(إخوان أون لاين) يحاور زوجة الشهيد الرنتيسي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١١:١٤، ٣ يونيو ٢٠١٤ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
(إخوان أون لاين) يحاور زوجة الشهيد الرنتيسي

حوار- إيمان يس

  • - هنية وبحر وقادة حماس والحكومة أكثر المهتمين بأخبارنا
  • - فلسطين الآن عمل متواصل بالدم والكفاح والنضال
  • - تركنا للحركة مهمة إصدار مذكرات الشهيد لأنها تعرفه أكثر
  • - لم نلجأ لمحكمة مجرمي الحرب الدولية لأنها تدعم الصهاينة

في مثل هذا اليوم وتحديدًا في يوم السبت الموافق 17/4/ 2004 م أطلقت طائرات الأباتشي الصهيونية ثلاثة صواريخ استهدفت سيارة د. عبد العزيز الرنتيسي قائد حركة حماس بعد استشهاد الشيخ أحمد ياسين في شارع الجلاء بمنطقة الغفري شمال مدينة غزة ؛ مما أدى إلى استشهاده و3 من مرافقيه بعد صلاة المغرب مباشرةً، وهو الاغتيال الذي جاء ضمن حملة العدوِّ الصهيوني للقضاء على قادة ورموز الحركة.

إلا أنه وبعد ثلاث سنوات من الاستشهاد تغيَّرت الأوضاع داخل الأراضي المحتلة، وبعد أن كانت حماس في صفوف المعارضة أصبحت هي قبلةَ الحُكم في فلسطين ، وأَجبَرَت العالم كلَّه على التعامل مع المقاومة من منظور مختلف، وكثير من الفلسطينيين يَنسِبُون هذا التقدم لحماس بعد الله تعالى إلى روح الشهيدَين احمد ياسين و عبد العزيز الرنتيسي.

وبمناسبة مرور ثلاث سنوات على استشهاده التقى ( إخوان أون لاين) زوجته السيدة رشا الرنتيسي، والتي بدأنا معها الحوار عن الأوضاع الراهنة في فلسطين بعد ثلاث سنوات من استشهاد زوجها؟!

قالت: الحق تبارك وتعالى يقول: ﴿مِنَ الْمُؤْمِنِيْنَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيْلاً﴾ (الأحزاب: 23)، فهناك شهداء كثيرون قدموا ورحلوا إلى ما هو خيرٌ وأبقى عند الله سبحانه وتعالى، وآخرون هم إخوانهم بقوا على العهد وما بدلوا تبديلاً، وشاء الله لهم الفوز في انتخابات المجلس التشريعي، وشاء الله أن يشكِّلوا الحكومة، وأن يقفوا هذا الموقف المشرِّف، فرغْم كلِّ المؤامرات فقد صمدت الحكومة، وتواصل صمودها وثباتها، إلا أنهم بقوا على المنهج الذي تكاتفوا هم وإخوانهم وتعاهدوا على التمسك به حتى لقاء الله.

هذا هو تقييمي للوضع، سائلةً المولى- عزَّ وجلَّ- أن يعين إخواننا في حركة حماس الذين ما بدلوا تبديلاً، أن يعينهم على السير في هذا الطريق حتى تحرير فلسطين كل فلسطين، وإكمال رسالة إخوانهم الذين رحلوا.

طريق واحد

  • كيف ترَين حماس الآن ووضعَها قبل قيادة الحكومة؟
يجب أن يعرف الجميع أن حماس مؤسسةٌ تقوم على الشورى بين أعضائها، فما قام به إخواننا في هذه الأيام ما هو إلا امتدادٌ لما كان عليه الأبطال الذين رحلوا، فمنهاجُهم واحدٌ وطريقُهم واحدٌ، لذلك فإن إخواننا حينما دخلوا السياسة في هذه الأيام فهذا ليس بالجديد، فشيخنا الفاضل أحمد ياسين كان قد عقد هدنةً طويلةً مع العدو الصهيوني، وكان قد بدأ في خطة للإصلاح والتغيير قبل أن يرحل هو والشهيد عليهما رحمةُ الله؛ ولذلك فإن إخواننا في هذا الطريق الذي يسيرون فيه ما هم إلا امتدادٌ لما كان عليه إخوانهم الذين رحلوا؛ لأن إخواننا في حركة حماس يسيرون حسب مصلحة الشعب الفلسطيني، فأينما دارت مصلحة الشعب داروا معها، فكانت البداية الجهاد، وحينما دارت رحى الجهاد لم يبتعدوا عن السياسة، بل كانت لنا قيادة سياسية من سنوات في الخارج وفي الداخل.
وإكمالاً لهذا الدور السياسي تقدَّموا للترشيح بانتخابات المجلس التشريعي وشكَّلوا الحكومة ولم يتركوا المقاومة، فلذلك أقول بملء فِيّ إنهم على نفس الطريق الذي تركهم عليه إخوانهم الذين رحلوا، لم يغيروا أو يبدِّلوا، وسيبقون على ذلك حتى يلقوا الله شهداء إن شاء الله.

المصدر

للمزيد عن الدكتور عبد العزيز الرنتيسي

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة بالرنتيسي

مقالات بقلم الرنتيسي

تابع مقالات بقلم الرنتيسي

.

حوارات مع الرنتيسي

حوارات مع عائلة الرنتيسي

بيانات حول إغتيال الرنتيسي

أخبار متعلقة

تابع أخبار متعلقة

.

وصلات فيديو

.