الخطوات العملية من اجل مقاومة تزوير الانتخابات

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٠٨:٠٣، ٢٢ أكتوبر ٢٠١١ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (خطوات أكثر منهجية من اجل مواجهة التزوير)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الخطوات العملية من اجل مقاومة تزوير الانتخابات

بقلم :أ.احمد جمال

مقدمة

تزوير الانتخابات يتم على مستوى المراحل التالية

تزوير الانتخابات

1. إعداد كشوف الناخبين

2. فتح باب الترشيح

3. مرحلة الدعاية

4. مرحلة الانتخاب

5. مرحلة الفرز وإعلان النتيجة

6. مرحلة ما بعد الانتخابات

لمواجهة التزوير الذى يحدث هناك جهتين

أولا :الإرادة السياسية

الثاني :هو الإرادة الشعبية

للتغلب على التزوير بالنواحي القانونية والرسمية يتم التالي:

مرحلة إعداد كشوف الناخبين

إلغاء كشوف الناخبين الموجودة حاليا كليا وتطبيق نظام الرقم القومي لأنه الان طبقا لتصريحات ووثائق رسمية كل المعلومات منذ عام 1900 إلى الآن أصبحت مسجلة عليه بشكل كامل وهذا سوف يؤدى إلى خلو الجداول من الوفيات والتكرار وذو الصفات التي لا تسمح لهم بالانتخابات ووجود الناخب في مكان واحد فقط وذلك لوجود كود واحد فقط لكل مواطن في مصر لا يمكن أن يتشابه مع الأخر وللجنة العلى للانتخابات الحق في فعل هذا طبقا لتعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية 2005

مرحلة الترشيح

نقل تبعية مسألة الترشح في الانتخابات من وزارة الداخلية إلى وزارة العدل وأن يتم التعامل بشكل مباشر بين المسئولين عن اللجنة المسئولة عن الانتخابات والمرشحين وذلك لأنها جهة حكومية غير محايدة

مرحلة الدعاية

تطبيق نصوص القانون التي تتحدث عن أقصى معدلات الإنفاق في الدعاية الانتخابية ومراقبتها

تنفيذ وتشديد العقوبات الخاصة بالرشاوى الانتخابية والمخالفين لقواعد حملات الدعاية الانتخابية

مرحلة الانتخاب

توفير نظام انتخابي متطور يضمن سلامة العملية الانتخابية من حيث وصول الصوت فعليا الى مستحقة دون تدخل الأفراد بنظام الكتروني حديث مثل الهند وأمريكا وبريطانيا وغيرها الكثير وسنأتي تفصيلا لهذه النقطة بعد ذلك

القبول بالإشراف الدولي على الانتخابات مثل كل أنحاء العالم أو على الأقل القبول بالرقابة الدولية

تامين اللجان الانتخابية من عمليات البلطجة وحماية الناخبين والمشرفين عليها من خلال وجود أفراد الجيش وليس الشرطة ..

لان الشرطة ليست جهة محايدة بنص القانون وان كانت تبعيتها في فترة الانتخابات بشكل جزئي إلى اللجان المشرفة على الانتخابات لان هذا غير موجود على ارض الواقع

مرحلة الفرز وإعلان النتيجة

تطبيق النظام الالكتروني في عملية التصويت والفرز سوف يضمن نزاهة النتيجة لعدم وجود التدخل البشرى في هذه النقطة على الإطلاق

يتم الفرز بشكل علني أمام الجميع تحت سمع وبصر كافة جمهور الناخبين ووسائل الإعلام والمراقبين أيضا

مرحلة ما بعد الانتخابات

تشديد العقوبات في من يثبت تورطه في عمليات تزوير الانتخابات وتنفيذ تلك العقوبات

حرمان من يثبت تورطه في التزوير من ممارسة العمل السياسي حرمان الأحزاب التي يثبت تورطها من ممارسة العمل السياسي بجانب العقوبات الأخرى في هذا الأمر تكون هناك مدة محددة للفصل فى الطعون التي تقدم في صحة العضوية أو اتهامات التزوير مثل ( يتم الفصل فى صحة العضوية بشكل نهائي خلال 3 شهور من تقديم الطعون )

إلغاء قاعدة المجلس سيد قراره

الفصل في صحة العضوية يكون بشكل فوري ومباشر من خلال محكمة النقض أو أي جهة فصل أخر يتوافق عليها للتغلب على التزوير بالإرادة الشعبية يتم التالي :

مرحلة ما قبل الانتخابات

1. توعية الجمهور بأهمية مبدأ الانتخابات من البداية وانه الطريق الأمثل والأصلح إلى التغيير

2. توعية الجمهور بأهمية الانتخابات وتأثيرها بشكل مباشر على وضعة الاقتصادي والاجتماعي والنفسي

3. ربط الناس بالمبدأ العام للانتخاب والاختيار وليس ربطهم بشخصيات المرشحين

4. أقوم حاليا بإعداد مشروع التوعية وخطته بشكل متكامل الله

مرحلة إعداد كشوف الناخبين

1. توجيه الجمهور إلى تسجيل أنفسهم وتصحيح أسمائهم في الكشوف الانتخابية الموجودة حاليا

2. مساعدة مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب في القيام بحملات إعادة تصحيح الكشوف من خلال توجيه الجمهور إلى تصحيح الأسماء في مراكز الشركة ومديرات الأمن وإزالة حاجز الخوف لديهم

مرحلة الترشيح

1. التنسيق بين مختلف القوى السياسية من اجل عدم تفتيت الأصوات في الدائرة الواحدة على مختلف قوى المعارضة وحتى يكون هناك التفاف شعبي حولها وبالتالي يكتسب المواطن الثقة في أهمية العملية الانتخابية وجدواها لأنها ستظهر في مظهر الحق أمام الباطل و مشروع التغيير والإصلاح أمام الظلم والفساد

2. التركيز في الدوائر التي تحتوى على مراكز القوى للمعارضة من اجل تركيز الجهود فيها وعدم التشتت في مختلف الدوائر

3. الضغط الشعبي من اجل قبول الأوراق وعدم قبول المماطلات والتصعيد باعتصام جماعي أمام أماكن قبول الأوراق ضد هذا النظام

مرحلة الدعاية

القيام بحملات توعية للناخبين مثل ما يحدث فى كثير من المؤتمرات الانتخابية حول أضرار ومفاسد العملية الانتخابية وأهمية دور البرلمان أو الجهة التي يتم الترشح لتمثيل الشعب فيها وتأثير قرارتها على المواطن

مرحلة الانتخاب

1. تكوين فرق لجان شعبية من أبناء الدوائر لحفظ الأمن في العملية الانتخابية وعدم السماح بالتجاوزات فيها

2. انتشار مكثف لوسائل الإعلام والمراقبة في كل أنحاء دوائر المعارضة القوية من اجل حمايتها ونقل وتوثيق كل ما يحدث بها لحظه بلحظة

3. المنع في الانتخابات من التصويت يقابله رد فعل الجمهور بما يناسب الموقف

4. حشد الناس وإخراج الجماهير من البيوت من اجل الانتخاب والمراقبة والحماية

مرحلة الفرز وإعلان النتيجة

وجود مراقبين المجتمع المدني ووسائل الإعلام بكثافة داخل لجان الفرز وحولها ولن يمنعها المسئولين ممن يرفضون التزوير

وجود الناخبين بكثافة وقت الفرز

مرحلة ما بعد الانتخابات

1. أكبر ضربة توجهها لمسئول في انتخابات أن تفضح أخطاءه العامة وفساده أمام الجمهور الذي منحه الثقة! فتنهار بذلك أقوي دعامة يستند عليها كرسيه، ويصبح عُرضة لمساءلة قد تطيح به عاجلاً، أو أجلا وحتى تحين الانتخابات التالية يحجب عنه الجمهور أصواتهم! لذا نعمل على فضح التزوير وتوثيق لأننا يقال عنا شعب ينسى سريعا

2. الملاحقة القضائية داخليا وخارجيا وليس داخليا فقط ولو بمراسلة مؤسسات المجتمع الدولي بشكل مباشر من اجل فضح هذا التزوير وعدم الاعتماد على الداخل فقط وحتى يعلم من بالخارج ان الشعب لايسكت على حقه

خطوات أكثر منهجية من اجل مواجهة التزوير

الانتخابات المصرية

مشروع الانتخابات المتكاملة

أقوم حاليا مع الأستاذ جمال غيطاس والمهندس سمير عليش والأستاذ جورج إسحاق بوضع مشروع الانتخابات المتكاملة ..

من الحجج التي تشدو بها الحكومة دوما هو قاعدة ( ليس فى الإمكان أجمل مما كان ) ولذلك بدائنا فى وضع تصور كمل لشكل الانتخابات الصحيحة التي يمكن بكل سهولة تطبيقها في مصر والذي يؤدى إلى نزاهة الانتخابات بنسبه تفوق 90% وقد قمت بدراسة التجربة الأمريكية والتجربة الهندية في هذا الأمر وساعدني في هذه الدراسة الأستاذ جمال غيطاس والمهندس سمير عليش والأستاذ جورج إسحاق

ومرفق بهذه الرسالة مخطط الهيكل الأولى لمنظومة معلومات الانتخابات و مخطط تطوير الانتخابات الذين تقوم عليهما الدراسة حاليا

وقد انتهينا من الجزء الخاص ببناء الجداول الانتخابية وهو مرفق أيضا في ملف مضغوط في هذه الرسالة وهو عبارة عن 12 ورقة

خطة التوعية العامة:

أقوم بإعداد هذه الخطة من اجل حملة التوعية التي تحدثت عنها كأحد الخطوات العملية فى مواجهة التزوير لأننا لدينا القاعدة العريضة وأحد الأسباب التي تساعد على التزوير هو عدم الذهاب إلى الانتخابات وهم حزب المستقلين أو المحبطين الذين يمثلون حوالي 75 % من الشعب أو يزيد

اعمل فى خطة التوعية على ثلاث فئات ( الطلاب – العمال – المرأة ) تقوم الخطة أيضا بتحديد وسائل التوعية وكفيه البدء فيها وكيفية تفعليها وكيفية جعل المجتمع المدني يتبناها والمراحل الخاصة بها وسوف انتهى منها أن شاء الله في منتصف شهر 6 القادم

تقوم الحملة على توعية الناس:

1. أهمية الانتخابات

2. مدى تأثير الصوت الانتخابي في صناعة القرار

3. ماذا يعنى عدم الذهاب إلى الانتخابات

4. شرح الوضع الحالي الذى نحن به وعلاقة هذا بالانتخابات

5. دورهم في الانتخابات

6. سبل الحماية من التزوير

7. ومازال العمل فى إعداد الخطة جارياً

المطالبة بأشراف دولى أو مراقبة دولية على الانتخابات :

وهذه يقوم بها الأستاذ جورج إسحاق والمستشار الخضيرى والمهندس سمير عليش وباقي الفريق من خلال التواصل مع مؤسسات المجتمع الدولي والمنظمات المعنية بهذا والأمم المتحدة وتم الاتفاق على ثلاث جهات رشحهم وفد من مجلس العموم البريطاني للمراقبة على الانتخابات المصرية تقديرا لسمعتهم الجيدة ووجود روابط سياسية واقتصادية معهم وهم

1. الاتحاد الأوربي

2. الاتحاد الأفريقي

3. إلى جانب مؤسسة كارتر الدولية

ستقوم المجموعة المعينة بهذا بإعداد الخطابات التي تطالب بهذا وجمع توقيعات كافة قوى المعارضة والرموز العامة في كافة المجالات للتوقيع عليها حتى تكون ذات قوة لدى الجهات التي يتم تقديمها لهم وهذه من المنتظر الانتهاء منها خلال الشهر القادم او شهر يوليو

الابتعاد تماما عن مسألة الإشراف القضائي لاستحالتها لأنها

1. أصبحت ممنوعة بنص دستوري

2. غير موجودة فى كافة أنحاء العالم

3. كما قال المستشار الخضيرى في أخر لقاء لي معه لدينا أكثر من ألف قاضى على أتم الاستعداد لتزوير الانتخابات وقال انه لا يقول هذا الكلام لوسائل الإعلام

هذه ابرز الأمور التي أراها خطوات عملية لمواجهة التزوير كتبتها سريعا لكي أرسلها لحضرتك فعذرا على التقصير والتأخير ولكن على أخر هذا الأسبوع أن شاء الله أرسل لحضرتك ملف أخر أكثر تنظيما عن الخطوات العملية لمواجهة تزوير الانتخابات

والسلام عليكم ورحمه اللهوبركاته