مرسي: الإخوان شرعيتهم شعبية وبرنامجهم مرجعيته إسلامية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
مراجعة ١٥:٠١، ٢٩ يناير ٢٠١٢ بواسطة Ahmed s (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مرسي: الإخوان شرعيتهم شعبية وبرنامجهم مرجعيته إسلامية



أكد الدكتور محمد مرسي- عضو مكتب الارشاد لجماعة الإخوان المسلمين- أن الإخوان يستمدون شرعيتَهم من الشارع المصري، موضحًا أن للجماعة برنامجًا سياسيًّا مدنيًّا ذا مرجعيةٍ إسلاميةٍ.

وشدد د. مرسي- خلال مشاركته في برنامج (مصر الديمقراطية) على قناة "المستقلة" الفضائية السبت 11/3/2006- على أن مطلبَ الإخوان يتلخَّص في إصلاح سياسي حقيقي ينطلق من صناديق الاقتراع؛ مما يكفل وجود رئيس جمهورية وأعضاء مجالس تشريعية ومحلية منتخَبين، مؤكدًا ترحيبَ الإخوان بأيِّ شخصٍ مهما كان انتماؤه، طالما وصَلَ إلى منصبه عبرَ صناديق الاقتراع دون ممارسة القمع السياسي بحق الناخبين.

وأشار- في تعليقه على تصريحات أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري بشأن تقاعد الرئيس في حالة توافر البديل- إلى أن تعديل المادة 76 من الدستور لم يؤدِ إلى إطلاق الممارسة السياسية، بل كرَّس اختيار مرشح رئاسة الجمهورية في يد الحزب الحاكم بعد وضعِه القيود على ترشيح المستقلين، إلى جانب تحديده للأحزاب السياسية شروطًا لا تتوافر إلا للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.

وأكد الدكتور مرسي أن الملاحقات الأمنية الأخيرة ضد الإخوان المسلمين تأتي في إطار محاولات النظام المصري تصفية الحسابات السياسية، موضحًا خطأَ مزاعم جهات الأمن بأن المعتقلين من الإخوان عقدوا اجتماعاتٍ سريةً؛

لأن الإخوان المسلمين جماعةٌ علنيةٌ تستمد شرعيتها من الشارع المصري، وأشار إلى أن الإخوان المسلمين حقَّقوا في الانتخابات التشريعية الأخيرة انتصاراتٍ سياسيةً أدت إلى حصولهم على ما نسبته 20% من إجمالي أعضاء البرلمان، بينما لم يفُز الحزب الوطني بالأغلبية إلا بعدَ انضمام المستقلين له؛ مما دفع النظام إلى شنِّ حملة الاعتقالات!!

وفي رده على سؤال حول رفض الإخوان المسلمين تشكيل حزب سياسي أكد الدكتور محمد مرسي أن الإخوان المسلمين لديهم برنامجٌ سياسيٌّ مدنيٌّ ذو مرجعية إسلامية.

المصدر