«نواب الإخوان في البرلمان عبر التاريخ»: الفرق بين المراجعتين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
 
(٤ مراجعات متوسطة بواسطة مستخدمين اثنين آخرين غير معروضة)
سطر ١٢: سطر ١٢:
 
و[[الإسلام]] عمد إلى ترسيخ معاني الشورى في نفوس أبناءه، وتُعرَّف الشورى بأنها طلب الرأي ممن هو أهل له، أو هي استطلاع رأي الأمة أو من ينوب عنها في الأمور العامة المتعلقة بها، وعليه فقد اتخذ المسلمون الشورى أصلاً وقاعدة من أصول الحكم وقواعده، وعليها قام ترشيح العدول من المسلمين لمن يرونه أهلاً للقوَّة والإمامة لتولِّي أمرهم، تعتبر الشورى أصلاً من الأصول الأولى للنظام السياسي [[الإسلام]]ي، بل امتدَّت لتشمل كل أمور المسلمين.
 
و[[الإسلام]] عمد إلى ترسيخ معاني الشورى في نفوس أبناءه، وتُعرَّف الشورى بأنها طلب الرأي ممن هو أهل له، أو هي استطلاع رأي الأمة أو من ينوب عنها في الأمور العامة المتعلقة بها، وعليه فقد اتخذ المسلمون الشورى أصلاً وقاعدة من أصول الحكم وقواعده، وعليها قام ترشيح العدول من المسلمين لمن يرونه أهلاً للقوَّة والإمامة لتولِّي أمرهم، تعتبر الشورى أصلاً من الأصول الأولى للنظام السياسي [[الإسلام]]ي، بل امتدَّت لتشمل كل أمور المسلمين.
  
 +
==[[الإخوان]] والبرلمان==
  
==[[الإخوان]] والبرلمان==
+
[[ملف:الأستاذ-ابراهيم-شكرى-والهضيبي-ومحمد-حبيب-داخل-المجلس-بعد-انتخابات-1987م.jpg|تصغير|300بك|<center>الأستاذ [[إبراهيم شكري]] و[[محمد المأمون الهضيبي|الهضيبي]] و[[محمد حبيب]] داخل المجلس بعد انتخابات [[1987]]م</center>]]
[[ملف:الأستاذ-ابراهيم-شكرى-والهضيبي-ومحمد-حبيب-داخل-المجلس-بعد-انتخابات-[[1987]]م.jpg|تصغير|300بك|<center>الأستاذ إبراهيم شكري والهضيبي ومحمد حبيب داخل المجلس بعد انتخابات [[1987]]م</center>]]
 
 
ظلت جماعة [[الإخوان المسلمين]] ما يقرب من عشرة أعوام تدعو الناس وتربيهم على المنهج [[الإسلام]]ي الصحيح والمفاهيم القيمة للإسلام حتى إذا انتشرت الدعوة وأصبح لها مكانها وسط المجتمع، بدأت المرحلة الثانية بالتصدي للفساد عبر قنوات السياسية المعترف بها وهى البرلمان.
 
ظلت جماعة [[الإخوان المسلمين]] ما يقرب من عشرة أعوام تدعو الناس وتربيهم على المنهج [[الإسلام]]ي الصحيح والمفاهيم القيمة للإسلام حتى إذا انتشرت الدعوة وأصبح لها مكانها وسط المجتمع، بدأت المرحلة الثانية بالتصدي للفساد عبر قنوات السياسية المعترف بها وهى البرلمان.
  
ومن ثم فهم [[الإخوان]] معنى دخول البرلمان والمجالس النيابية، فيقول [[حسن البنا|الإمام البنا]] تحت عنوان لماذا يشترك [[الإخوان]]
+
'''ومن ثم فهم [[الإخوان]] معنى دخول البرلمان والمجالس النيابية، فيقول [[حسن البنا|الإمام البنا]] تحت عنوان لماذا يشترك [[الإخوان]]:'''
فى انتخابات مجلس النواب: "أن [[الإخوان]] دعوة شاملة قامت على العمل الدعوي والاجتماعي والاقتصادي وخدمات مثل إقامة للمنشآت ما بين مساجد ومعاهد ومشافى وملاجئ فى حدود طاقتهم ومقدرتهم، وأما أنهم دعوة إصلاحية فذلك أن لب فكرتهم وصميمها أن يعود المجتمع ال[[مصر]]ى والمجتمعات [[الإسلام]]ية كلها إلى تعاليم [[الإسلام]] وقواعده التى وضعها فى كل شئون الحياة العملية للناس، ومن البديهي الذي لا يحتاج إلى بيان أن [[الإسلام]] ليس دين عقيدة وعبادة فقط ولكن دين عقيدة وعبادة وعمل تصطبغ به الحياة فى كل مناحيها الرسمية والشعبية، وعماد الدعوة لتنجح وتظهر، تبليغ واضح دائم يقرع بها أسماع الناس ويصل بها إلى قلوبهم وألبابهم، وتلك مرحلة يظن [[الإخوان المسلمون]] أنهم وصلوا بهم فى المحيط الشعبي إلى حد من النجاح ملموس مشهود، وبقى عليهم بعد ذلك أن يصلوا بهذه الدعوة الكريمة إلى المحيط الرسمي، وأقرب طريق إليه "منبر البرلمان". فكان لزاما على [[الإخوان]] أن يزجوا بخطبائهم ودعاتهم إلى هذا المنبر؛ لتعلو من فوقه كلمة دعوتهم، وتصل إلى آذان ممثلي الأمة فى هذا النطاق الرسمي المحدود بعد أن انتشرت فوصلت إلى الأمة نفسها فى نطاقها الشعبي العام؛ ولهذا قرر مكتب الإرشاد العام أن يشترك [[الإخوان]] في انتخابات مجلس النواب" [بتصرف].
+
 
 +
فى انتخابات مجلس النواب: "إن [[الإخوان]] دعوة شاملة قامت على العمل الدعوي والاجتماعي والاقتصادي وخدمات مثل إقامة للمنشآت ما بين مساجد ومعاهد ومشافى وملاجئ فى حدود طاقتهم ومقدرتهم، وأما أنهم دعوة إصلاحية فذلك أن لب فكرتهم وصميمها أن يعود المجتمع ال[[مصر]]ى والمجتمعات [[الإسلام]]ية كلها إلى تعاليم [[الإسلام]] وقواعده التى وضعها فى كل شئون الحياة العملية للناس، ومن البديهي الذي لا يحتاج إلى بيان أن [[الإسلام]] ليس دين عقيدة وعبادة فقط ولكن دين عقيدة وعبادة وعمل تصطبغ به الحياة فى كل مناحيها الرسمية والشعبية، وعماد الدعوة لتنجح وتظهر، تبليغ واضح دائم يقرع بها أسماع الناس ويصل بها إلى قلوبهم وألبابهم، وتلك مرحلة يظن [[الإخوان المسلمون]] أنهم وصلوا بهم فى المحيط الشعبي إلى حد من النجاح ملموس مشهود، وبقى عليهم بعد ذلك أن يصلوا بهذه الدعوة الكريمة إلى المحيط الرسمي، وأقرب طريق إليه "منبر البرلمان". فكان لزاما على [[الإخوان]] أن يزجوا بخطبائهم ودعاتهم إلى هذا المنبر؛ لتعلو من فوقه كلمة دعوتهم، وتصل إلى آذان ممثلي الأمة فى هذا النطاق الرسمي المحدود بعد أن انتشرت فوصلت إلى الأمة نفسها فى نطاقها الشعبي العام؛ ولهذا قرر مكتب الإرشاد العام أن يشترك [[الإخوان]] في انتخابات مجلس النواب" [بتصرف].
  
 
فهم [[الإخوان]] معنى حريات الرأي واستيعاب الآخر، كما فهموا معنى الديمقراطية التي تنادت بها دول الغرب، والتي هي بالفعل أصل من أصول التشريع [[الإسلام]]ي وهي ما عرفت بمعنى الشورى، والنزول على رأى الأغلبية حتى ولو كان في ظاهرة الشر.
 
فهم [[الإخوان]] معنى حريات الرأي واستيعاب الآخر، كما فهموا معنى الديمقراطية التي تنادت بها دول الغرب، والتي هي بالفعل أصل من أصول التشريع [[الإسلام]]ي وهي ما عرفت بمعنى الشورى، والنزول على رأى الأغلبية حتى ولو كان في ظاهرة الشر.
سطر ٣٨: سطر ٣٩:
 
فتقدم للترشيح من [[الإخوان المسلمين]] كل من [[حسن البنا|الأستاذ البنا]] المرشد العام عن دائرة [[الإسماعيلية]]، والأستاذ أحمد السكري عن دائرة الفاروقية بحيرة، والأستاذ صالح عشماوي عن دائرة [[مصر]] القديمة، والأستاذ عبد الحكيم عابدين عن دائرة فيدمين الفيوم، والأستاذ عبد الفتاح البساطي عن دائرة بندر الفيوم، والسيد محمد حامد أبو النصر عن دائرة منفلوط.
 
فتقدم للترشيح من [[الإخوان المسلمين]] كل من [[حسن البنا|الأستاذ البنا]] المرشد العام عن دائرة [[الإسماعيلية]]، والأستاذ أحمد السكري عن دائرة الفاروقية بحيرة، والأستاذ صالح عشماوي عن دائرة [[مصر]] القديمة، والأستاذ عبد الحكيم عابدين عن دائرة فيدمين الفيوم، والأستاذ عبد الفتاح البساطي عن دائرة بندر الفيوم، والسيد محمد حامد أبو النصر عن دائرة منفلوط.
  
ولما جاء يوم الانتخاب فوجئ أهل [[الإسماعيلية]] بتدخل الجيش البريطاني في الانتخابات بأن أحضروا أعدادًا كبيرة من العمال الذين يعملون في معسكرات الجيش البريطاني في سيارات، وأدى هؤلاء العمال الانتخاب بتذاكر مزورة بأسماء ناخبين من أهل [[الإسماعيلية]]، واحتج أهل [[الإسماعيلية]] وأهملت السلطات احتجاجهم، وانتهى يوم الانتخابات وظهرت النتيجة وكانت إعادة بين الإمام الشهيد وبين سليمان عيد.
+
ولما جاء يوم الانتخاب فوجئ أهل [[الإسماعيلية]] بتدخل الجيش البريطاني في الانتخابات بأن أحضروا أعدادًا كبيرة من العمال الذين يعملون في معسكرات الجيش البريطاني في سيارات، وأدى هؤلاء العمال الانتخاب بتذاكر مزورة بأسماء ناخبين من أهل [[الإسماعيلية]]، وأحتج أهل [[الإسماعيلية]] وأهملت السلطات احتجاجهم، وانتهى يوم الانتخابات وظهرت النتيجة وكانت إعادة بين الإمام الشهيد وبين سليمان عيد.
  
 
وجرت الإعادة في جو رهيب حيث تدخلت الحكومة و[[الإنجليز]] بشكل سافر، فيقول الأستاذ محمود عساف -وكان ب[[الإسماعيلية]] في ذلك الوقت: "كنا نرى مئات من السيارات اللوري المليئة بعمال المعسكرات البريطانية، ومعظمهم من صعيد [[مصر]] تجوب طرقات [[الإسماعيلية]] هتافًا لسليمان عيد، ثم تتوقف أمام لجان الانتخابات ليدخل هؤلاء وينتخبون، واحتج الشهيد عبدالقادر عودة على التزوير، وكان يعمل قاضيًا ورئيسًا لإحدى اللجان، فصدر أمر وزير العدل بنقله فورًا من [[الإسماعيلية]]، فأبى الشهيد عبد القادر عودة هذه الإهانة واستقال من القضاء.  
 
وجرت الإعادة في جو رهيب حيث تدخلت الحكومة و[[الإنجليز]] بشكل سافر، فيقول الأستاذ محمود عساف -وكان ب[[الإسماعيلية]] في ذلك الوقت: "كنا نرى مئات من السيارات اللوري المليئة بعمال المعسكرات البريطانية، ومعظمهم من صعيد [[مصر]] تجوب طرقات [[الإسماعيلية]] هتافًا لسليمان عيد، ثم تتوقف أمام لجان الانتخابات ليدخل هؤلاء وينتخبون، واحتج الشهيد عبدالقادر عودة على التزوير، وكان يعمل قاضيًا ورئيسًا لإحدى اللجان، فصدر أمر وزير العدل بنقله فورًا من [[الإسماعيلية]]، فأبى الشهيد عبد القادر عودة هذه الإهانة واستقال من القضاء.  
  
غير ان لجنة واحدة لم تزور وهي لجنة سانت كاترين والتي كان يمثل فيها [[حسن البنا|الإمام البنا]] الخواجة خريستو حيث كانت نتيجة الصندوق 100 % لصالح [[حسن البنا|الإمام البنا]] وهو الصندوق الذي لم يصل له تزوير الجيش
+
غير أن لجنة واحدة لم تزور وهي لجنة سانت كاترين والتي كان يمثل فيها [[حسن البنا|الإمام البنا]] الخواجة خريستو حيث كانت نتيجة الصندوق 100 % لصالح [[حسن البنا|الإمام البنا]] وهو الصندوق الذي لم يصل له تزوير الجيش
  
 
وما حدث مع الإمام حدث تقريبًا مع باقي مرشحي [[الإخوان]]، ولكن بدرجة أقل فلم ينجح منهم أحد في هذه الانتخابات.
 
وما حدث مع الإمام حدث تقريبًا مع باقي مرشحي [[الإخوان]]، ولكن بدرجة أقل فلم ينجح منهم أحد في هذه الانتخابات.
سطر ١٠٩: سطر ١١٠:
  
 
== [[الإخوان]] في البرلمان عام [[1987]]م ==
 
== [[الإخوان]] في البرلمان عام [[1987]]م ==
[[ملف:د--عصام-العريان-في-البرلمان-عام-[[1987]]م.jpg|300بك|يسار|تصغير|<center>الدكتور [[عصام العريان]] في [[[[مجلس الشعب]]]] عام [[[[1987]]]]م</center>]]
+
[[ملف:د--عصام-العريان-في-البرلمان-عام-1987م.jpg|300بك|يسار|تصغير|<center>الدكتور [[عصام العريان]] في [[مجلس الشعب]] عام [[1987]]م</center>]]
 
بعد صدور حكم المحكمة الدستورية ببطلان [[مجلس الشعب]] الذي انتخب عام 1984 لأنه كان بالقائمة الحزبية النسبية المشروطة ولم يسمح لغير الحزبين من المواطنين بالترشح مما يتناقض مع مبدأ المساواة بين المواطنين الذي ينص عليه الدستور ال[[مصر]]ي….وبناءا علي هذا الحكم تم حل [[مجلس الشعب]] قبل انتهاء مدته القانونية وتم دعوة المواطنين لانتخاب مجلس شعب جديد عام [[1987]].
 
بعد صدور حكم المحكمة الدستورية ببطلان [[مجلس الشعب]] الذي انتخب عام 1984 لأنه كان بالقائمة الحزبية النسبية المشروطة ولم يسمح لغير الحزبين من المواطنين بالترشح مما يتناقض مع مبدأ المساواة بين المواطنين الذي ينص عليه الدستور ال[[مصر]]ي….وبناءا علي هذا الحكم تم حل [[مجلس الشعب]] قبل انتهاء مدته القانونية وتم دعوة المواطنين لانتخاب مجلس شعب جديد عام [[1987]].
  
سطر ٢٢١: سطر ٢٢٢:
  
 
== [[الإخوان]] في برلمان [[2005]]م ==
 
== [[الإخوان]] في برلمان [[2005]]م ==
[[ملف:عدد من نواب الكتلة البرلمانية [[للإخوان]].jpg|تصغير|300بك|<center>الدكتور [[محمد سعد الكتاتني]] رئيس الكتلة البرلمانية [[[[للإخوان]]]] وسط عدد من أعضاء الكتلة في دورة [[2005]]</center>]]
+
[[ملف:عدد من نواب الكتلة البرلمانية للإخوان.jpg|تصغير|300بك|<center>الدكتور [[محمد سعد الكتاتني]] رئيس الكتلة البرلمانية [[للإخوان]] وسط عدد من أعضاء الكتلة في دورة [[2005]]</center>]]
 
حاول النظام السابق بقيادة مبارك تحت الضغط الخارجي وتحت التأثر بمحاولة أن يجمل نفسه من الناحية الديمقراطية، وأيضا في محاولة منه أمام الرأي العام أن [[الإخوان]] ليس لهم قوة ولا شعبية ولذا سنترك الانتخابات حرة لينظر الشعب مدى قوتهم، لكن لم تأتي الرياح بما اشتهاه النظام فقد سقط من الجولة الأولى في غمار الديمقراطية وفاز [[الإخوان]] بعدد كبير من المقاعد مما دفعه للعودة لنظامه السالف من الاعتقالات والضرب والخطف والتزوير وكانت المرحلة الثالثة هي أعنف المراحل التي مارس النظام قمة الإجرام فيها، غير أنه فاز [[للإخوان]] ما يقرب من 88 عضوا في البرلمان، وهم:
 
حاول النظام السابق بقيادة مبارك تحت الضغط الخارجي وتحت التأثر بمحاولة أن يجمل نفسه من الناحية الديمقراطية، وأيضا في محاولة منه أمام الرأي العام أن [[الإخوان]] ليس لهم قوة ولا شعبية ولذا سنترك الانتخابات حرة لينظر الشعب مدى قوتهم، لكن لم تأتي الرياح بما اشتهاه النظام فقد سقط من الجولة الأولى في غمار الديمقراطية وفاز [[الإخوان]] بعدد كبير من المقاعد مما دفعه للعودة لنظامه السالف من الاعتقالات والضرب والخطف والتزوير وكانت المرحلة الثالثة هي أعنف المراحل التي مارس النظام قمة الإجرام فيها، غير أنه فاز [[للإخوان]] ما يقرب من 88 عضوا في البرلمان، وهم:
  
سطر ٣٦٦: سطر ٣٦٧:
 
2- موقع صوت شربين.
 
2- موقع صوت شربين.
  
3- السعيد العبادي: [[الإخوان المسلمون والتحالفات السياسية.. مواقف وشبهات]] ،موقع [[ويكيبيديا الإخوان المسلمين]].
+
3- السعيد العبادي: [[الإخوان والتحالفات السياسية.. مواقف وشبهات|الإخوان المسلمون والتحالفات السياسية.. مواقف وشبهات]] ،موقع [[ويكيبيديا الإخوان المسلمين]].
  
  

المراجعة الحالية بتاريخ ٠٥:٣٦، ٣٠ يناير ٢٠١٣

نواب الإخوان في البرلمان عبر التاريخ

موقع إخوان ويكي (ويكيبيديا الإخوان المسلمين)

  • بقلم: عبده مصطفى دسوقي


مقدمة

الانتخابات هي الوسيلة السياسية لتحول الوطن إلى مفهوم الشورى أو الديمقراطية، ولكل وطن له دلالات الديمقراطية لديه، يعمل في أطرها وينهض اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا إذا توفرت لديه سبل الديمقراطية الحقيقية.

والإسلام عمد إلى ترسيخ معاني الشورى في نفوس أبناءه، وتُعرَّف الشورى بأنها طلب الرأي ممن هو أهل له، أو هي استطلاع رأي الأمة أو من ينوب عنها في الأمور العامة المتعلقة بها، وعليه فقد اتخذ المسلمون الشورى أصلاً وقاعدة من أصول الحكم وقواعده، وعليها قام ترشيح العدول من المسلمين لمن يرونه أهلاً للقوَّة والإمامة لتولِّي أمرهم، تعتبر الشورى أصلاً من الأصول الأولى للنظام السياسي الإسلامي، بل امتدَّت لتشمل كل أمور المسلمين.

الإخوان والبرلمان

الأستاذ إبراهيم شكري والهضيبي ومحمد حبيب داخل المجلس بعد انتخابات 1987م

ظلت جماعة الإخوان المسلمين ما يقرب من عشرة أعوام تدعو الناس وتربيهم على المنهج الإسلامي الصحيح والمفاهيم القيمة للإسلام حتى إذا انتشرت الدعوة وأصبح لها مكانها وسط المجتمع، بدأت المرحلة الثانية بالتصدي للفساد عبر قنوات السياسية المعترف بها وهى البرلمان.

ومن ثم فهم الإخوان معنى دخول البرلمان والمجالس النيابية، فيقول الإمام البنا تحت عنوان لماذا يشترك الإخوان:

فى انتخابات مجلس النواب: "إن الإخوان دعوة شاملة قامت على العمل الدعوي والاجتماعي والاقتصادي وخدمات مثل إقامة للمنشآت ما بين مساجد ومعاهد ومشافى وملاجئ فى حدود طاقتهم ومقدرتهم، وأما أنهم دعوة إصلاحية فذلك أن لب فكرتهم وصميمها أن يعود المجتمع المصرى والمجتمعات الإسلامية كلها إلى تعاليم الإسلام وقواعده التى وضعها فى كل شئون الحياة العملية للناس، ومن البديهي الذي لا يحتاج إلى بيان أن الإسلام ليس دين عقيدة وعبادة فقط ولكن دين عقيدة وعبادة وعمل تصطبغ به الحياة فى كل مناحيها الرسمية والشعبية، وعماد الدعوة لتنجح وتظهر، تبليغ واضح دائم يقرع بها أسماع الناس ويصل بها إلى قلوبهم وألبابهم، وتلك مرحلة يظن الإخوان المسلمون أنهم وصلوا بهم فى المحيط الشعبي إلى حد من النجاح ملموس مشهود، وبقى عليهم بعد ذلك أن يصلوا بهذه الدعوة الكريمة إلى المحيط الرسمي، وأقرب طريق إليه "منبر البرلمان". فكان لزاما على الإخوان أن يزجوا بخطبائهم ودعاتهم إلى هذا المنبر؛ لتعلو من فوقه كلمة دعوتهم، وتصل إلى آذان ممثلي الأمة فى هذا النطاق الرسمي المحدود بعد أن انتشرت فوصلت إلى الأمة نفسها فى نطاقها الشعبي العام؛ ولهذا قرر مكتب الإرشاد العام أن يشترك الإخوان في انتخابات مجلس النواب" [بتصرف].

فهم الإخوان معنى حريات الرأي واستيعاب الآخر، كما فهموا معنى الديمقراطية التي تنادت بها دول الغرب، والتي هي بالفعل أصل من أصول التشريع الإسلامي وهي ما عرفت بمعنى الشورى، والنزول على رأى الأغلبية حتى ولو كان في ظاهرة الشر.


الإخوان وانتخابات 1942م

لقد كانت من قرارات المؤتمر السادس للإخوان عام 1941م دخول الإخوان معترك الانتخابات وخوضها ولذا حينما سقطت حكومة حسين سري باشا عام 1942م وتولت حكومة الوفد الوزارة حل النحاس باشا البرلمان وأعلن عن إجراء الانتخابات فرأى الإمام البنا والإخوان خوض هذه الانتخابات بناء على قرارات المؤتمر السادس للإخوان المسلمين فى عام 1941م السماح لمكتب الإرشاد العام بالتقدم بالأكفاء من الإخوان إلى الهيئات النيابية المختلفة ليرفعوا صوت الدعوة وليعلنوا كلمة الجماعة فيما يهم الدين والوطن، وكان ذلك بمثابة الإذن للإخوان بالترشيح فى أى انتخابات نيابية.

ولذا فما أن أعلن النحاس باشا عن حل مجلس النواب وفتح باب الترشيح لانتخابات جديدة حتى تقدم الإمام حسن البنا بترشيح نفسه عن دائرة الإسماعيلية بناء على رغبة الإخوان؛ فمدينة الإسماعيلية مهد الدعوة وذات مكانة خاصة لدى الإمام البنا، كما أن أهلها جميعًا -مسلمين ومسيحيين- يؤيدون الإمام البنا، وليس أدل على ذلك من أنهم ما أن علموا بنية الإمام البنا فى ترشيح نفسه حتى قاموا بدفع تأمين الترشيح له ليرشح نفسه نائبًا عنهم، وقد نشرت ذلك مجلة "الاثنين" التى كان يرأس تحريرها مصطفى أمين، كما نشرت فى العدد التالى تحت عنوان "مَنْ زعيم المعارضة فى البرلمان الجديد؟"، وتجيب المجلة: "إنه حسن البنا؛ لأنه سينجح بلا منازع"، كل ذلك بهدف الصالح العام للوطن.

غير أن الإنجليز انزعجوا كثيرا وكلفوا النحاس باشا بالضغط على حسن البنا لسحب ترشيحه وبعد مفاوضات تنازل الإمام البنا.


الإخوان وانتخابات 1944م

بعد إقالة حكومة الوفد تولى أحمد ماهر رئيس حزب السعديين رئاسة الوزارة فحل البرلمان وأعلن عن إجراء انتخابات لتشكيل مجلس نواب جديد عام 1944م، فقرر الإخوان دخول الانتخابات بهدف خدمة دعوة الإسلام والمطالبة بنظام حكم إسلامي، وكان برنامجهم الانتخابي يقدم حلولاً لتلك المشكلات، حيث كان برنامجهم يعالج كيفية استغلال الثروات والموارد الطبيعية والعناية بالصناعة وتنشيط التجارة، وتكوين الشركات الوطنية وتشجيع الملكيات الصغيرة.

فتقدم للترشيح من الإخوان المسلمين كل من الأستاذ البنا المرشد العام عن دائرة الإسماعيلية، والأستاذ أحمد السكري عن دائرة الفاروقية بحيرة، والأستاذ صالح عشماوي عن دائرة مصر القديمة، والأستاذ عبد الحكيم عابدين عن دائرة فيدمين الفيوم، والأستاذ عبد الفتاح البساطي عن دائرة بندر الفيوم، والسيد محمد حامد أبو النصر عن دائرة منفلوط.

ولما جاء يوم الانتخاب فوجئ أهل الإسماعيلية بتدخل الجيش البريطاني في الانتخابات بأن أحضروا أعدادًا كبيرة من العمال الذين يعملون في معسكرات الجيش البريطاني في سيارات، وأدى هؤلاء العمال الانتخاب بتذاكر مزورة بأسماء ناخبين من أهل الإسماعيلية، وأحتج أهل الإسماعيلية وأهملت السلطات احتجاجهم، وانتهى يوم الانتخابات وظهرت النتيجة وكانت إعادة بين الإمام الشهيد وبين سليمان عيد.

وجرت الإعادة في جو رهيب حيث تدخلت الحكومة والإنجليز بشكل سافر، فيقول الأستاذ محمود عساف -وكان بالإسماعيلية في ذلك الوقت: "كنا نرى مئات من السيارات اللوري المليئة بعمال المعسكرات البريطانية، ومعظمهم من صعيد مصر تجوب طرقات الإسماعيلية هتافًا لسليمان عيد، ثم تتوقف أمام لجان الانتخابات ليدخل هؤلاء وينتخبون، واحتج الشهيد عبدالقادر عودة على التزوير، وكان يعمل قاضيًا ورئيسًا لإحدى اللجان، فصدر أمر وزير العدل بنقله فورًا من الإسماعيلية، فأبى الشهيد عبد القادر عودة هذه الإهانة واستقال من القضاء.

غير أن لجنة واحدة لم تزور وهي لجنة سانت كاترين والتي كان يمثل فيها الإمام البنا الخواجة خريستو حيث كانت نتيجة الصندوق 100 % لصالح الإمام البنا وهو الصندوق الذي لم يصل له تزوير الجيش

وما حدث مع الإمام حدث تقريبًا مع باقي مرشحي الإخوان، ولكن بدرجة أقل فلم ينجح منهم أحد في هذه الانتخابات.


الإخوان وانتخابات 1948م

لم يقتصر الإخوان على ترشيح أنفسهم بل عمدوا لانتخاب كل من يعمل لصالح الوطن، ولديه القدرة على التصدي للفساد المستشري ولغطرسة المستعمر، ففي انتخابات 1948م قام الإخوان بترشيح الأستاذ صادق سلامة (القبطي) صاحب جريدة الإنذار ووكيل نقابة الصحفيين عن دائرة المنيا, ولقد قامت شعبة الإخوان بالمنيا بتزكيته لدى مكتب الإرشاد والذي اعتمد هذه التزكية ووافق على ترشيح الأستاذ صادق سلامة.

كما إن شعب الإخوان المسلمين وقفت خلف اللواء محمد صالح حرب باشا رئيس جمعية الشبان المسلمين فى الانتخابات فى دائرته بأسوان, وقد نددت جريدة الإخوان بالتصرفات الشاذة التى تمارسها الحكومة ضد صالح حرب وأتباعه لحساب منافسه السعدى, وطالبوا الحكومة بالحياد, كما ناشدوا الأسوانيين بالوقوف مع الحق.

وعندما أثير موقف اشتراك الإخوان فى الوفد الوطني قال مكرم عبيد: " لا أدرى لماذا أثير جدل عنيف حول اشتراك الإخوان فى السياسة وهم فى ذلك على دينهم والدين هو المثل الأعلى بمبادئه السامية, وقال أنا كمسيحي أطالب بالتمسك الشديد بمبادئ الإسلام.


الإخوان وانتخابات 1951م

بعدما خرج الإخوان من المعتقلات وعملوا على عودة جماعتهم مرة أخرى، تحولت البلاد إلى نفذ الحزب السعدي والذي كان سببا في نكبة البلاد، فأجرى حسين سري باشا رئيس الوزراء الانتخابات والتي وقف الإخوان فيها خلف حزب الوفد حتى تحقق له النصر وعادت حكومة النحاس باشا مرة أخرى، غير أنه لم يترشح احد من الإخوان في هذه الانتخابات.


الإخوان وانتخابات 1976م

بعدما زالت المحنة عن الإخوان وأنهى الكثير منهم فترات سجنهم فتح لهم السادات مجال العمل الدعوي بعض الشئ ليتصدوا للطوفان الشيوعي واليساري الذي تغلغل في كل مكان في المؤسسات والجامعات.

ومن ثم نشد الإخوان العمل البرلماني فتم ترسيخ الشيخ صلاح أبو إسماعيل والذي فاز في دائرته بدعم من الإخوان في هذه الفترة.


الإخوان في برلمان 1979م

لم يكن البعض يعرف الشخصيات الإخوانية كثيرا إلا المشهورين منهم بسبب التغيب الكبير داخل السجون لكن كان لبعضهم نشاط طيب وسط الدائرة التي يقع فيها ومن ثم تم الدفع بهم فكان في هذا الانتخابات الشيخ صلاح أبو إسماعيل عن دائرة الدقي والتي فاز بها وأيضا الأستاذ حسن الجمل عن دائرة المنيل ومصر القديمة وقد فاز بها، وأيضا الأستاذ محمد المراغي.


الإخوان في برلمان عام 1984م

يقول الدكتور إبراهيم الزعفراني:

كان لتوجه أ / عمر التلمسانى المرشد العام للإخوان المسلمون فى ذلك الوقت الأثر الكبير فى التحول بالإخوان المسلمين للعمل العام والمشاركة فى مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية والاندماج فى المجتمع وإعادة صورة الإخوان الناصعة إلى الأذهان بعد ان شوهت خلال حكم الرئيس عبد الناصر . وكان واضحا ان أ / عمر التلمسانى يتجه بالجماعة لخوض انتخابات مجلس الشعب من خلال تأييده واتصاله الدائم بكل من أ / حسن الجمل والأستاذ / عادل عيد (رحمة الله عليهما)عضوا مجلس الشعب فى انتخابات عام 1979 والاهتمام الذي أولاه لهذه التجربة.

وبعد تحول الحياة السياسية فى مصر من سيطرة الحزب الواحد (الاتحاد الاشتراكي) الى منابر ثلاثة داخل الحزب الواحد . ثم الى أحزاب ثلاثة:

  • حزب مصر برئاسة ممدوح سالم رئيس الوزراء فى ذلك الوقت والذي تحول أعضائه الى الحزب الوطني الديمقراطي تحت رئاسة السادات .
  • حزب العمل الاشتراكي ( امتداد لحزب مصر القناة قبل الثورة) برئاسة أ /إبراهيم شكري
  • حزب الأحرار الديمقراطي برئاسة أ / مصطفى كامل مراد .
  • ثم يظهر حزب الوفد الجديد برئاسة فؤاد سراج الدين الذي حل ثم عاد بحكم قضائي قبل انتخابات عام 1984 بثلاثة أشهر فقط .

صدر قانون يجعل الانتخابات عام 1984 بالقوائم الحزبية النسبية المشروطة قوائم حزبية ( فالأحزاب وحدها تقدم قوائم بحيث لا يقل عدد العمال والفلاحين بها عن النصف:

  • النسبية : ان كل حزب يؤخذ من قوائمه مقاعد بنسبة ما حصل فى الدائرة ابتداء من راس القائمة مع مراعاة نسبة العمال والفلاحين وكل كسر المقعد تحصل عليه القائمة الأولى فى الدائرة حتى ولو لم يكن لها الا 1 % من هذا الكسر .
  • المشروطة : تعتبر القوائم الخاصة بالحزب الذي لم يحصل على 8% من مجموع أصوات الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم ساقطة ليس لها اى نصيب وكان المقصود من هذا ان يسيطر الحزب الوطني على معظم المقاعد ان لم يكن كلها بعد استبعاد الإخوان لأنهم من المستقلين الذين ليس لهم حق الترشح وكذلك استبعاد الوفد لا سيما وحصوله على نسبة ال 8 % يعد من المستحيلات فلم يمضى على ولادته الجديدة سوى ثلاثة أشهر.

فسعى الإخوان للتحالف مع القوى السياسية فكان الوفد الجديد والذي عاد للحياة بعد إلغاء قانون الأحزاب وبالفعل تحالف مع الإخوان في قائمة واحدة حيث فاز من القائمة من نواب الإخوان سبعة وهم:

1- حسني عبد الباقي
2- عبد الغفار عزيز
3- حسن الجمل
4- محمد المراغي
5- محمد الششتاني
6- محفوظ حلمي
7- حسن جودة

و من نواب حزب الوفد الجديد:

1- المستشار ممتاز نصار
2- ياسين سراج الدين
3- عادل عيد


الإخوان في البرلمان عام 1987م

بعد صدور حكم المحكمة الدستورية ببطلان مجلس الشعب الذي انتخب عام 1984 لأنه كان بالقائمة الحزبية النسبية المشروطة ولم يسمح لغير الحزبين من المواطنين بالترشح مما يتناقض مع مبدأ المساواة بين المواطنين الذي ينص عليه الدستور المصري….وبناءا علي هذا الحكم تم حل مجلس الشعب قبل انتهاء مدته القانونية وتم دعوة المواطنين لانتخاب مجلس شعب جديد عام 1987.

أراد الإخوان الدخول في حلف مع الوفد مرة أخرى خاصة وان هذه المرحلة كان يقود الإخوان الأستاذ محمد حامد أبو النصر بعد وفاة الأستاذ التلمساني، غير أن الوفد – كما يذكر الدكتور الزعفراني- أحس في هذه المرة انه اقوي منه عام 1984 وانه ليس في حاجة للتحالف مع الإخوان، فعمر الحزب الجديد تعدي الثلاث سنوات علي إنشائه، وان الانتصار الذي حققه في عام 1984 رفع من أسهمه عند النخبة الذين سارعوا للانضمام إليه كما أن الوفد لم يريد أن يظل معتمد علي شعبية الإخوان فتذوب شخصيته أو شعبيته، وأيضا من اجل أن يتخلص الوفد من الضغوط الداخلية والخارجية التي تتهمه بأنه السبب في السماح للإخوان بدخول العمل السياسي واثبات وجودهم وشعبيتهم حيث أن نظام الانتخابات بالقوائم الحزبية المطلقة عام 1984 قصد منها أساسا غلق الباب في وجه الإخوان المسلمون حتى لا يتمكنوا من الترشح حيث أن القانون وقتها وضع ليسمح للأحزاب وحدها بالترشح ولم يكن للمستقلين أي حق في ذلك.

لهذه الأسباب وغيرها قرر حزب الوفد أن ينفرد في انتخابات عام 1987 بقوائم حزبه واعتذر للإخوان المسلمين عن مشاركتهم له.

ويضيف: فاجتمع مكتب الإرشاد وبحث عرضا من حزب العمل الاشتراكي وحزب الأحرار الديمقراطي بإقامة تحالف ثلاثي مع الإخوان المسلمين، وخوض انتخابات عام 1987 بقوائم موحدة، وتمت الموافقة وسمي هذا التحالف (التحالف الإسلامي)– وتم عمل برنامج انتخابي مشترك يحوي المحاور الرئيسية المتفق عليها بين المتحالفين.

ورشح كل جانب من التحالف من يمثله في لجنة الاتفاق علي أسماء المرشحين في كل دائرة فمثل الإخوان المستشار /مأمون الهضيبي, ود/ عبد المنعم أبو الفتوح، ومثل حزب العمل أ / إبراهيم بركات، ومثل حزب الأحرار رئيسه أ /مصطفي كامل مراد.

وأجريت الانتخابات بعد التوافق على أسماء المرشحين وقد فاز التحالف ب60 مقعدا في مجلس الشعب، كان نصيب الإخوان منها 36 مقعدا ولمعت أسماء الإخوان في مجلس الشعب وقاد كتلة الإخوان المستشار مأمون الهضيبى وكان أصغر الأعضاء سنا د/ عصام العريان حيث شارك فى رئاسة أول جلسات المجلس وأ.محمد مهدى عاكف والأستاذ مختار نوح وغيرهم من الإخوان الكرام، وكان لظهور شعار الإسلام هو الحل أثر السحر فى نفوس المصريين المتعطشين لدينهم بعد طول غياب.

فكان من نواب الإخوان المسلمين الذين حجبتهم وسائل الإعلام عن شعبهم:

1- الاسم : محمد المأمون الهضيبى " رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين ..الدائرة: الأولى. المحافظة: الجيزة. الوظيفة: رئيس محكمة استئناف القاهرة الأسبق.

2- الاسم : محمد مهدى عثمان عاكف. الدائرة: الثالثة شرق القاهرة. المحافظة: القاهرة. الوظيفة : مدير عام الشباب سابقا " مدير المركز الإسلامي بميونخ".

3- الاسم : عبد الحى حسين الفرماوى . الدائرة : الثالثة شرق القاهرة . المحافظة : القاهرة . الوظيفة : أستاذ بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر.

4- الاسم : حسن احمد إبراهيم الجمل . الدائرة : الثانية جنوب القاهرة . المحافظة : القاهرة . الوظيفة :صاحب فراشة الجمل.

5- الاسم محمد توفيق قاسم قاسم . الدائرة : الثانية جنوب القاهرة . المحافظة : القاهرة . الوظيفة : رئيس قسم شئون الأفراد بشركة مصر حلوان.

6- الاسم: حنفي فهيم حسين عثمان. الدائرة: الرابعة السيدة زينب. المحافظة : القاهرة . الوظيفة : محاسب مراقب عام المتابعة التعاونية بهيئة الإصلاح الزراعي.

7- الاسم : عصام الدين محمد حسين العريان . الدائرة : الثانية . المحافظة : الجيزة . الوظيفة : طبيب تحاليل طبية الهيئة العامة للتأمين الصحي , عضو مجلس نقابة الأطباء.

8- الاسم : مصطفى محمد السيد يوسف الشهير بمصطفى الوردانى . الدائرة : الثانية . المحافظة : الجيزة . الوظيفة : المراقب المالي لإيرادات السكة الحديد بالإدارة المالية بمبنى محطة مصر.

9- الاسم : عبد العزيز عشري حسن غبارى. الدائرة: الفيوم. المحافظة: الفيوم. الوظيفة: مدير التفتيش المالي والإداري بالأزهر بالفيوم , عضو مجلس نقابة التجاريين.

10- الاسم : بسيونى إبراهيم بسيونى . الدائرة : الثالثة . المحافظة : الإسكندرية . الوظيفة : خبير أقطان بالشركة المساهمة لتجارة وتصدير الأقطان .

11- الاسم : محمد حسين محمد عيسى . الدائرة : الأولى . المحافظة : الإسكندرية . الوظيفة : مدير شئون العاملين بالشركة التجارية للأخشاب .

12- الاسم : بشير إبراهيم عبد الفتاح عثمان . الدائرة : الأولى . المحافظة : البحيرة . الوظيفة : فني زراعي بمديرية التموين والتجارة الداخلية بالبحيرة .

13- الاسم : محمد على محمد الديب . الدائرة : الثالثة . المحافظة : البحيرة . الوظيفة : بالمعاش .

14 – الاسم : محمد فؤاد عبد المجيد يوسف. الدائرة: كفر الشيخ . المحافظة : كفر الشيخ . الوظيفة : رئيس قسم أمراض النساء والولادة بمستشفى كفر الشيخ .

15 – الاسم : محمد عبد السميع محمد صقر . الدائرة : غربية . المحافظة : الغربية . الوظيفة : شيخ معهد نشيل الديني .

16- الاسم : محمد محفوظ السيد حلمي . الدائرة : الثالثة . المحافظة : الغربية . الوظيفة : رئيس قطاع مصانع القطن الطبي بغزل المحلة .

17 – الاسم : لاشين على شنب : الدائرة : الأولى . المحافظة : الغربية . الوظيفة : مدير مرحلة بالتربية والتعليم.

18- الاسم : أحمد محمد البس . الدائرة : الثانية . المحافظة : الغربية . الوظيفة : موجه بالمعاش .

19 – الاسم : محمد محمد الشيتانى . الدائرة : الأولى . المحافظة : الغربية . الوظيفة : ملاحظ .

20 – الاسم : إبراهيم ابو طالب إبراهيم . الدائرة : الأولى . المحافظة : الشرقية . الوظيفة : موجه بالتربية والتعليم بالمعاش .

21- الاسم : محمود أحمد نافع . الدائرة : الثانية . المحافظة : الدقهلية . الوظيفة : مدير عام التعليم بالدقهلية

22- الاسم : إبراهيم حسن إبراهيم أبو سمرة . الدائرة : الثالثة . المحافظة : الدقهلية . الوظيفة : رئيس مجلس إدارة جمعية النور لاستصلاح الأراضي بالدقهلية .

23 – الاسم : أبو الفتوح عفيفي إبراهيم شوشة. الدائرة : الأولى . المحافظة : المنوفية . الوظيفة : رئيس أقسام المخازن بشركة مصر المنوفية للغزل والنسيج .

24- الاسم يس أحمد عبد العليم شعبان . الدائرة : بني سويف . المحافظة : بنى سويف . الوظيفة : مأذون شرعي.

25-الاسم : محيى الدين أحمد عيسى . الدائرة : الأولى . المحافظة : المنيا . الوظيفة : مهندس مدينة المنيا .

26- الاسم : عبد الجابر عثمان محمد حسن . الدائرة الأولى . المحافظة : المنيا . الوظيفة : دبلوم معهد المساحة.

27- الاسم : محمود على عبد الحكيم . الدائرة : الثانية . المحافظة : المنيا . الوظيفة : وكيل مدرسة .

28- الاسم : محمد السيد حبيب . الدائرة : الأولى. المحافظة: أسيوط . الوظيفة : أستاذ جامعي بكلية علوم أسيوط , ورئيس نادي هيئة التدريس بجامعة أسيوط .

29 – الاسم : مصطفى رمضان محجوب . الدائرة : الأولى . المحافظة : قنا . الوظيفة : موجه بالتربية والتعليم بالمعاش .

30- الاسم : عبد العظيم عبد المجيد المغربي . المحافظة : قنا . الوظيفة : مدير إدارة العلاقات العامة بشركة النصر للبترول .

31- الاسم : مختار محب الدين نوح . الدائرة : الثالثة . المحافظة : القاهرة . الوظيفة : محامى وعضو مجلس نقابة المحامين العامة .

32- الاسم : عبد الرحمن الرصد . الدائرة : الشرقية . المحافظة :الشرقية . الوظيفة : بالمعاش .

33- الاسم : عبد الرازق حسن . الدائرة : دمياط . المحافظة : دمياط .

34- الاسم : عز العرب فؤاد . الدائرة : الأولى شمال . المحافظة : القليوبية . الوظيفة : بالمعاش .

35- الاسم : حسن الحسيني . الدائرة : المحافظة : الشرقية . الوظيفة : طبيب.


الإخوان في برلمان 2000م

قاطع الإخوان انتخابات عام 1990م، وحينما أردوا دخول الانتخابات عام 1995م تحركت جحافل الأمن من كل مكان للقبض على من شعر النظام انه من الممكن أن يرشح نفسه من الإخوان، وزج بالكثير في آتون المحاكمات العسكرية التي حكمت على البعض بخمس سنوات والبعض الآخر بثلاثة والقلة أفرج عنهم.

حتى إذا كانت انتخابات عام 2000م دخل الإخوان في غمار الانتخابات واستطاعوا أن يحققوا المفاجأة بفوز كبير حينما دخل منهم 17 عضو للبرلمان وهم:

1- الدكتور محمد مرسي .. والذي اختير رئيسا ومتحدث رسمي باسم الكتلة
2- الدكتور محمد جمال حشمت عن دائرة دمنهور البحيرة
3- الأستاذ حمدي حسن عن دائرة مينا البصل الإسكندرية
4- ا/ علي فتح الباب عن دائرة التبين ومايو
5- أ/ عزب مصطفى عن دائرة الجيزة
6- أ/ مصطفى عوض الله عن الفيوم
7- د/ أكرم الشاعر عن دائرة بورسعيد
8- أ/ حسين محمد إبراهيم عن دائرة مينا البصل الإسكندرية
9- أ/ حسنين الشورة عن دائرة كفر الزيات غربية
10- أ/ محفوظ حلمي عن دائرة المحلة الكبرى غربية
11- د/ السيد عبد الحميد دائرة ههيا شرقية
12- محمد العدلي
13- السيد حزين عن دائرة أبو حماد شرقية
14- صابر عبد الصادق عن دائرة دمياط
15- علي لبن عن دائرة بسيون غربية
16- محمد العزباوي عن دائرة طنطا غربية
17- مصطفى محمد مصطفى عن دائرة الرمل الإسكندرية


الإخوان في برلمان 2005م

الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان وسط عدد من أعضاء الكتلة في دورة 2005

حاول النظام السابق بقيادة مبارك تحت الضغط الخارجي وتحت التأثر بمحاولة أن يجمل نفسه من الناحية الديمقراطية، وأيضا في محاولة منه أمام الرأي العام أن الإخوان ليس لهم قوة ولا شعبية ولذا سنترك الانتخابات حرة لينظر الشعب مدى قوتهم، لكن لم تأتي الرياح بما اشتهاه النظام فقد سقط من الجولة الأولى في غمار الديمقراطية وفاز الإخوان بعدد كبير من المقاعد مما دفعه للعودة لنظامه السالف من الاعتقالات والضرب والخطف والتزوير وكانت المرحلة الثالثة هي أعنف المراحل التي مارس النظام قمة الإجرام فيها، غير أنه فاز للإخوان ما يقرب من 88 عضوا في البرلمان، وهم:

محافظة القاهرة:

1- دائرة عابدين: جمال حنفي، مقعد الفئات.
2- دائرة مصر القديمة: يسري بيومي، مقعد العمال.
3- دائرة النزهة والمرج بشرق القاهرة: مجدي عاشور، مقعد العمال.
4- دائرة التبين و15 مايو: علي فتح الباب، مقعد العمال.
5- دائرة الساحل: حازم فاروق على، مقعد الفئات.
6- دائرة المطرية وعين شمس: محمود مجاهد، مقعد العمال.
7- دائرة مدينة نصر: عصام مختار، مقعد العمال.
8- دائرة حلوان: المحمدي عبد المقصود، مقعد العمال.
9- دائرة السيدة زينب: عادل حامد، مقعد العمال.

محافظة الإسكندرية:

1- حمدي حسن (فئات) مينا البصل
2- حسين محمد إبراهيم (العمال) مينا البصل. (نائب رئيس الكتلة)
3- محمود عطية (فئات) دائرة كرموز.
4- صبحي صالح (فئات) دائرة الرمل.
5- المحمدي سيد أحمد (عمال) دائرة الرمل.
6- صابر أبو الفتوح (عمال) دائرة باب شرق.
7- مصطفى محمد مصطفى (عمال) دائرة المنتزه.
8- أسامة جادو، دائرة غربال.

محافظة الغربية:

1- علي لبن، دائرة قطور (عمال).
2- يحيى المسيري، دائرة صفط تراب (فئات).
3- محمد مصطفى العدلي، دائرة بشبيش (عمال).
4- علم الدين السخاوي، دائرة بسيون (فئات).
5- الشيخ السيد عسكر، دائرة طنطا (عمال).
6- عادل البرماوي، دائرة محلة روح (فئات).
7- إبراهيم زكريا يونس، دائرة السنطة (فئات).
8- حسنين الشورة، دائرة كفر الزيات (عمال).
9- عبد الحليم هلال (فئات) بدائرة سمنود.
10- سعد الحسيني (فئات) بندر المحلة.

محافظة المنوفية:

1- دائرة البتانون : سعد حسين، مقعد العمال.
2- دائرة منوف والسادات: عبد الفتاح عيد، مقعد الفئات.
3- دائرة بندر شبين الكوم: رجب أبو زيد، مقعد الفئات
4- دائرة أشمون : أشرف بدر الدين، مقعد الفئات.
5- دائرة إسطنها : ياسر حمود، مقعد الفئات.
6- دائرة قويسنا: عيسى عبد الغفار، مقعد العمال.
7- دائرة الشهداء: يسري تعيلب، مقعد العمال وعلي إسماعيل، مقعد الفئات.
8- دائرة بركة السبع: صبري عامر، مقعد الفئات.

محافظة القليوبية:

1- عبد الفتاح حسن محمود، دائرة شبين القناطر (فئات).
2- عبد الله عليوة، دائرة الخانكة (عمال).
3- تيمور عبد الغني، دائرة كفر شكر (فئات).
4- جمال شحاتة، دائرة شبرا الخيمة 2 (عمال).
5- أحمد محمود دياب دائرة قليوب (فئات). (الأمين العام للكتلة)
6- محسن راضي، دائرة بنها (فئات).
7- محمد البلتاجي (فئات) عن دائرة قسم أول شبرا الخيمة. (الأمين العام المساعد الكتلة)

محافظة البحيرة:

1- رجب عميش، دائرة أبو حمص (فئات).
2- محمد الجزار، دائرة إيتاي البارود (فئات).
3- أحمد أبو بركة، دائرة كوم حمادة (فئات).
4- زكريا الجنايني، دائرة كفر الدوار (فئات).
5- عبد الحميد زغلول، دائرة إدكو ورشيد (عمال).
6- عبد الوهاب الديب (عمال) عن دائرة أبو المطامير.

محافظة المنيا:

1- دائرة ملوي : بهاء الدين عطية، مقعد العمال.
2- دائرة العدوة : محمد عبد العظيم، مقعد العمال.
3- بندر المنيا: محمد سعد الكتاتني، مقعد الفئات. (رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين)
4- مغاغة : إبراهيم زانون، مقعد الفئات.
5- دائرة مطاي: ثروت عبد الفتاح، مقعد الفئات.
6- بني مزار: موسى غنوم، مقعد الفئات.

محافظة الجيزة:

1- دائرة بندر الجيزة: عزب مصطفى، مقعد العمال.
2- دائرة مزغونة بالجيزة: أحمد عبده شابون، مقعد العمال.
3- دائرة الحوامدية: جمال قرني، مقعد الفئات.
4- دائرة أوسيم: محمود عامر، مقعد الفئات.

محافظة بني سويف:

1- مركز (ناصر- بوش) : عبد العظيم الشرقاوي، مقعد الفئات.
2- في دائرة ببا : عبد اللطيف قطب.
3- مركز بني سويف: حمدي زهران، مقعد الفئات.
4- دائرة الواسطى: محمد شاكر الديب، مقعد الفئات.

محافظة الإسماعيلية:

1- صبري خلف الله (فئات) قسم أول الإسماعيلية.
2- حمدي محمد إسماعيل (فئات) بدائرة التل الكبير.
3- إبراهيم الجعفري، دائرة القنطرة غرب (فئات).

محافظة الدقهلية:

1- محمد عبد الباقي إسماعيل (فئات) بدائرة طلخا.
2- م/ إبراهيم أبو عوف(فئات) بدائرة منية النصر.
3- طارق قطب (عمال) دائرة مركز المنصورة.

محافظة الشرقية:

1- الشيخ ماهر عقل(فئات) دائرة كفر صقر.
2- مؤمن زعرور (عمال) دائرة التلين.
3- فريد إسماعيل (فئات) دائرة فاقوس.

محافظة سوهاج:

1- محمد يوسف محمود شحاتة (عمال) بدائرة طهطا.
2- محمد عبد الرحمن السيد (فئات) بدائرة مراغة.
3- مختار البيه بدائرة بندر سوهاج.

محافظة الفيوم:

1- كمال الدين نور الدين، دائرة بندر الفيوم (عمال).
2- مصطفى علي عوض الله، دائرة بندر الفيوم (فئات).
3- حسن يوسف، دائرة يوسف الصديق (فئات).

محافظة أسيوط:

1- دائرة القوصية: محمود حلمي، مقعد العمال.
2- دائرة الفتح: عبد العزيز خلف، مقعد الفئات.

محافظة كفر الشيخ:

1- محمد فضل (فئات) بدائرة فوَّه.
2- محمد شاكر إبراهيم سنار (فئات) بدائرة الرياض.

محافظة بور سعيد:

1- أحمد الخولاني، دائرة الشرق وبورفؤاد (فئات).
2- أكرم الشاعر، دائرة العرب والضواحي (فئات).

محافظة السويس:

1- عباس عبد العزيز، دائرة الأربعين (فئات).
2- سعد خليفة، دائرة السويس أول (فئات).

محافظة قنا:

1- هشام القاضي، دائرة قوص (عمال).

محافظة دمياط:

1- محمد عبد الحميد كسبة (عمال) بدائرة فارسكور.

ولقد مورس ضدهم الكثير من العنت من قبل قادة الحزب الوطني والذي صمموا على ألا يدخل أحد من الإخوان البرلمان بعد ذلك.


الإخوان وانتخابات 2010م

عمد الإخوان إلى الترشح في انتخابات 2010 غير انه ما كادت تبدأ العملية التصويتة حتى وجد الإخوان حالة من التأهب من قبل الحزب الوطني والنظام الحاكم حيث منعوا الشعب من الاقتراب من اللجان وقاموا بتزوير وتسويد البطاقات الانتخابية لصالح مرشحيهم وكانت المفاجأة لم ينجح احد من المعارضة بما فيهم الإخوان مما دفع الإخوان وغيرهم من القوى السياسية إلى الانسحاب من جولة الإعادة مما كانت ضربة في وجه الحزب الوطني الذي وجد نفسه وحيد داخل البرلمان، فكانت هذه الانتخابات من الأسباب القوية لتحرك الشباب لنفض غبار الحزب الوطني وإسقاطه هو والنظام الذي يسانده في ثورة شعبية أذهلت العالم في 25 يناير 2011م ولتعيد للشعب حقه المسلوب في انتخاب من يريده المواطن دون إجبار.


أهم المصادر

1- محسن راضي: الإخوان المسلمون تحت قبة البرلمان، دار التوزيع والنشر الإسلامية.

2- موقع صوت شربين.

3- السعيد العبادي: الإخوان المسلمون والتحالفات السياسية.. مواقف وشبهات ،موقع ويكيبيديا الإخوان المسلمين.


للمزيد عن الإخوان والإنتخابات ومجلس الشعب

كتب متعلقة

ملفات وأبحاث متعلقة

مقالات متعلقة

وثائق متعلقة

أحداث في صور

تابع أحداث في صور

وصلات فيديو