إخوان الأردن يطعنون قضائيًّا بقرار حل جمعية المركز الإسلامي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إخوان الأردن يطعنون قضائيًّا بقرار حل جمعية المركز الإسلامي


كتب- حبيب أبو محفوظ

قرَّرت الحركة الإسلامية في الأردن (الإخوان المسلمون، وجبهة العمل الإسلامي) الطعنَ أمام القضاء في قرارِ المدَّعي العام الأردني بحلِّ الهيئةِ الإداريةِ لجمعية المركز الإسلامي الخيرية، معتبرةً أن القرار سياسيٌّ وغير قانوني.

وأكَّد جميل أبو بكر - نائب المراقب العام لإخوان الأردن - أنَّ قرارَ حلِّ الجمعيةِ حلقةٌ ضمن سلسلةِ استهداف الحركةِ الإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني السياسية والخيرية والاجتماعية، في محاولةٍ لإعادةِ فكِّ وتركيب وصياغة هذه المؤسسات.

وأضاف: "الجمعية تفيد المجتمع المحلي أكثر بكثير من بعض الوزارات الموجودة في البلد، الجمعية تكفل 10 آلاف يتيم، يقوم على خدمتهم آلاف الموظفين والمتطوعين من غير أجر، كما تُقدِّم الدعمَ المالي والعيني لطلاب الجامعات والمدارس".

وأوضح أن قيادات الحركة ستتعاون مع مجموعةٍ من الخَيْرِيِّين لجمع وثائق الفساد المستشري في البلاد، وفتح ملفات الفساد انطلاقًا من إيمان الحركة بضرورة مكافحة الفساد في مختلف أماكنه.

وكانت الحكومة الأردنية قد قرَّرت أمس الإثنين 10/7/2006م تكليفَ لجنة مؤقتة لإدارة جمعية المركز الإسلامي الخيرية برئاسةِ الوزير السابق بسام العموش وعضوية ستة آخرين، وأبلغت وزارة التنمية الهيئة الإدارية السابقة للجمعية أمس الأول بالتوقف عن العمل وتسليم السجلات الخاصة بالجمعية للهيئة الإدارية المؤقتة.

على صعيدٍ متصلٍ جدَّدت نيابة أمن الدولة أمس الإثنين وللمرة الثالثة على التوالي اعتقالَ نوَّاب الإخوان الأربعة لمدة 15 يومًا في مركز إصلاح وتأهيل "الجفر" على ذمة التحقيق؛ على خلفية قيامهم بتقديم العزاء لعائلة أبي مصعب الزرقاوي.

المصدر