إخوان ويكي
بحث
 
 
تصنيف  نقاش  اعرض المصدر  تاريخ 
           
مرحبا بكم في الموسوعة  ادخل / أنشئ حسابا 

تصنيف:إخوان الأسكندرية

من Ikhwan Wiki

اذهب إلى: تصفح, البحث
محافظة الإسكندرية
خريطة الاسكندرية.jpg
موقع محافظة الإسكندرية
عاصمة الإسكندرية
أكبر مدينة الأسكندرية
العيد القومي 26 يوليو العيد القومى لمحافظة الإسكندرية
المساحة 2,900 كم² 
التعداد 4,123,869
عدد المراكز 7
Iconالأسكندرية.png
شعار محافظة الإسكندرية
مراكز الإسكندرية.jpg
خريطة مراكز محافظة الإسكندرية
الموقع الإخواني بها موقع أمل الأمة
الموقع الجغرافي
بحر الاسكندرية.JPG

محافظة الإسكندرية، هي إحدى محافظات مصر، تقع في شمال البلاد، وتطل على البحر الأبيض المتوسط، مما يجعلها من أهم موانئ مصر.

الإسكندرية تُلقب باسم عروس البحر الأبيض المتوسط، هي ثاني أكبر مدينة في مصر بعد مدينة القاهرة، وتعتبر العاصمة الثانية لمصر والعاصمة القديمة لها، تقع على امتداد ساحل البحر الأبيض المتوسط بطول حوالي 70 كم شمال غرب دلتا النيل، يحدها من الشمال البحر المتوسط، وبحيرة مريوط جنوبًا حتى الكيلو 71 على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، يحدها من جهة الشرق خليج أبو قير ومدينة إدكو، ومنطقة سيدي كرير غربًا حتى الكيلو 36.30 على طريق الإسكندرية – مطروح السريع.


التقسيم الإداري

تنقسم محافظة الإسكندرية إلى 7 أحياء:

  • حي المنتزة
  • حي الشرق
  • حي الوسط
  • حي الجمرك
  • العجمي
  • العامرية
  • برج العرب

تاريخ المحافظة
ميناء الإسكندرية عام 1970

بدأ العمل على إنشاء الإسكندرية على يد الإسكندر الأكبر سنة 332 ق.م عن طريق ردم جزء من المياه يفصل بين جزيرة ممتدة أمام الساحل الرئيسي تدعى "فاروس" بها ميناء عتيق، وقرية صغيرة تدعى "راكتوس" أو "راقودة" يحيط بها قرى صغيرة أخرى تنتشر كذلك ما بين البحر وبحيرة مريوط، واتخذها الإسكندر الأكبر وخلفاؤه عاصمة لمصر لما يقارب ألف سنة، حتى الفتح الإسلامي لمصر على يد عمرو بن العاص سنة 641، اشتهرت الإسكندرية عبر التاريخ من خلال العديد من المعالم مثل مكتبة الإسكندرية القديمة والتي كانت تضم ما يزيد عن 700,000 مجلّد والتي أنشأت منذ أكثر من ألفي عام، ومنارة الإسكندرية والتي اعتبرت من عجائب الدنيا السبع، وذلك لارتفاعها الهائل الذي يصل إلى حوالي 35 مترًا، وظلت هذه المنارة قائمة حتى دمرها زلزال قوي سنة 1307.


المعالم السياحية
قلعة قايدباي

تضم الإسكندرية بين طياتها الكثير من المعالم المميزة، إذ يوجد بها أكبر ميناء بحري في مصر هو ميناء الإسكندرية والذي يخدم حوالي 80% من إجمالي الواردات والصادرات المصرية ، كما يضم العديد من المتاحف والمواقع الأثرية مثل قلعة قايتباي وعمود السواري وغيرها ،وتضم أيضًا مكتبة الإسكندرية الجديدة التي تتسع لأكثر من 8 ملايين كتاب .

مكتبة الإسكندرية

تعرف على

rigth محافظة الإسكندرية

تاريخ الإخوان المسلمون في محافظة الإسكندرية

إعداد: ويكيبيديا الإخوان المسلمين

عبده مصطفى دسوقي

مقدمة

تعتبر محافظة الإسكندرية من المحافظات النشطة والمتجددة في وسائلها لنشر فكر ودعوة الإخوان المسلمين على مدار تواجد الدعوة بها، وكان الإمام البنا يحرص على زيارتها كثيرا للالتقاء بأبناء الدعوة فيها.

بداية الدعوة فيها

تأخرت الدعوة في الوصول إلى الإسكندرية بعض الوقت بالرغم من قربها للبحيرة والتي نشأت فيها شعبتين قويتين في شبراخيت والمحمودية، لكن يبدوا أن بعدها عن الإسماعيلية في المرحلة الأولى ومحاولة الإخوان التمكين للدعوة في القاهرة قبل مجالس الشورى هو ما شغل الإمام البنا عن الذهاب للإسكندرية، فمن الثابت أن أول شعبة افتتحت في الإسكندرية كانت شعلة سيدي جابر بجوار مسجد سيدي جابر الشيخ وذلك عام 1935م، ولقد تثبتنا أنه لم يحضر من إخوان الإسكندرية أية احد في مجلس الشورى العام الأول والثاني والثالث بسبب عدم وصول الدعوة لها.

ويذكر الأستاذ عباس السيسي بعض مراحل دخول الدعوة إلى الإسكندرية فيقول:

حدثني الأخ الأستاذ درويش البرجي أنه فى حى رأس التين كان هناك شيخ مدرس بالمعهد الدينى اسمه رشاد سلام وكان له ابن اسمه " محمد رشاد سلام " وبعد ان أنهى المرحلة الثانوية كان لزاما عليه لتم تعليمه أن يتوجه الى كلية التجارة بجامعة فؤاد بالقاهرة . واضطر والده أن ينتقل الى القاهرة لملازمة ابنه .. وكان ذلك عام 1934 .

وبعد أن أخذت البكالوريا عملت مدرسا بالمدرسة " الابتدائية المصرية " بجوار مسجد أبى العباس , وكان ناظر المدرسة الأخ الأستاذ " موسى سلمان " رحمه الله .

وفى عام 1936 عاد إلينا الأخ محمد رشاد سلام زائرا ومعه رسالة صغيرة عنوانها " تعريف " عن جمعية الإخوان المسلمون، وقد عرض علينا أنا والأخ عبد المنعم الشربينى , الذى عين بعد البكالوريا موظفا فى مأمورية الأوقاف بالإسكندرية , الانضمام لجمعية الإخوان المسلمون . وقمنا بدورنا بعرض الدعوة على الأستاذ " موسى سلمان " الذى تقبلها بقوة وحماس, وأخذ على عاتقه نشر الدعوة فى حي باكوس رمل إسكندرية . وبعد ذلك بدأنا نلتقي فى منزل الأخ عبد المنعم الشربينى حتى زارنا الأستاذ حسن البنا بعد ذلك فى أواخر عام 1936 وقام بجولة فى مساجد رأس التين مثل مسجد المغاورى ومسجد سيدى ياقوت متحدثا الى الناس عن الدعوة .

وانضم لنا الإخوة الأساتذة محمود الشربيني, حسين العقاد , الشيخ يس , محمد عبد الفتاح جميعي.

وفي رجب 1356هـ - سبتمبر 1937م تكونت شعبة القباري بالإسكندرية واتخذت مقرًا مؤقتًا لها بمنزل حضرة محمد السعدوني أفندي بأرض السراية بالقباري.

يقول الأستاذ عباس السيسي: في قافلة الإخوان المسلمين: وكان أحد الإخوان ويعمل كاتبا فى أحد المطاحن واسمه عبد الرازق حمد قد تحمس للدعوة ولما لم يكن لنا فى الإسكندرية دار بعد , فقد علق على إحدى نوافذ مسكنه فى حى غربال بالإسكندرية لافتة كتب عليها ( شعبة الإخوان فى غربال ) ولما كان مسكنه هو عبارة عن هذه الحجرة فقط تعذر علينا اللقاء فيها . لهذا فقد فكرنا فى إيجار شقة متواضعة فى حى الباب الجديد بشارع متفرع من شارع عمر بن الخطاب . وهى عبارة عن حجرتين بدون بلاط والسلم الموصل الى الشقة بدون بلاط كذلك , واشترينا عددا من الكراسى القش ومكتبا بسيطا وأرسلنا الى فضيلة المرشد كى يرسل لنا مندوبا لافتتاح هذه الشعبة .. فأوفد لنا الأخ الأستاذ عبد الحكيم عابدين رحمه الله الذى كان طالبا فى كلية الآداب جامعة فؤاد , وقمنا بعمل الدعاية اللازمة لهذا الحفل وحضره أكثر من ثلاثين شخصا . ثم فى اليوم التالى دعت جمعية أنصار السنة المحمدية الأستاذ عابدين لإلقاء محاضرة فى دارها القريبة من الشعبة .. وبدأنا

(الصورة قد جمعت بعض الإخوة من اليمين : الأستاذ محمد الفولي المحامى – الأستاذ محمود كامل – الأستاذ درويش البرجي الذى يظهر وجهه – الأستاذ الدكتور مصطفى عبد الله رئيس الإخوان عام 51 – المهندس محمد القراقصي – الأستاذ مختار عبد العليم – خلفه الأستاذ محمود الشربيني عميد مساعد معهد الخدمة الاجتماعية بالإسكندرية – الدكتور عبده محمد سلام وزير الصحة فى عهد عبد الناصر خلفه المهندس محمد شرف الدين – الأستاذ مصطفى خضر المحامى – خلفه محمد رشاد عبد العزيز (شاعر الإخوان) ثم الأستاذ محمد عبد الفتاح جميعي رئيس الإخوان (أول رئيس للإخوان بإسكندرية) خلفه الأستاذ علي طمان المحامى ثم الأستاذ شمس الدين الشناوي المحامى بالقاهرة – خلفه بنظارة الأستاذ محمد شعبان وبجواره الأستاذ عبد المنعم الشربيني والأستاذ حسين فهمي المدرس بمدرسة محمد على الصناعية – ثم الأستاذ محمد الميلادي المحامى الذى يمسك بطربوش – ويقف فى الخلف الأخ محمد حنفي – والأخ الأستاذ أحمد عبد الباري معاون محطة سكة حديد إسكندرية) الحفل بنشيد الإخوان المسلمون (يا رسول الله هلى يرضيك أنا إخوة فى الله للإسلام قمنا) ولكن أعضاء أنصار السنة احتجوا على هذا النشيد حيث قالوا أنه بدأ بيارسول الله وهذا مخالف لفهمهم لأصول العقيدة .

وقد صحبت الأستاذ عبد الحكيم عابدين فى زيارته وخطبه فى عدة مساجد بمدينة الإسكندرية فقد كان ينزل ضيفا فى منزلى . وقد أهداني فى زيارته ديوانه (البواكير) .

وفي يونيو عام 1937م الموافق ربيع الثاني 1956هـ جاء بيان بشعب وفروع الإخوان داخل وخارج مصر يوضح هذه الشعب وقد شمل الإسكندرية موضحا ما افتتح فيها من شعب على النحو التالي:

شعب-الإسكندرية.jpg


وفي عام 1940م فصلت الصحراء الغربية عن الإسكندرية وضمت إلى البحيرة ومن ثم جاءت الإسكندرية منطقة واحدة تحت مسمى المنطقة الثانية منطقة الإسكندرية ونائبها الأستاذ محمد عبد الفتاح جميعي.

يقول عباس السيسي: كان رئيس الإخوان بالإسكندرية هو الأستاذ محمد عبد الفتاح جميعى رحمه الله الموظف بإدارة الأوقاف بالإسكندرية وكان شخصية محبوبة من جميع الإخوان حيث يتميز بفهم عميق لأهداف الدعوة فضلا عن أنه رجل متدين متواضع حليم وكان وجيها مهندما باشا مرحا وكانت له صلات طيبة بعامة الناس.


وفى عام 1945م: شعبة الميدان وأنشئت من حضرات رجال الأعمال بالإسكندرية، واختير الأستاذ عبد القادر بك النجار رئيسًا لهذه الشعبة، والأستاذ الشيخ على حلمى واعظًا ومشرفًا روحيًا لها. كما نشأة شعبة المعهد الدينى بالإسكندرية؛ حيث أنشأها طلبة المعهد الدينى، وكونوا رهطًا للجوالة فاز بكأس فضيلة المرشد فى مؤتمر الجوالة، وأيضا شعبة حى شارع الحجازى بالإسكندرية.

يقول عباس السيسي: كنت مراقبا للجوالة بمنطقة غرب الإسكندرية – وطلبت عقد اجتماع لفرق جوالة المنطقة – وامتلأت بهم ساحة الشعبة , وفيما أنا أتحدث الى شباب الجوالة والجميع يرتدون الملابس الكشفية اذا بضابط ومعه بعض الجنود يحاصرون الشعبة , وأرسل لى السيد الضابط أحد الاخوة يطلب منى فض هذا الاجتماع حيث أن عنده أوامر بذلك ,وكان موقفى دقيقا للغاية , كيف أتصرف فى هذا الموقف ؟ لو رفضت هذا الطلب وتشددت فى الرفض فان معنى ذلك دخول قوات البوليس وفض الاجتماع بالقوة فضلا عما يترتب على ذلم مما لا يحمد عقباه ولا يحسب كما أننى بصفتي رجل عسكري ومحظور على وعلى أمثالى العمل السياسي فسوف أتحمل فى ذلك مسؤولية أكبر واذا قبلت طلب السيد الضابط وأمرت الإخوان بفض الاجتماع والانصراف فان موقفي الادبى بين الشباب الذى يعتبرنا قدوة له سوف يهتز ويضعف وليس ذلك من أساليب التربية فلجأت الى الله كى يلهمنى الرشد والصواب وكان أن قلت للأخ قل لحضرة الضابط ان امامنا عشرة دقائق فقط وسوف نفض الاجتماع – واستجاب السيد الضابط بكل ارتياح – وما ان انتهت الدقائق العشر حتى وقف الإخوان فى صفوف منتظمة وهتفوا هتاف الإخوان وانصرفوا من دار الشعبة بكل أدب ووقار وبعد ذلك انصرف الضابط مع جنوده بسلام . وبهذا احتفظت لنفسى وإخوانى بكرامة الدعوة والداعية.

الهيئة التأسيسية والجمعية العمومية في الإخوان

الهيئة التأسيسية هي إحدى الهيئات الإدارية لجماعة الإخوان المسلمين التي تألفت في 8 سبتمبر عام 1945م للإشراف العام على سير الدعوة واعتماد أعضاء مكتب الإرشاد العام وانتخاب مراجع الحسابات، وتعتبر بمثابة الجمعية العمومية لمكتب الإرشاد العام للإخوان المسلمين.

تتألف الهيئة التأسيسية لهيئة الإخوان المسلمين من الأعضاء العاملين الذين سبقوا بالعمل لهذه الدعوة وزكاهم لذلك المرشد العام وعددهم (100) عضو إلى تاريخ صدور هذا القانون، وفي عام 1948م زاد عدد أعضائها ليصل إلى(138) عضوًا في داخل القطر المصري و (7) خارجه.

وقد اختير من الإسكندرية الأساتذة:

1. عبد العزيز عطية

2. أحمد عبد العزيز جلال

3. محمد لبيب البوهي .. مهندس بالسكة الحديد....

تابع القراءة

هذا التصنيف لا يحتوي حاليا على صفحات أو وسائط.