م. "خيرت الشاطر": عيد العزة للمجاهدين الشرفاء

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٢:٤٦، ١ نوفمبر ٢٠١١ للمستخدم Ahmed s (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
م. "خيرت الشاطر": عيد العزة للمجاهدين الشرفاء

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.

أيها الإخوة الأحباب في شتى أنحاء العالم، أيها المسلمون قاطبة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنتهز فرصة حلول عيد الأضحى المبارك؛ لأتوجه إليكم جميعًا بالتهنئة القلبية الحارة، مع الدعاء الخالص إلى الله عز وجل؛ بأن يجعل هذه الأيام طيبة ومباركة على المسلمين جميعًا، وأن يعيد هذه الأيام علينا وعليكم بالنصر والتمكين، وقد ارتفعت رايات الإسلام في شتى بقاع الأرض، وعادت إلينا فلسطين السليبة، وتحررت أرض العراق وأرض أفغانستان وشتى بلاد المسلمين المغصوبة، وعادت للمسلمين حقوقهم، وأن يمكِّن لنا دينه الذي ارتضاه لنا، وشريعته التي أقامها فينا محمد- صلى الله عليه وسلم.

وانتهز هذه الفرصة لتوجيه تحية خاصة إلى إخواننا المجاهدين الشرفاء الأبطال، أبناء فلسطين الصابرة الصامدة، وقلوبنا معهم في كل لحظة وفي كل حين، وكذلك لإخواننا المقاومين الصابرين والصامدين، وكافة أبناء الشعب العراقي المسلم البطل الأبي، وإخواننا وأهلنا في أفغانستان، وأهلنا في الشيشان، وفي شتى ديار المسلمين، الذين يعانون الاضطهاد، ويعانون صور ومظاهر وأفعال وتصرفات وأجزاء من الهجمة الشرسة، التي يشنها أعداء الاسلام والمسلمين علينا وعليهم.

تحية خاصة أيضًا إلى كل الأسرى والمعتقلين في كل السجون في أي بلد من بلاد العالم، في مصر، أو في غيرها من البلدان من أسرى المسلمين، مع الدعاء إلى الله عز وجل أن ينصر المجاهدين، وأن يفك أسر المأسورين جميعًا، وأن يمكِّن للدعاة في أن يقوموا بواجبهم في الدعوة والتربية.

هذا وبالله التوفيق، والسلام عليكم ورحمة الله بركاته

المصدر