احتجاز نائب المراقب العام بالأردن لمهاجمته أمريكا

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
احتجاز نائب المراقب العام بالأردن لمهاجمته أمريكا


د.همام سعيد

ألقت قوات الأمن الأردنية القبضَ على الدكتور "همام سعيد"- نائب المراقب العام للإخوان المسلمين - بالأردن فجر يوم السبت الماضي 17/1/2004م، ومنعته من أداء صلاة الفجر أو الاتصال بذويه واحتجزته حتى الساعة الحادية عشرة صباحًا إلى أن حضر المدعي العام لمحكمة بداية عمان، وأجرى معه تحقيقًا حول خطبة الجمعة التي ألقاها بساحة مجمع النقابات المهنية بعمان 16/1/2004م، وتم بعدها الإفراج عنه، وبقيَ التحقيق مفتوحًا.

وفي تصريح للدكتور "همام سعيد" لموقع (إخوان أون لاين) حول سبب احتجازه والتحقيق معه قال: "ما تناولته من خطبة الجمعة من هجوم على الاحتلال الأمريكي للعراق، واستهجان قيام الحكومة الأردنية بتدريب قوات الشرطة العراقية؛ لأن هذه الشرطة تخدم الاحتلال الأمريكي، وتطارد المقاومين العراقيين، وطالبتُ الحكومة بالتوقف عن هذه التدريبات، كذلك حذَّرت في خطبتي من موضوع تغيير المناهج الجديدة التي تهدف إلى إلغاء عبارات الجهاد".

ومن جانبها استنكرتجماعة الإخوان المسلمين بالأردن عملية احتجاز الدكتور "همام سعيد"- نائب المراقب العام للإخوان المسلمين بالأردن - والتحقيق معه، واعتبرته عملاً غير مسبوق، وأصدرت بيانًا بهذا الشأن جاء فيه:

"إن جماعة الإخوان المسلمين تستهجن هذا الإجراء غير المسبوق لعالم من علماء الأمة وعضو لمجلس النواب السابق ونائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، وإلقاء القبض عليه في وقت مبكر وبأسلوب غير إنساني، واحتجازه هذا الوقت الطويل دون السماح له بالاتصال بأهله؛ الأمر الذي أحدث بلبلةً شديدةً في أمر احتجازه واختفائه..

والجماعة تستنكر وتدين هذا الإجراء غير المبرر، ومع احترامنا لقضائنا الأردني فإننا نؤكد أن ما قام به فضيلته هو حق دستوري شرعي، وأنه لم يُخالف أي نص قانوني يستوجب هذا الإجراء غير المسبوق، ونطالب أن لا يتكرر مستقبلاً".

المصدر