"الداخلية" بغزة تطالب "أونروا" بعدم الصمت عن قصف مدارسها

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
"الداخلية" بغزة تطالب "أونروا" بعدم الصمت عن قصف مدارسها
"الداخلية" بغزة تطالب "أونروا" بعدم الصمت عن قصف مدارسها

30-07-2014

غزة- المركز الفلسطيني للإعلام

طالبت وزارة الداخلية والأمن الوطني فجر الأربعاء وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" إلى الخروج عن صمتها وتحمل مسئولياتها إزاء الجرائم الصهيونية التي ترتكب بحق مؤسساتها ويقتل فيها مدنيون عزّل، بعد قصف الاحتلال لمؤسساتها.
ويشار إلى أن عشرات الشهداء والجرحى ارتقوا في قصف مدفعي لمدرسة أبو حسين في جباليا فجر اليوم.
وقالت الداخلية في بيان لها: "إن عدة مدارس تابعة لـ "الأونروا" قصفها الاحتلال الصهيوني بقذائف المدفعية على رؤوس النازحين الذي هربوا لها أدت لارتقاء عشرات الشهداء، وآخرها مدرسة أبو حسين شمال قطاع غزة، ولم نسمع استنكارًا أو إدانة من قبل أونروا للأسف".
وأضافت: "حينما زعمت أونروا العثور على سلاح بأحد مدارسها بغزة سارعت لإصدار بيان يعلن عن ذلك بأقصى سرعة، ولم تنتظر حتى فتح تحقيق في الحادث وإتباع الإجراءات اللازمة، لتقدم خدمة كبيرة للاحتلال كان ينتظرها على أحر من الجمر، ليبرر جرائمه بحق المدنيين".
وسبق أن مدرسة بيت حانون تعرضت لقصف مدفعي مماثل وسقط عدد كبير من الشهداء والجرحى، وأخرى في دير البلح، كما تم قصف المقر الرئيس للأونروا، وكذلك مخازن للتموين، دون أن تصدر المنظمة الدولية بيانًا حول الأمر.
ويتعرض قطاع غزة ومنذ الإثنين لعملية عسكرية [[الصهيونية|صهيونية كبيرة، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 1255 فلسطينيًّا وأصيب الآلاف من الفلسطينيين، وتم تدمير مئات المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

المصدر