أزمة نفوس وأرواح

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
مراجعة ١٤:٠٨، ٣٠ يونيو ٢٠١٢ بواسطة Attea mostafa (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أزمة نفوس وأرواح

للإمام الشهيدحسن البنا

مقدمة

توالت الصيحات والمشروعات لإصلاح حال العالم الانسانى بعد الحرب ونادى زعماء الأمم والشعوب بوجوب وضع قواعد هذا الاصلاح الآن فوضع "بيفريدج" مشروعه للضمان الاجتماعى وتحدث عن ذلك المستر "تشرشل" والرئيس "روزفلت" وتناولت الجرائد والمجلات هذه المشروعات والتصريحات بالتصويب أو التجريح واشتجرت فيها الأقلام فهل صحيح أن الأزمة أزمة فقر ومرض وجهل وقلة مواد وندرة خيرات و..إلخ؟ ..

هذه هى القائمة المادية التى يعددها هؤلاء المصلحون ويتوجهون إليها بالعلاج؟

نحن – الاخوان المسلمون – نقول بكل قوتنا: لا. فإن الخير فى الدنيا كثير والمواد الأولية والخامات التى لم تصل إليها يد الانسان أكثر بكثير مما استهلك وما وصلت إليه يده ولازلت فى الأرض كنوز بكر تسد حاجات العالم دهرا طويلا. وهذه الأمم المتنازعة القلقة الشاكية ليست الأمم الضعيفة ولا الفقيرة المريضة ولكنها الأمم والشعوب التى حببت إليها ثمرت كل شىء والتى علمت من أسرار هذا الكون واستخدمت عناصر الطبيعة فيه ما لم يعلم غيرها والتى تقدم فيها الطب وعنى فيها بالأجسام أدق العناية وهى الأمم التى تنفق يوميا على الحرب ملايين الجنيهات . أما الفقراء والمرضى والجاهلون فلا زالوا وادعين ساكنين وإن قذفتهم الحرب بنارها وتتطاير إليهم شرورها.

وإذن فليست الأزمة أزمة الفقر والمرض والجهل وإن كان الفقر والمرض والجهل فى الدنيا كثير.

ولكنها أزمة المبادىء والعقائد والنفوس والأرواح , أزمة (الإيمان) أيها الحائرون فى طريق الاصلاح .

لو آمن الناس برقابة الله وعدالته واطلاعه عليهم ونظره إليهم وإحاطتهم بما يعلمون واستقرت فى أنفسهم معرفة الله العلى الكبير لألهمهم هذا الإيمان يقظة فى الضمير وحياة فى الشعور وعدالة فى التعامل وتعاونا على مطالب الحياة وبعدا عن الشرور والآثام.

ولو آمن الناس بالأخوة الانسانية بينهم تلك الأخوة التى تربط القريب بالبعيد والغنى بالفقير والصغير بالكبير والتى تسوى بين الأمم والشعوب والأجناس والألوان فى حق الحياة والعيش فى يسر ورخاء واعتقدوا أن هذه الأخوة بينهم أخوة حقيقية وهى أولى الأواصر والروابط بالتقدير والتقديس لألهمهم هذا الإيمان شعور العطف والرحمة والتكافل فى مطالب الحياة وحمل أعبائها على السواء.

ولو آمن الناس بالجزاء والحياة الآخرة واعتقدوا أنهم مردودون إلى حياة أبقى وأخلد وأشقى أوأسعد وأن هذه الدار الآخرة هى الحيوان وأن ما يقدمون فى هذه الحياة الدنيا إلى اخوانهم وبنى جنسهم لن يضيع عليهم بل سيعوضونه أضعافا مضاعفة والحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة.

لو علموا هذا واعتقدوه وآمنوا به لهان عليهم أن يبذلوا وأن يعطوا وأن يتكاتفوا وأن يتعاونوا على مطالب هذه الحياة.

ستشرق قلوبهم بالحكمة بهذا الإيمان وسيفيض عليهم الإيمان بالله والأخوة والجزاء فلسفة عالية راقية هى لب العلوم وثمرة المعارف وهى خير ما عرفت الدنيا من فلسفات وبذلك يبرءون من الجهل ويصبحون من أفاضل العلماء وسيعصمهم هذا الإيمان من الفجور والإثم والموبقات والفحش وهى سوس الجسوم ومباءة الأمراض وبذلك يبرءون من الضعف ومن المرض ويصيرون أصحاء أقوياء والوقاية خير من العلاج . وسيعلمهم هذا الإيمان كيف يتقاسمون هذه الخيرات وكيف يتوجهون بجهودهم مجتمعة إلى الانتفاع بما لم تصل إليه أيديهم منها. فتكفى الجميع ويغتنى الجميع ولا يكون فى الدنيا فقير.

أيها المصلحون الحائرون الذين تتلمسون الإخوان والإصلاح : كل هذه المشروعات أجسام لا روح فيها فجملوها ما شئتم وحسنوها ما شئتم وزينوها ما استطعتم التزيين ولكن اعلموا أنها لن تغنى عن الناس شيئا ما دامت تفقد الروح ومثلها كمثل التمثال من العاج يعرض فى " الفترينات " يحسبه الجاهل إنسانا وما هو بإنسان – ولكن ابحثوا مع هذا عن الروح لتنفخوها فى هذه الهياكل والأجسام. ولن تجدوا "الروح" إلا فى النفوس وتطهير القلوب ولن تصلوا إلى ذلك إلا بوحى السماء فالقلوب بيد الله وحده يقلبها كيف يشاء.

وإن ثروة المسلمين بقرآنهم ودينهم فى هذا المعنى لا نظير لها ولا أكفأ . فخذوا أيها المسلمون من هياكل الاصلاح ما يتناسب مع أوضاعكم واحرصوا على أن تنفخوا فيه روح الحياة من دينكم . وتلك مهمة الإخوان المسلمون.

موضوعات ذات صلة

موضوعات ذات أهمية عن الإمام البنا

الإصلاح الإجتماعي عند البنا

قضايا المرأة والأسرة

محاربة الفساد

نظرات في التربية والتعليم

الإصلاح السياسي عند البنا

الإخوان بين الدين والسياسة

الإخوان ووحدة الأمة

قضايا سياسية

مطالب الإخوان بتطبيق الشريعة

محاربة الاحتلال

الإمام البنا والقضية الفلسطينية

تراث الإمام البنا في موسم الحج

موضوعات متنوعة عن الإمام البنا