الجوالة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
مراجعة ٠٠:٣٤، ٤ فبراير ٢٠١٢ بواسطة Rod (نقاش | مساهمات) (حمى "الجوالة" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نظام الجوالة عند الإخوان المسلمين

شعار موقع ويكيبيديا الإخوان المسلمين.png

للدكتور/ عثمان عبد المعز رسلان

القسم: أحداث صنعت التاريخ

تاريخ التدشين: 1 فبراير 2012

المصدر:ويكيبيديا الإخوان المسلمين


من كتاب: التربية السياسية عند الإخوان المسلمين في الفترة من 1928 إلى 1954م في مصر

للدكتور: عثمان عبد المعز رسلان


أولا: نشأة الجوالة وتطورها وهدفها العام

أ‌- النشأة والتطور

الإمام البنا وسط جوالة الإسماعيلية

تلقي نشأة الجوالة وتطورها ضوءا على الغاية من إنشائها ويمكن إيجاز ذلك فيما يلي:

1- أسس الأستاذ البنا فرقة للرحلات لمزاولة النشاط الرياضي متأثرا بفكرة الجهاد الإسلامي مع تأسيس أول شعبة للإخوان عام 1928 في الإسماعيلية ثم أسس فرقا أخرى في القاهرة وكل فروع الإخوان وكانت هذه الفرق نواة الجوالة.
2- وفي عام 1935 أقر المؤتمر الثالث لهم لائحة الرحلات وعمل على تعميم فرقها في كل شعب الإخوان.

وسجلوا أول فرق للكشافة الإخوانية في الكشافة الأهلية المصرية عام 1940 كانت 35 فردا وفي عام 1941 عملوا على تعميم الحركة الكشفية في كل مصر على الأسس الآتية:

أ‌- كونوا المجلس الأعلى للجوالة سعبة أعضاء برياسة البنا.
ب‌- افتتحوا مدرسة لمدربي الجوالة لتخريج خمسة وثلاثين مدربا تخرجوا بعد شهرين لتدريب جوالة الإخوان
ت‌- كونوا مجموعات الجوالة عشرة في كل شعبة على الأقل في القاهرة ثم في الإسكندرية وأشرف على تدريبهم المدربون السابقون ثم أقاموا معسكرا لتدريب مندوبين لكل المديريات ليشرفوا على شئون مناطقهم.
ث‌- وكان يسمح بدخول خمسة أفراد في كل مجموعة كل شهرين ليشتروا مبادئ الجوالة الخلقية والروحية بالمعاشرة.
3- وتطورت جوالة الإخوان فبلغ عددهم خمسة عشر ألف جوال عام 1942 وخسمة وأربعين ألفا عام 1945 وستين ألفا عام 1946 وخمسة وسبعين ألفاي عام 1947 و 1948 وكانت جوالتهم بذلك أكبر الفرق وأعظمها نشاطا في حركة الكشافة المصرية.
4- واستعادت الجوالة الإخوانية نشاطها بعد عام 1951 فبدأت بإعادة تكوين رهوطها في 26 يوليو 1953 وفي نهاية إبريل كان عددها سبعة آلاف جوال وقد شرع مجلس قيادة الثورة في عام 1953 في تنظيم توجيه حركة الكشافة الوطنية بناء على طلب جوالة الإخوان ومثل جوالتهم في اللجنة المؤقتة لتوجيه النشاط الكشفي في مصر وفي المجلس الدائم للكشافة الوطنية وعين مدير عام كشافتهم سكرتيرا عام للكشافة الأهلية عين سعد الدين الويلي عضو المجلس الأعلى لجوالة الإخوان) رئيسا للوفد المصري في الاجتماع الدوري للكشافة الذي انعقد في سويسرا عام 1953.
5- وتتبع نشأة وتطور جوالة الإخوان يكشف عما يلي:
  • كان الدافع لإنشائها عقديا سياسيا هو التدريب الرياضي والاستعداد للجهاد في سبيل الله منذ العام الأول لنشأة جماعتهم فلم تكن رد فعل لفرق القمصان الزرق أو الخضر بهدف الردع المضاد.
  • أصبحت جوالة الإخوان ذات قوة فعالية في نهاية عام 1953.
  • وأنها كانت قائمة على أسس مدروسة وتدريب مخطط.
  • وأنها كانت تستوعب عددا كبيرا من الشباب المصري.


ب‌- الهدف التربوي العام لجوالة الإخوان

1- تنص اللائحة العامة لفرق الرحلات على أن الغرض من هذه الفرق تربية الروح الرياضية الإسلامية في نفوس شباب الإخوان وشغل أوقاتهم بما يعود عليهم بالفائدة الصحية والخلقية وتعويدهم الطاعة والنظام إلخ..
ويشير شوقي ذكي إلى أن من أهداف الجوالة تدري الشباب على تقديم خدمات للمجتمع وإعداد أجسام قوية وربط الصلة بالله بالحياة الدنيوية إلخ وذكرت مجلة الإخوان أن هدف الجوالة تدريب الإخوان عمليا على الثقة بالنفس وحمل المسئولية وتعود النظام وتأدية الأعمال على أكمل وجوهها أي تهدف إلى الإصلاح الخلقي.
وقد وضع المنهج الكشفي للشباب أسلوبا كاملا للتكوين الإيجابي الكامل عقليا وقلبيا وشعوريا وتهدف برامجه إلى تجديد نشاط الفكر والجسم بتنويع العمل وصقل حواس الإنسان وكسب العمل عن طريق المشاهدة والرحلة وإعداد الرجل القوي لتحمل أعباء الجهاد ومحاربة الكسل والركود والخنوثة وبعث الرجولة والعزة في كل شاب مسلم وأن يصطبغ الأخ بالصبغة الإسلامية فيكون مسلما بعاداته وتقاليده وتفكيره وسلوكه.
2- وتحليل العبارة السابقة يؤكد أن الجوالة نظام تربوي كان يهدف إلى تربية أعضاء الإخوان جسميا وعسكريا وروحيا وخلقيا وثقافيا واجتماعيا وسياسيا وسوف يتبين مدى تطبيق هذه الأهداف التربوية العامة من خلال تبين هيكل الجوالة وعضويتها وبرامجها التربوية.


ثانياً: هيكل الجوالة وعضويتها

الجوال.. عند الإخوان.. هو من تتوفر فيه الشروط الآتية:

1- أن يكون عضوا مشتركا في جماعة الإخوان المسلمين وألا يقل سنه عن سبعة عشر عاما هجريا.
2- وأن يلتزم كاملا بقانون الجوالة وإلا تعرض للفصل.
3- وأن يلتزم بواجبات العضوية في جوالتهم مثل أن يكون قدوة حسنة لدعوة الإخوان وأن يتعاون معهم على الخدمة العامة والعمل الإصلاحي ونشر دعوتهم وأن يدفع الاشتراك الشهري المقرر في الرهط.
4- وكان كل عضو في الكتائب عضوا في الجوالة التي لم تكن تخلو منها شعبة من شعبهم وكان يجتمع مع كل رهط الطالب والعامل والفلاح والمدرس والتاجر وإمام المسجد والمهندس والصانع والموظف ورئيسه في العمل والشيخ الكبير والشاب.
5- الرهط هو مجموع الجوالة في كل شعبة بحيث لا يقل عن خمسة ولا حد لأكثر ويقسم إلى مجموعة من العشائر وكل عشيرة تتكون من عشرة أفراد ولا يقلون عن خمسة وكان يراعى في تكوين العشيرة أن يكون أفرادها متقاربي الأعمار ومدارك التفكير وأن يتوفر الانسجام النفسي بينهم ويتوافق وقت فراغهم ليسهل عليهم جميعا القيام بأنشطة عشيرتهم وتتمثل إدارة العشيرة والرهط فيما يلي:
  • أ- كان أعضاء كل عشيرة ينتخبون رئيسا يسمى رفيقا ومساعدا له وأمين صندوق وسكرتيرا ويجدد الانتخاب مرة كل سنة.
  • ب- وكان أعضاء الرهط جميعا ينتخبون رئيسا للرهط يسمى زعيما ومساعدا له وسكرتيرا وأمين صندوق وأمين عهدة وأمين مكتبة ويجدد الانتخاب كل عام وهم مع رفقاء العشائر يكونون مجلس إدارة الرهط.
  • ج- والعشيرة وحدة مستقلة بإداراتها واجتماعاتها وميزانيتها وتجتمع مرة كل أسبوع على الأقل للتدريب وتنظيم الرحلات والمعسكرات والخدمات العامة والتدريب الكشفي وحفظ الأناشيد والتدريب الرياضي ويدربه الزعيم بمعاونة الرفقاء.
  • د- ومن مجموعة من الرهوط تتكون المنطقة ويرأس مجلس إدارتها زعماء الرهوط بالإضافة إلى مندوب المنطقة ومن مجموع مناطق الجوالة في القطر كله تتكون فرق جوالة الإخوان المسلمين ويرأسها مجلس الجوالة العام ويتكون من المدير العام للجوالة رئيسا ومندوبي المناطق أعضاء ويجتمع مرة كل سنة.

ومن هذا الغرض شديد الإيجاز يتبين ما يأتي:

1- كانت كل مستويات القيادة في العشيرة والرهط والمنطقة ما عدا مندوبها تأيي بالانتخاب الذي يجدد كل سنة مرة وكانت كل عشيرة روهط وحدة مستقلة في إدارة شئونها وهذا تدريب على الثقة بالنفس وعلى القيادة وحمل المسئولية وتدريب على عمل سياسي وهو الانتخاب والجوالة وبهذا الوضع تنفي ما ذكره بعض الكتاب من أن نظام الجوالة كان نهجا فاشستيا في التنظيم.
2- ويفهم في هذا الهيكل أن الجوالة قد نظمت لتكون وحدات تربوية لجميع الأعضاء العاملين في كل شعبة وأن العشيرة هي الوحدة التربوية الأساسية ولذلك قامت أسس تكوينها على مراعاة القواعد النفسية والتربوية في تجميع الأفراد وهذا يجعلها أكثر فعالية في تحقيق أهدافها .
3- وكان زعيم الرهط هو المسئول عن التدريب والتربية لجميع أفراده أي أنه كان أهم كادر في قيام الرهط بتحقيق أهدافه ولذلك فقد اهتمت قيادة جوالة الإخوان بإعداده، فاشترطت فيه أن يكون ذا تجربة وخبرة بالحياة.

ووضعت رسالة إرشادات لقادة الرهوط يتضح من دراستها أنها تهدف إلى تكوين كادر حركي قادر على لتعاليم والتأثير في الآخرين و تتلخص فيما يلي:

1- أن يكون الزعيم دارسا لأخلاق أفراده ليعلم كيف يلمس نقط التأثير والإحساس فيهم حسب اختلاف ميولهم وأمزجتهم وعقلياتهم.
2- أن يعامل الأفراد بحكم المحبة والإخلاص.
3- أن يراعى الحكمة في إعطاء الأمر بحيث لا يضعف روح التعاون.
4- أن يحرص على قوة التأثير المعنوي في أفراده باستقطاب المشاعر.
5- أن يعمل على بث روح التنافس البرئ بين أفراد الرهط.
6- إذا عرضت عليه قضية يبحثها جيدا من جميع نواحيها ويستمع لكل الأطراف
7- أن يبتعد نهائيا عن المحاباة.
8- أن يعمل على ترقية مستوى رهطه الثقافي والجسماني وأن يكون هو دائما أوسع اطلاعا واستزادة من المعلومات المتجددة.
9- أن يكون تام المعرفة بموضوع محاضرته وأن يعمل على الـتأثير في مستمعيه بالتزام طرق التعليم مثل سهولة الأسلوب واستخدام وسائل إيضاح .إلخ.
10- أن يكون مشاركا لرهطه في العمل وأن يكون أخا لجميعهم ويزورهم في المناسبات إلخ.
وإعداد قادة الرهوط على هذه القواعد يبرهن على أن الجوالة وجدات تربوية أساسيا في هذه الجماعة وكانت رسالة إرشادات تدرس في معسكرات إعداد الجوالة درجة الراقي.


ثالثاً: منهج إعداد الجوال

الشهيد محمود عبد اللطيف يتقدم استعراض لجوالة الإخوان المسلمين

يوجز الباحث هنا مراحل تربية الجوالة تمهيدا لدراسة البرامج التربوية في هذا النظام وتقسم مراحل تربية الجوالة إلى أربع هي:

  • أ‌- درجة الحديث وهي شرط لاعتماد الأخ عضوا في فرقة جوالة الإخوان وتعتبر مرحلة تمهيدية ومحاور تربيته هي:
1- أن يدرس برنامج الكشاف الحديث وبعض الأعمال الكشفية الأساسية.
2- الرياضة البدنية (سويدي بسيط – قفز عال- عدو)
3- التدريبات العسكرية (الانتباه – صفا – استرح....إلخ)
4- الرحلات (ثقافة- رياضة –سيرا على الأقدام)
5- المعسكرات بهدف تعويده على حياة المعسكر والتدريب على إقامة الخيام واقتفاء الأثر وتجويد القرآن وحفظ عشرة أحاديث ودراسة القانون الأساسي للإخوان ..إلخ.
  • ب- درجة الرقي ومحاور تربية مبنية على درجة الحديث وهي:
1- الكشفيات (الإلمام بقوانين الصحة والإسعاف عمليا ونظريا – دراسة رسالة إرشادات لقادة الرهط حفظ ثلاثة أناشيد – القدرة على تنظيم حفل داخلي لأعضاء الرهط.
2- الرياضة البدينة (مثل القفز لمسافات أطول – القفز الطويل والعالي- المصارعة الرومانية..إلخ.)
3- التدريبات العسكرية (مثل دروس التشكيلات)
4- الرحلات (جبلية – ثقافية للأماكن الأثرية)
5- المعسكرات (دراسة تاريخ مصر الحديث – كيف ندعو الناس؟ الاطلاع على إحياء علوم الدين.
6- تلخيص أمهات الكتب – التفقه في أحد المذاهب – تعليم حرفة مثل الطهي أو هواية مثل الملاكمة..إلخ.
  • ج‌- درجة الأرقى: ومنهج تربيته:
1- الكشفيات مثل (إجادة القراءات الاصطلاحية على الخرائط وعلم رسم كروكي لأي مكاني معرفة وظائف أعضاء الجسم إجادة طهي أنواع من الطعام إلخ..
2- الرياضة مثل (المصارعة الياباني- قيادة الموتوسيكلات – السباحة)
3- التدريبات العسكرية التمرين على تدريب غيره وقراءة رسالة التدريبات البدنية ح إلخ.
4- الرحلات ثقافية لزيارة الصانع نيلية..إلخ.
5- المعسكرات قضاء أسبوع في معسكر للإخوان دراسة تاريخية ملوك العرب والمسلمين والاطلاع على مقدمة ابن خلدون دراسة رسائل الجهاد والتعاليم دراسة تاريخ مصر القديم حتى دخول الإسلام تعلم الدعوة ..إلخ.)
  • د- درجة الجوال: وهي المرحلة العليا في الدراسات الكشفية ونهجها يحتوي على:
1- الكشفيات يدرس قانون الكشافة ويعرف نظام الحكومات المصرية رسم خريطة إلخ.
2- الرياضة البدنية: (سويد شاق- مصارعة يابانية- قيادة سيارات إتقان السباحة..إلخ)
3- التدريبات العسكرية (قيادة طوابير الاستعراضات الكبيرة – الإشراف على طوابير التعليم ..إلخ.
4- الرحلات بأنواعها.
5- المعسكرات يتعرف فيها على النظام السياسي في مصر وأوضاع العالم الإسلامي وعلى المذاهب الحديثة الاشتراكية الفاشية – الأتوقراطية..إلخ).

ويتبين من مراحل هذا المنهاج التربوي ما يلي:

1- أن كل مراحله تشتمل على نفس الأطر التربوية مع تدرج المراحل من درجة الحديث إلى الجوال.
2- أن برامجه تهدف ليس فقط إلا الإعداد الكشفي بل أيضا إلى التربية الجسمية والعسكرية والتربية العقلية وتنمية الثقافة والتربية الخلقية من خلال وسائل جمعت بين الدراسة النظرية والتدريب العملي والرحلات.
3- ويؤكد المنهاج الثقافي في كل مرحلة من الراقي إلى الجوال أنه يهدف إلى تكوين وعي بالإسلام وبالجماعة وبالأوضاع السياسية في مصر وخارجها وبتاريخها القديم والحديث إلخ..
ويتناول الباحث في الفقرة التالية الرحلات والمعسكرات كجزء من برامج الجوالة الإخخوانية أما البرامج الأخرى فأهدافها واضحة من حيث إسهامها في التربة الصحية والبدنية والعسكرية والكشفية لأعضاء الإخوان.


رابعاً: برامج الجوالة التربوية

ويدرس الباحث هنا برنامج الرحلات والمعسكرات فحسب:

أ‌- الرحلات

يتبين من المنهج الكشفي أن الرحلات وسيلة تربية دائمة في المراحل الأربع وأيضا فهي وسيلة تربية في الجماعة ككل ولذا فقد اهتموا ببيان كيفية القيام بالرحلات بأسلوب علمي بداء من تحديد الغرض منها واختيار مكانتها حسب غرضها وزيارته أولا والدعاية للرحلة وطبع برنامجها وتحديده بدقة وتحديد تكاليف الرحلة المادية وإعداد معداتها الشخصية والعامة وتحديد العدد المناسب لها واختيار المشرف المالي والغذائي والرياضة والثقافة ودليل الرحلة بحيث يتوفر فيهم صفات القيادة والاجتماع بهم قبل الرحلة لتحديد وتوزيع المسئوليات وإعداد مكان الرحلة حين الوصول إليه وطريقة تنفيذ البرنامج المعد سلفا وكيفية إنهاء الرحلة والتتميم على الأفراد والمعدات وإعداد تقارير عن الرحلة لتلافي الأخطاء وكتابة خطابات شكر لمن ساعد في نجاح الرحلة.
من خلال تحليل للرحلات عندهم فإنه يمكن تقسيمها إلى عدة أنواع حسب غرضها التربوي:
  • رحلات ثقافية دراسية واستكشافية مثل رحلات الصحاري والجبال والمتاحف والآثار والمعابد والمعارض للوقوف على التطورات العلمية ولدور الكتب والمصانع.
  • رحلات رياضية للمارسة ألعاب القوة، والسويدي ورياضة التسلق والتجديف والسباحة.ط
  • رحلات للبحث عن الفن والجمال في الطبيعة مثل الرحلات الشاطئية والقمرية للحقول ومجامع الأشجار والحدائق..إلخ.
  • رحلات اجتماعية لزيارة القرى والبلدان المجاورة.
وبتحليل الخطاب الإخواني عن الرحلات يتبيني أنها كانت تحقق الأهداف التربوية الآتية:
  • تدريب الفرد على تحمل المشاق والاعتماد على نفسه وحس التصرف وضبط النفس وتحمل المسئولية والنظام والإتقان العمل المكلف به.
  • تعويد الفرد على ممارسة بعض التمارين الرياضية للحفاظ على سلامة الجسم.
  • تزويد الفرد بمعلومات عامة عن طريق الخبرة المباشرة.
  • توثيق الرابطة الاجتماعية بين أفراد الرحلة عن طريق التعارف التام والمؤاخاة وتحمل أعباء الآخرين وتعويد الفرد على التعاون والمشاركة الجماعية ومساعدة المحتاج.
  • تدريب بعض أفراد الرحلة على القيادة.
  • وبهذا فإن الرحلات وسيلة تربية خلقية واجتماعية وبدنية وعقلية ومن ثم فهي تحقق الهدف العام لنظام الجوالة.

ب‌- المعسكرات

لم تكن المعسكرات وسيلة أساسية للتربية في نطاق الجوالة فحسب بل كانت وسيلة تربية لكل أفراد الإخوان ولكي نحدد طبيعة وأهداف المعسكرات عندهم فإن عرضا موجزا لنماذج منها يكون ضروريا للوصول إلى نتائج سليمة.

نماذج من معسكرات الإخوان

سعد الدين الوليلي وسط رجال الجوالة إثناء التصدي للكوليرا التي ضربت مصر عام 1947م
1- معسكر الدخيلة (غرب الإسكندرية) عام 1938 وهو أول معسكر تربي من أول يونيو إلى آخر سبتمبر.
كان عدد أفراد كل فوج أربعين فردا يمثلون مزيجا من كل الطبقات والثقافات طلاب وأطباء ومهندسون ومحامون وتجار ومزارعون وعمال ووعاظ ورجال فكر يقضون عشرة أيام كاملة في المعسكر ثم يأتي فوج آخر فيكون المعسكر قد استوعب 480 فردا ممن فوق سن خمسة عشر عاما.
وكان برنامج المعسكر متضمنا قيام الليل وأداء الصلوات ودرسا بعد الفجر ومحاضرة من العاشرة حتى الحادية عشرة صباحا وأخرى بين المغرب والعشاء ومناقشات بين الأعضاء من العصر على المغرب وقراءة القرآن من الثامنة والنصف صباحا وتناول الطعام في أوقات محددة والسمر والتمثيليات بعد طعام العشاء حتى العاشرة مساء والنوم حتى قبل الفجر بساعة وذلك لمدة عشرة أيام كاملة.
وكان أفراد المعسكر مقسمين على عدد م الخيام في مجموعات كل مجموعة تتناوب الحراسة على شكل دوريات وتتناوب إعداد الطعام وتنظيف المعسكر.
وكل من كان يثبت التزامه ببرنامج المعسكر يمنح شهادة في نهايته.
2- وعلى نفس برنامج هذا المعسكر أقيم معسكر كشفي في أسيوط عام 1939، ومعسكر حلوان في صيف عام 1942، 1939، 1944، 1945 ومعسكر الدخيلة صيف عام 1946 .
3- وفي صيف عام 1952 أقاموا معسكرا بالداخلية بسعة 100 فرد يوزعون على عشرين خيمة وكل خيمة خمسة أفراد واستمر لمدة شهرين ومدة كل فوج كانت أسبوعا أي أنه استوعب 800 فرد.

طبيعة معسكرات الإخوان

بتحليل أو صاف وبرامج هذه المعسكرات ومعسكرات المنهج الكشفي وبرامج معسكرات أخرى كثيرة فإنه يتبين ما يلي:

1- كانت هذه المعسكرات تستمر من شهر ونصف إلى أربعة أشره يحضرها أفواج متتابعة مدة كل فوج أربع أو عشرة أيام حسب نظام كل معسكر وهذه فترة زمنية طويلة نسبيا تتيح لأفراد الفوج تعارفا كاملا وامتزاجا وتهيئ فرص التعود على حياة منظمة والتكيف مع بيئة ذات سلوكيات خاصة.
2- وكان أفراد كل فوج م طبقات وثقافات شتى يوزعون بطريقة تهدف إلى الدمج بينهم لمدة أسبوع على الأقل في حياة مشتركة.
3- وكانت برامج معسكراتهم ذات نمط واحد تقريبا يشتمل على برامج متنوعة.
4- الجانب الروحي تلاوة القرآن صلاة الليل. إلخ.
5- الجانب الثقافي ويتمثل في 21 محاضرة أسبوعية أو ثلاثين محاضرة كل عشرة أيام وفي المناقشات والأناشيد وحفظ القرآن وبخصوص معسكرات إعداد الجوالة كان يتضمن أيضا دراسة لبعض رسائل الإخوان مثل الجهاد والتعاليم ودراسات ثقافية مثل تاريخ مصر الحديث والاطلاع على بعض الكتب مثل مقدمة ابن خلدون وتلخيص لأمهات الكتب وغيرها .
6- الجانب الرياضي والترويجي (الرياضة البدنية وحفلات السمر)
7- الجانب النظامي والإداري (دورات الحراسة – دورات التنظيف .إلخ)
8- والجانب الاجتماعي الناشئ من الأعمال المشتركة في المعسكر ومن السمر والتعارف.
ويتبين من ذلك أن المعسكر وحدة تربوية شبه متكاملة.

الأهداف التربوية للمعسكر

ومن التحليل السابق يتضح أن هذه الوسيلة كانت تهدف إلى:

1- تدريب الفرد على التخلص من العادات المألوفات غير المرغوب فوجود الفرد في جماعة لمدة عشرة أيام أو أسبوع كفيل بمنحه قدرة على مقاومة عاداته السيئة إما بالتقليد أو حافز داخلي ينشأ من الرغبة في الاتصاف بأخلاق يراها المثل الأعلى له.
2- تعويد الفرد على سلوك روحي إسلامي مثل صلوات التهجد الجماعة تلاوة القرآن الأذكار..إلخ.
3- تعويد الفرد على التزام عادات مرغوب فيها مثل التحمل.
4- تعويد الفرد على ممارسة الرياضة البدنية.
5- تدريب الفرد على أعمال الخدمة كالحراسة وإعداد الطعام والنظافة وتدريبه على حرفة هواية مثل إعداد الطعام أو الملاكمة.ط
6- تنمية قدرة الفرد على تحمل المسئولية وحس التصرف والشجاعة
7- تدريب بعض الأفراد على أعمال القيادة.
8- تنمية الإحساس بالآخرين وتنمية خلق التعاون والجماعية والمؤاخاة.
9- تأكيد ولاء الأفراد لفكر الجماعة من خلال الأناشيد الجماعية
10- تزويد الأفراد بقدر من المعرفة والثقافة تتصل بالإسلام والقضايا السياسية والفكر الاجتماعي والتاريخي والمذاهب الفكرية المختلفة ..إلخ.
وبهذا فإن المعسكرات كانت وسيلة تربية عقدية وروحية وخلقية وجسمية واجتماعية وسياسية لكل من يشاركون فيها ومن ثم فهي تحقق الهدف العام للجوالة.


خامساً: الأنشطة الأخرى للجوالة ودورها التربوي

أ‌- أنشطة الخدمة العامة: كانت الجوالة هي القائمة بحملات محو الأمية ومقاومة وباء الملاريا والكوليرا وحملات خدمة وتنظيف القرى كما سبق وتحليل خدمات الجوالة يبين أنها عملت على تحقيق الأهداف التربوية الآتية فضلا عن كونها صورة للمشاركة السياسية :

1- تعويد الفرد على خدمة المجتمع وفعلا الخير دون مقابل.
2- تنمية الشعور الوطني السليم والإحساس بالمسئولية تجاه المجتمع.
3- تعويد الفرد على الفعالية وإدخاله في زمرة اجتماعية منتجة.

ب‌- أنشطة التنظيم: فكانت الجوالة الإخوان مسئولة عن تنظيم مؤتمرات الشعبية ومظاهراتهم واستعراضاتهم وهذه صور المشاركة السياسية.

ت‌- وكان على كل جوال أن يلتزم تماما بقانون الجوالة وهو يتضمن مجموعة أساسية من الأخلاق الفردية والاجتماعية تؤدي إلى أن يكون الفرد قدوة خلقية صالحة في المجتمع.

ويتبين من ذلك أن جميع أنشطة الجوالة تحقق نفس الهدف العام لها.


سادساً: دور الجوالة في التربية السياسية لأعضاء الإخوان

أ‌- من حيث الوعي السياسي

استطاعت برامج الجوالة أن تسهم في تكوين الوعي السياسي عند الإخون عن طريق الجانب التثقيفي في المعسكرات المحاضرات- الدراسات – الأناشيد- وكانت محاور الوعي فيها هي: الوعي بالإسلام والوعي بقضايا مصر والعالم الإسلامي والوعي بتاريخ مصر الحديث والوعي بالمذاهب السياسية والفكرية الحديثة والوعي بأهداف الإخوان ووسائلهم عن طريق دراسة قانون النظام الأساسي ورسالة التعاليم ورسالة الجهاد.

ب‌- من حيث المبادئ والمعتقدات والاتجاهات العاطفية السياسية

كان واضحا أن برامج التربية في الجوالة تهدف إلى أن يعرف الفرد مبادئ الإسلام ويتعمق إيمانه بها وخاصة من خلال محاضرات المعسكر الأناشيد ذات المضمون السياسي والاعتقادي البارز والدراسات المشار إليها آنفا فالجوالة كانت تسهم إلى حد كبير في تكوين المفهومات الاعتقادية في أعضائها من خلال المعسكرات واجتماعات المدارسة الأسبوعية في العشيرة وهذا هو العنصر الأول في الذات السياسية.
وكان من الملاحظ بوضوح أن الرحلات والمعسكرات وأنشطة الجوالة العامة تعمل على تكوين مجموعة من الاتجاهات والعواطف السياسية ومن أهمها:
  • الولاء لفكر الجماعة والرغبة في العمل من أجلها.
  • شعور الانتماء الوطني السليم، والإحساس بالمسئولية تجاهه .
  • الرغبة في الخدمة العامة.
  • الاتجاه الإيجابي للعروبة.
  • وبناء على ذلك فإن الجوالة أسهمت إلى حد ما في تكوين عنصري الذات السياسية عند الإخوان.

ج‌- ومن حيث المشاركة السياسية

فقد عملت الجوالة على ذلك من خلال:
1- الاشتراك في عمليات انتخاب الرفقاء وزعماء الرهوط وأعضاء إدارة العشائر والرهوط.
2- الاشتراك في أعمال الخدمة العامة.
3- الاشتراك في تنظيم المؤتمرات السياسية والمظاهرات والاستعراضات العامة.
والخلاصة أن برامج الجوالة حققت الأهداف التربوية العامة للجوالة وأنها بذلك أسهمت إلى حد كبير في التربية السياسية لأعضائها الذين بلغوا عام 1948 خمسة وسبعين ألفا.


الخلاصة

بعد الدارسة التحليلية لنظم التربية عند الإخوان المسلمين فإنه يمكن إثبات الحقائق الآتية:

1- استخدام الإخوان مجموعة وسائل ونظم تربية بهدف تكوين الشخصية الإسلامية، وهي الكتائب والأسر والنظام الخاص والمؤتمرات والدورات التثقيفية والصحف والجوالة التي اشتملت على نظام الرحلات ونظام المعسكرات وأنشطة الخدمة والتنظيم وقد استمرت هذه النظم جميعا منذ نشأتها وحتى عام 1954 ما عدا نظام لائحة المنهاج الثقافي الذي لم يتأكد بعد من استمراره أو توقفه فبعضها لم يكن بديلا عن بعض ولم يلغ بعضها بعضا.
2- وعلى ذلك فإن كل واحد منها كان يكمل الآخر وكان لمعظم هذه النظم أهداف تربوية تحققها برامجها بجانب تصمنها لأهداف أخرى بشكل أساسي فالكتائب كانت للتربية العقدية والروحية والخلقية والأسر كانت للتربية العقلية والاجتماعية وهكذا إلا أن بعض النظم قد اختص بجانب محدد مثل المؤتمرات التي اختصت بالتربية السياسية فقط وكذلك الصحف ومثل الدورات التي اختص بالتربية العقلية والمعرفية وعلى هذا فإن نظم التربية عند الإخوان تتكامل وتعمل مجتمعة لتربية الشخصية الإسلامية التي أرادوها.
3- وكانت كل نظمهم ووسائلهم تسهم بدور بارز في التربية السياسية خاصة على ما كان موجودا عند التيار الديني الإصلاحي أو الليبرالي من قبل.
4- ودراسة نظم التربية وخاصة الأسر والكتائب والدورات والمعسكرات تؤكد أن الإخوان عملوا على تربية كوادر سياسية إسلامية حركية تقوم بأعمال التربية والتوجيه للآخرين وهو ما تجاوزوا به ما كان موجودا من خلل عند التيارين السابقين أي أن التربية السياسية عند الإخوان تجاوزت الخطاب العامة إلى خطط وبرامج محددة تهدف إلى بناء كوادر قادرة على التحرك بين الناس في المجتمع واستخلاص العناصر ذات الاستعداد وتبريها.
5- وبإلقاء نظرة عامة إلى نظم التربية عندهم فإنه يبدو أن الإخوان استخدموا كل الوسائل الممكنة في التربية السياسية لأنصارهم وأنهم تجاوزوا الخلل التربوي السائد عند التيارين السابقين من حيث اهتمامه بالتكوين المتكامل للإنسان المصري في الفترة محل البحث.


للمزيد عن جوالة الإخوان

روابط داخلية

كتب متعلقة

مقالات متعلقة

أحداث في صور

تابع أحداث في صور

وصلات خارجية