من خطوط بسمة-ادينا عايشين-من وجهى وايقنت اننا جيل كتب عليه السجن مدى الحياه وانشغلت ببعض اعمالى ولكن حلاوة الروح او سمها ما شئت جعلتنى افتح على قناةالجزيرةواذابالاخبار تتلاحق هناك مظاهرات طليقة فى مصر ليست بتصريح ليست على سلالم النقابات اوداخل البيوت مع الالتزام بخفض الصوت لكن قدمى ظلت متسمره يبدو انها غير مصدقه حتى جاء العصروجاء زوجى وكان فى عمله يخبرنى ان هناك مظاهرات وان هناك تعدى من رجال الامن وهناك اصابات ولكنه لم يستوعب الامر ولم يجد لها قائدفلم يشارك اول مرةاما انا فاسر عت وهاتفت احدى اخواتى وسالتها عمايحدث فقالت الشعب يريد اسقاط النظام وانهيت المكالمه ثم وقفت متسمره اتساءل من الشعب واى نظام وعاودت الاتصال بصديقتى مراراوتكرارا اسال عن القياده وموقف الاخوان فكان الرد القياده مصر والاخوان من الشعب وهناوجدتنى انزل الى الشارع لارى وجوها بعضها الفته وبعضها صادق والاخرغاضب وهم يشيرون للناس ان ينضمواليهم وردود الفعل للاسف كانت فقيرة وترددت عبارات الاجندات الخاصه لاتصدقوا الخوان سيخربوها وما ان سمعت تلك التعليقات حتى شعرت ان الله بعثنى وكنت المراه الةحيدة فى المكان كى اثبت الرجال واحبط عمل الماكرين كما انهافرصتى لافتدى نفسى واعود الى الحياه وبدات كلماتى ضعيفه كاننى اتلعثم لاول مرة وصوتى يخرج حبيسا خجلا خفييييييضا -الشعب يريد اسقاط النظام- وفجاه كاننى سمعت صمتا والعيون ترقبنى وكان الاخوه يحملوننى مسؤلية شد ازرهم وحماية ظهورهم واستدراج عاطفة المتفرجين بما ان المراه الوحيد -ساعتها- ثم جرى امامى شريط حياتى ماذا عن زوجى وبناتى الصغار ماذا لواصبت هل ساجرى وانا منعشت عمرى داخل الحيط ماذا لو قتلت هل ساكتب عند الله شهيده هل ستسامحنى امى وقطع تفكيرى صورة كم احببتهالعمة النبى "صفيه" حين قتلت اليهودى فى الحصن وحمت المسلمات من كارثه مؤكده وحينها تعالى صوتى -الشعب يريداسقلط النظام-وبقيت اصرخ بها حتى الان لانى اتشفت ان عامة البورسعيديا ليس لهم اهتمامات وثقافتهم الدينيه مصابه بالشيزوفرينيا اما السياسيه

قد ينصر هذا الدين بالرجل الفاجر

الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات :وأصلى واسلم صلاة وسلاما دائمين متلازمين إلى يوم الدين على سيدنا محمد وعلى اصحابه وأزواجه وذريته إلى يو الدين أما بعد فقد من الله علينا أن أخرج من هذا البلد رجالا يقولون لا للظلم والاستبداد وفضح الله على يديهم الظالمين بعد أن أملى الله لهم ليتوبوا ولكن ولات حين مناص ، فقد استمرأت أنفسهم الظلم وجعل الله على قلوبهم وسمعهم وأبصارهم غشاوة وطمس بصائرهم ، فأصبحوا لا يرون إلا أنفسهم ومنافقيهم ، حتى إذا أخذت الثورة غمارها وظهر الحق تبرأ كل منهم من صاحبه ، " ولن ينفعكم اليوم إذ ظلمتم أنكم فى العذاب مشتركون "قال سبحانه بعدها " أفأنت تسمع الصم أو تهدى العمى ومن كان فى ضلال مبين " سبحان من لا تتغير سننه ، وسبحان من يملى للظالمين حتى إذا أخذهم لم يفلتهم ، ونسأل الله أن يجمع الأمة على الحق ويزيل الغشاوة عن عيونهم ويتفكرون ويعلمون أن الأخوان المسلمين ليسوا سيوفا مسلطة على عباد الله بل هم والله أرأف وأحنّ بالأمة من الوالدة بولدها ، ويا للأسف أن بعض المتدينين يظنون بالأخوان أنهم لو مكن الله لهم لذبحوهم كما يفعل حزب كذا وكذا ، وهذ والله العجب ، وهذا مما بثته وسائل الإعلام العميلة لنشر هذه الأفكار للأسف بين المتدينين . واللهَ أسأل أن يجمع الأمة على كلمة سواء آمين آمين . والسلام عليكم'

أنا ندمان إنى منزلتش التحرير من أول يوم

مكنتش مصدق إن الثورة تحقق النتايج دي لكن بعد فترة سألت نفسي لما كانت الأيام دول وأن الأرض لله يوثها من يشاء وأن الله سيمن على اللذين إستضعفوا في الأرض وأن لن يدوم أحد على الأرض إلا الله وأن دولة الظلم مصيرها إلى الزوال حينها أيقنت أن مبارك إلى زوال وأن الثورة لابد أن تنتصر فذاك الأكثر مع سنن الكون ونواميسه وأن دوعوات المظلومين لابد من أن تجاب حينها نزلت الميدان وودت ساعتها أنى لو نزلت مذ بدأ الثورة فقد فاتنى الكثير ولكنى شكرت ربي أن شاركت فلم أن حينها أن أسامح نفسي .

يلا انشر

السلام عليكم نشر وكتب لماذا تحب الاخوان المسلمين

http://www.facebook.com/pages/%D8%A3%D8%AD%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86/108132675934589#!/pages/%D8%A3%D8%AD%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86/108132675934http://www.ikhwanwiki.com/index.php?title=%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B4_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D9%85:Admin&action=edit&section=new589

مدونة 25 يناير

مدونة 25 يناير ثورة الغضب http://ehaborabi5.blogspot.com/

مصر بين النظام الرئاسي والبرلماني

الذي عانيناه من النظام المصري المستبد , جعل كثير من السياسيين التفكير في نقل مصر من النظام الرئاسي إلى النظام البرلماني , خوفا من تكرار ما حدث من تغول رئيس الجمهورية , ولكن ما حدث ليس بسبب النظام الرئاسي أو البرلماني ولكن بسبب السلطات الممنوحة لرئيس السلطة التنفيذية , حتى وصلت إلى تسعين مادة في الدستور كما يقول بعض القانونيين , حتى أصبحت السلطة التنفيذية تجور على كل من السلطتين التشريعية والقضائية , وصارت كلا السلطتين خاضعة للسلطة التنفيذية بشكل كبير . وللخروج من هذا التغول يجب أن يتم بعودة الاستقلال لكل من السلطة التشريعية والقضائية , علما بان النظام البرلماني ارتبط ظهوره بمحاولة تحجيم سلطات الملك ونقلها إلى رئيس الوزراء , ولكن في النظم الرئاسية ليس الحل هو نقل سلطات الرئيس إلى رئيس الوزراء, ولكن تقليص سلطات الرئيس وتحويل بعض اختصاصاته إلى البرلمان والسلطة القضائية والمجالس القومية المنتخبة والإدارات المحلية للمحافظات والمدن والقرى والأحياء قد يكون هو الحل المناسب حتى لو اخترنا النظام البرلماني , ووجود رئيس ليست له سلطات في النظام البرلماني نوع من العبث ليس له مبرر, ولذلك أرى أن يكون هناك نظاما مختلط بين النظامين يجعل للشعب حق اختيار السلطة التنفيذية وكذلك التشريعية.


    ما يعيب النظام البرلماني الخالص:

ـ أن رئيس السلطة التنفيذية (رئيس الوزراء) والذي في يده كافة السلطات لا ينتخبه الشعب مباشرة ولكن عن طريق البرلمان , وهذا يخلق نوع من مصادرة حق الجماهير في انتخاب من يمسك بأهم سلطة في الوطن والتي تتحكم في مصير كل واحد منهم . ـ وكذلك إذا كان الشعب قد اختار نوابه من اجل الرقابة والمحاسبة وإصدار القوانين فهذه وظيفة تتطلب معايير ومواصفات تختلف عن معايير ومواصفات من يقوم بالسلطة التنفيذية , فوظيفة النائب الرقابية تتطلب منه إلمام أكثر بالشئون القانونية والحقوقية ولا يطلب منه التخصص في حسن التنظيم والإدارة والذي يجب أن يتوافر في رجل السلطة التنفيذية , فهل المطلوب من الشعب أن يختار نواب متصفون بكافة هذه المواصفات التي قد لا تتوافر بكل البشر. ـ كذلك هذا الشعب كما له الحق في اختيار نوابه فيحق له أن يختار رئيس السلطة التنفيذية . ـ بالإضافة إلى ذلك أن اختيار رئيس الوزراء سيتم في بعض الظروف بتوافق حزبي أو تكتل ائتلافي قد لا يكون موافق ولا مرضي لرغبة الشعب , لأن الحزب أو التكتل الحزبي هو الذي سيختار رئيس الوزراء وليس النواب في الحقيقة والواقع . ـ كذلك البرنامج الانتخابي للنائب مختلف عن البرنامج الانتخابي للرئيس فمن مصلحة الشعب أن يختار كل برنامج على حده وكذلك صاحب البرنامج , لأن برنامج البرلماني مختلف عن برنامج السلطة التنفيذية .

ـ قد يكون النظام مريحا لبعض السياسيين والأحزاب الكبيرة لأنه يعطيهم سلطات واسعة وتحكم في اختيار رئيس السلطة التنفيذية بدون حاجة للرجوع للشعب بانتخابات مباشرة , وهذا طبعا يصب في مصلحة الأحزاب ويكرس التعصب و الصراع الحزبي ويقلل من أهمية العمل السياسي المستقل وهو ما نراه مهما للحياة السياسية كعامل توازن وتخفيف من حدة الصراعات والعصبيات الحزبية , وهذا طبعا ليس في مصلحة الشعب .

ـ إن مبدأ الفصل بين السلطات تكون فاعليته ضعيفة في حالة أن البرلمان هو الذي يختار رئيس السلطة التنفيذية لأنها سيتم اختياره من قبل نواب حزب الأغلبية وهذا سيحجم من إمكانيات الرقابة والمحاسبة للنائب البرلماني , ولكن الفصل بين السلطتين يقويه ويدعمه ضرورة أن تنتخب كل منهما جهة أكبر من كل من السلطتين وهي الشعب .

 وإذا كنا نخشى من تغول سلطة رئيس الجمهورية يمكن تحجيم السلطات الرئاسية , وتطعيم النظام الرئاسي بما يميز النظام البرلماني بالاتي :

ـ وأن يتم سحب أي سلطة أو وسيلة للضغط من قبل السلطة التنفيذية على كلا من السلطتين التشريعية والقضائية وتحقيق الاستقلال الخالص لكل من السلطة التشريعية والقضائية . ـ تحديد مدة الرئاسة بأربع سنوات وعدم تجديدها إلا لمرة واحدة هذا سيحد من نفوذه ومن تسلطه وهذا ما تم فعلا . ـ يسحب من السلطة التنفيذية حق حل مجلس الشعب أو الدعوة للانتخابات البرلمانية أو الرئاسية ويمنح هذا الحق لرئيس البرلمان أو لرئيس المحكمة الدستورية العليا . ـ كما تمنع السلطة التنفيذية من أي إشراف على الانتخابات ويكون هذا تحت إشراف قضائي كامل , وهذا ما تم فعلا ويحتاج إلى تقنين وتثبيت . ـ تسحب منه بعض السلطات التنفيذية وتمنح للمحافظين المنتخبين ورؤساء الإدارة المحلية والعمد مثل الطرق والمواصلات والنظافة والمياه والصرف الصحي والكهرباء أو غيرها من الأنشطة , ولها عدة فوائد تركيز الحكومة والرئاسة في المسائل الهامة , وإعطاء الفرصة للمحافظين المنتخبين في إثبات جدارتهم في السلطة التنفيذية , وإعطاء الحق للمجالس المحلية للمراقبة والمحاسبة وطرح الثقة . ـ يمنح مجلس الشعب حق الموافقة على رئيس الوزراء و الوزراء ونواب الرئيس و مستشاريه الذين يختارهم الرئيس في حكومته بحيث إذا لم يوافق المجلس على وزير أو مستشار لا يمكن أن يقبل في الوزارة إلا بعد موافقة مجلس الشعب وكذلك طرح الثقة في أحدهم أو جميعهم . ـ يمنح البرلمان حق طرح الثقة في رئيس الجمهورية نفسه ولكن بشرط أغلبية معقولة مثل 60% أو 75% وهذا لأن الرئيس منتخب من الشعب فلا يجوز الجور على اختيار الشعب إلا بأغلبية تزيد عن ال50% بنسبة معقولة10 أو 15 أو 25 % , وفي هذه الحالة على رئيس البرلمان أو رئيس المحكمة الدستورية العليا أن يدعو لإجراء انتخابات رئاسية جديدة . ـ وكما هو من حق الرئيس اقتراح القوانين فكذلك يحق لأي عضو من أعضاء مجلس الشعب منفردين أو مجتمعين أن يقترح القوانين على مجلس الشعب , وهذا يعطي نوع من التوازن في التقنين بين السلطة التنفيذية والتشريعية . ـ يسحب من رئيس الجمهورية حق تعيين عشرة أعضاء في مجلس الشعب , أو يعطى له هذا الحق مع السماح لهم بالنقاش والحوار داخل المجلس ويحرمون من التصويت . ـ يمنح مجلس الشعب فقط الحق في تعيين قضاة المجلس الأعلى ويسحب هذا الحق من رئاسة الجمهورية . ـ تحقيق حرية الإعلام والصحافة والنشر , والسلطات الإعلامية والثقافية يجب أن نحجم من سلطات رئيس الجمهورية في تقريرها بحيث يتم تأسيس مجلس قومي للثقافة والإعلام منتخب من المتعلمين تعليما عاليا فقط, , يكون من حق هذا المجلس تعيين مجلس إدارة للإذاعة والتلفزيون والصحف القومية , ليكون محايدا في تناول الأخبار ويكون جهة رقابية إضافية على أداء الحكومة , ويكون لهذا المجلس الحق في وضع السياسات الإعلامية لهذه المؤسسات و في المنع لمن يتجاوز المعايير المهنية والأخلاقية لتناول الأخبار والآراء حسب القانون , وكذلك منح الجوائز للأعمال الفنية والثقافية والإعلامية المتميزة لمن يستحق . ـ استقلال الجامعات الإداري عن الدولة ومناصب رؤساء الجامعات وعمداء الكليات يجب أن تكون بالانتخاب من أعضاء هيئة التدريس , وكذلك المجلس الأعلى للجامعات يكون منتخبا من أعضاء هيئات التدريس للجامعات , ويكون من حق المجلس الأعلى للجامعات صلاحيات وضع قواعد عامة للمناهج ووضع السياسات العامة للتعليم العالي , ووضع معايير عامة لجودة التعليم ومنح الجوائز للجامعات المتميزة وللبحوث والدراسات المتميزة , وتلقى شكاوى الطلبة ضد أفراد هيئة التدريس وعلاجها ,كذلك شكاوى أفراد هيئة التدريس ضد الإدارة . ـ أن تعود سلطة تعيين رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات وتبعيته إلى مجلس الشعب .

ـ كذلك السلطات التعليمية يجب أن تحجم ويعطى الحق للمجلس الأعلى للتعليم المنتخب أيضا من المتعلمين تعليما عاليا يعطى له الحق في الاعتراض على السياسات التعليمية وعلى المناهج التعليمية , وعلى السلطة التنفيذية تعديل ما يقترحه المجلس من تعديلات في المناهج . ـ أيضا لكي لا يتم السيطرة الكاملة على المؤسسة العسكرية من قبل رئيس الجمهورية لابد من إدارة المؤسسة العسكرية من خلال مجلس أمن قومي يتكون أعضائه من رئيس الأركان و وزير الدفاع ورئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشعب ووكيليه ورئيسة لجنة الأمن القومي بالمجلس ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بحيث تكون هذه اللجنة مجتمعة مسئولة بشكل تضامني عن كل ما يخص المؤسسة العسكرية. أعتقد أننا لو حققنا ذلك فعلا , فلا داعي للقلق من النظام الرئاسي . مصطفى الكومي مدونتي رؤى [٢]