وفاة زوجة الأستاذ جمعة أمين وتشييع الجثمان بعد عصر الجمعة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
وفاة زوجة الأستاذ جمعة أمين وتشييع الجثمان بعد عصر الجمعة
الأستاذ جمعة أمين

أعرب فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين عن خالص عزائه للداعية الكبير الأستاذ جمعة أمين عضو مكتب الإرشاد في وفاة زوجته الحاجة درية، والتي وافتها المنية صباح اليوم الجمعة 12 ديسمبر 2008م، بعد صراع طويل مع المرض.

ودعا فضيلة المرشد للفقيدة بالرحمة والمغفرة، وللأستاذ جمعة أمين وأسرته بالصبر والسلوان، وأن يسكن الله الفقيدة فسيح جناته، وأن يجعل صبرها على مرضها في ميزان حسناتها، ويجزل لها أعظم الثواب.

كما دعا فضيلته أن يجزي الله- سبحانه وتعالى- الفقيدة خير الجزاء على ما قدمت لدعوة الإسلام، فقد كانت نعم الزوجة المؤمنة الصابرة المعينة لزوجها على أعباء الدعوة.

ومن المقرر أن تشيع الجنازة بعد صلاة عصر اليوم الجمعة من مسجد المواساة بجوار مستشفى التأمين الصحي- شارع أبو قير- الإبراهيمية، والدفن بمقابر المنارة الباب الأول، وسوف يقام العزاء مساء اليوم بمسجد القائد إبراهيم، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

والحاجة درية محمد إبراهيم الفيومي زوجة الداعية الكبير الأستاذ جمعة أمين تخرجت في معهد الخدمة الاجتماعية وهي أحد مؤسسي مدارس المدينة المنورة بالإسكندرية، وكانت مديرة لمدرسة البنات بها لمدة 7 سنوات.

وللفقيدة ولد وبنتان و7 أحفاد، وكانت واحدة من الأخوات المربيات في الإسكندرية والتي بذلت الجهد الكبير في نشر دعوة الإسلام بين النساء في المدينة الساحلية.

وعايشت الحاجة درية- رحمها الله - فترة محنة سجن زوجها الأستاذ جمعة أمين أيام نظام عبد الناصر فكانت نعم الزوجة الصابرة المحتسبة التي تحملت عناء غياب زوجها؛ فقامت على تربية أبنائها وتنشئتهم تنشئة صالحة.

رحم الله الفقيدة وأسكنها أعلى عليين، وجعل جهدها في خدمة دين الله في ميزان حسناتها، وألحقنا بها على خير.