«140 مرشحًا للإخوان المسلمين في الانتخابات السودانية»: الفرق بين المراجعتين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
ط (حمى "140 مرشحًا للإخوان المسلمين في الانتخابات السودانية" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
 
سطر ١: سطر ١:
<center>'''140 مرشحًا [[للإخوان المسلمين]] في الانتخابات [[السودان]]ية'''</center>  
+
'''<center><font color="blue"><font size=5>مرشحًا [[للإخوان المسلمين]] في الانتخابات [[السودان]]ية</font></font></center>'''
  
'''الخرطوم- عبد الله الصادق: 14/02/2010'''
+
'''<center>14/02/[[2010]]</center>'''
 +
  
[[ملف:الحبر يوسف عبدالدائم.jpg|يسار|220بك]]
+
'''الخرطوم- [[عبد الله الصادق]]:'''
بدأ قطار الانتخابات الرئاسية والتشريعية والولائية [[السودان]]ية رحلته أمس، في انتخابات تعد تاريخية وفريدة في تاريخ [[السودان]] الحديث؛ حيث بدأت الحملة الانتخابية رسميًّا من السبت 13 [[فبراير]]، كما حددت ذلك المفوضية القومية، وسوف تستمر الحملة 56 يومًا قبل أن يتم الاقتراع في الفترة من 11 إلى 13 [[أبريل]]، ويشارك [[الإخوان المسلمون]] في هذه الانتخابات بقوة؛ حيث تم ترشيح 140 مرشحًا للتنافس على مقاعد المجلس الوطني والمجالس الولائية.
+
 
 +
[[ملف:الحبر يوسف عبدالدائم.jpg|يسار|تصغير|'''<center>[[الحبر يوسف نور الدايم]]</center>''']]
 +
 
 +
بدأ قطار الانتخابات الرئاسية والتشريعية والولائية [[السودان]]ية رحلته أمس، في انتخابات تعد تاريخية وفريدة في تاريخ [[السودان]] الحديث؛ حيث بدأت الحملة الانتخابية رسميًّا من السبت 13 [[فبراير]]، كما حددت ذلك المفوضية القومية،  
 +
 
 +
وسوف تستمر الحملة 56 يومًا قبل أن يتم الاقتراع في الفترة من 11 إلى 13 [[أبريل]]، ويشارك [[الإخوان المسلمون]] في هذه الانتخابات بقوة؛ حيث تم ترشيح 140 مرشحًا للتنافس على مقاعد المجلس الوطني والمجالس الولائية.
  
 
وتشهد هذه الانتخابات تنافسًا شديدًا وفريدًا على مقعد الرئاسة؛ حيث يتنافس 12 مرشحًا أبرزهم الرئيس [[السودان]]ي [[عمر البشير]] وهو مرشح حزب المؤتمر الوطني الذي يدعم [[الإخوان]] ترشيحه، والصادق المهدي رئيس الوزراء السوداني الأسبق، وياسر عرمان القيادي في الحركة الشعبية لتحرير [[السودان]]، بالإضافة إلى تسعة مرشحين آخرين.
 
وتشهد هذه الانتخابات تنافسًا شديدًا وفريدًا على مقعد الرئاسة؛ حيث يتنافس 12 مرشحًا أبرزهم الرئيس [[السودان]]ي [[عمر البشير]] وهو مرشح حزب المؤتمر الوطني الذي يدعم [[الإخوان]] ترشيحه، والصادق المهدي رئيس الوزراء السوداني الأسبق، وياسر عرمان القيادي في الحركة الشعبية لتحرير [[السودان]]، بالإضافة إلى تسعة مرشحين آخرين.
سطر ١٤: سطر ٢٠:
 
كما تُجرى الانتخابات على منصب حاكم الجنوب، والذي يتنافس عليه مرشحان اثنان فقط، الأول (سلفا كير ميارديت) النائب الأول للرئيس [[السودان]]ي، وهو رئيس الحركة الشعبية لتحرير [[السودان]] خلفًا لجون قرنق، والثاني (لام أكول أجاوين) والذي كان نائبًا سابقًا لسلفا كير، وانشق عنه وأسس حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان التغيير الديمقراطي.
 
كما تُجرى الانتخابات على منصب حاكم الجنوب، والذي يتنافس عليه مرشحان اثنان فقط، الأول (سلفا كير ميارديت) النائب الأول للرئيس [[السودان]]ي، وهو رئيس الحركة الشعبية لتحرير [[السودان]] خلفًا لجون قرنق، والثاني (لام أكول أجاوين) والذي كان نائبًا سابقًا لسلفا كير، وانشق عنه وأسس حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان التغيير الديمقراطي.
  
من ناحية أخرى، فإن [[الإخوان المسلمين]] يشاركون في هذه الانتخابات لأول مرة بشكل رسمي وبعدد 140 مرشحًا على المستويين القومي والولائي، ويعد د. الحبر يوسف نور الدائم [[المراقب العام]] [[للإخوان المسلمين]] أبرز المرشحين في هذه الانتخابات، وممن يشاركون أيضًا باسم [[الإخوان]] في هذه الانتخابات د. سامي عبد الدائم ياسين رئيس القسم السياسي للجماعة، ود. عصام يوسف نائبه، والشيخ علي جاويش، كما تشارك مجموعة من الأخوات على رأسهم الأستاذة نفيسة عبد الرحمن زوجة الشيخ الصادق عبد الماجد [[المراقب العام]] السابق [[للإخوان]].
+
من ناحية أخرى، فإن [[الإخوان المسلمين]] يشاركون في هذه الانتخابات لأول مرة بشكل رسمي وبعدد 140 مرشحًا على المستويين القومي والولائي، ويعد د. [[الحبر يوسف نور الدائم]] [[المراقب العام]] [[للإخوان المسلمين]] أبرز المرشحين في هذه الانتخابات، وممن يشاركون أيضًا باسم [[الإخوان]] في هذه الانتخابات د. [[سامي عبد الدائم ياسين]] رئيس القسم السياسي للجماعة، ود. عصام يوسف نائبه، والشيخ علي جاويش، كما تشارك مجموعة من الأخوات على رأسهم الأستاذة نفيسة عبد الرحمن زوجة الشيخ الصادق عبد الماجد [[المراقب العام]] السابق [[للإخوان]].
  
 
ويخوض [[الإخوان]] هذه الانتخابات تحت شعار "من أجل الشريعة والوحدة الإصلاح"، والرمز الانتخابي لهم هو (القلب)، مؤكدين أن هدفهم ليس حشد أسماء، وإنما هم كتلة قلوب تقودها قيم، وأن السودان قلب يسع الجميع.
 
ويخوض [[الإخوان]] هذه الانتخابات تحت شعار "من أجل الشريعة والوحدة الإصلاح"، والرمز الانتخابي لهم هو (القلب)، مؤكدين أن هدفهم ليس حشد أسماء، وإنما هم كتلة قلوب تقودها قيم، وأن السودان قلب يسع الجميع.

المراجعة الحالية بتاريخ ٠٦:٣٠، ٢١ نوفمبر ٢٠١١

مرشحًا للإخوان المسلمين في الانتخابات السودانية
14/02/2010


الخرطوم- عبد الله الصادق:

بدأ قطار الانتخابات الرئاسية والتشريعية والولائية السودانية رحلته أمس، في انتخابات تعد تاريخية وفريدة في تاريخ السودان الحديث؛ حيث بدأت الحملة الانتخابية رسميًّا من السبت 13 فبراير، كما حددت ذلك المفوضية القومية،

وسوف تستمر الحملة 56 يومًا قبل أن يتم الاقتراع في الفترة من 11 إلى 13 أبريل، ويشارك الإخوان المسلمون في هذه الانتخابات بقوة؛ حيث تم ترشيح 140 مرشحًا للتنافس على مقاعد المجلس الوطني والمجالس الولائية.

وتشهد هذه الانتخابات تنافسًا شديدًا وفريدًا على مقعد الرئاسة؛ حيث يتنافس 12 مرشحًا أبرزهم الرئيس السوداني عمر البشير وهو مرشح حزب المؤتمر الوطني الذي يدعم الإخوان ترشيحه، والصادق المهدي رئيس الوزراء السوداني الأسبق، وياسر عرمان القيادي في الحركة الشعبية لتحرير السودان، بالإضافة إلى تسعة مرشحين آخرين.

ويُعد الرئيس عمر البشير أقوى المرشحين للفوز في هذه الانتخابات، وحصد مقعد الرئاسة من الجولة الأولى ودون الحاجة إلى جولة الإعادة.

وتحمل هذه الانتخابات مفارقات عدة، فهي أول انتخابات تُجرى في السودان منذ ربع قرن، كما أنها أعقد انتخابات؛ حيث إن الناخب سيصوت 6 مرات في الوقت نفسه لترشيح الرئيس والوالي وأعضاء البرلمان الوطني والبرلمان الولائي، إضافةً إلى حاكم الجنوب وبرلمان الجنوب، كما تشهد الانتخابات وجود مرشح يمثل الجنوب لأول مرة على مقعد الرئاسة، ووجود امرأة ضمن المرشحين لأول مرة أيضًا وهي فاطمة عبد المحمود، والتي كانت أول امرأة سودانية تتولى وزارة في عهد الرئيس الراحل نميري.

كما تُجرى الانتخابات على منصب حاكم الجنوب، والذي يتنافس عليه مرشحان اثنان فقط، الأول (سلفا كير ميارديت) النائب الأول للرئيس السوداني، وهو رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان خلفًا لجون قرنق، والثاني (لام أكول أجاوين) والذي كان نائبًا سابقًا لسلفا كير، وانشق عنه وأسس حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان التغيير الديمقراطي.

من ناحية أخرى، فإن الإخوان المسلمين يشاركون في هذه الانتخابات لأول مرة بشكل رسمي وبعدد 140 مرشحًا على المستويين القومي والولائي، ويعد د. الحبر يوسف نور الدائم المراقب العام للإخوان المسلمين أبرز المرشحين في هذه الانتخابات، وممن يشاركون أيضًا باسم الإخوان في هذه الانتخابات د. سامي عبد الدائم ياسين رئيس القسم السياسي للجماعة، ود. عصام يوسف نائبه، والشيخ علي جاويش، كما تشارك مجموعة من الأخوات على رأسهم الأستاذة نفيسة عبد الرحمن زوجة الشيخ الصادق عبد الماجد المراقب العام السابق للإخوان.

ويخوض الإخوان هذه الانتخابات تحت شعار "من أجل الشريعة والوحدة الإصلاح"، والرمز الانتخابي لهم هو (القلب)، مؤكدين أن هدفهم ليس حشد أسماء، وإنما هم كتلة قلوب تقودها قيم، وأن السودان قلب يسع الجميع.

جدير بالذكر أن الانتخابات التشريعية والولائية تشهد تنافسًا كبيرًا بين مرشحي 66 حزبًا، إضافةً إلى عدد كبير من المستقلين؛ حيث يتنافس أكثر من 14 ألف مرشح حزبي ومستقل على مقاعد المجلس الوطني وعددها 450 مقعدًا، إضافةً إلى حوالي 2000 مقعد في المجالس الولائية.

المصدر