بيـــــان حول إحالة عدد من المعلمين إلى الاستيداع

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بيـــــان حول إحالة عدد من المعلمين إلى الاستيداع
15- تموز - 2010

فوجئت جماعة الإخوان المسلمين بإحالة أكثر من ثلاثين معلماً ومعلمة إلى الاستيداع، ودون طلب أو رغبة منهم، وكما تأكد لنا فإن هؤلاء المعلمين والمعلمات إما من الناشطين في اللجان المطالبة بإنشاء نقابة المعليمن أو المؤيدين لهذا الحراك المشروع، الذي تعاملت معه الحكومة بقدر من المسؤولية في الأشهر الماضية، وأثناء الدوام المدرسي.

لكنها كما يبدو كانت تخفي قراراتها الانتقامية والعقابية حتى تنفض المدارس وتدخل في عطلتها الصيفية، حتى لا يجد المعلمون وسائل ضغط أو أوراق قوة يردون بها على القرارات الجائرة.

لقد تحرك المعلمون ومعهم تعاطف شعبي كبير، وبعد أن وصل حال التعليم والمعلم إلى الحضيض، بعد أن كان التعليم أحد مفاخر الأردن ومنجزاته الوطنية العظيمة، في الوقت الذي يعاني فيه التعليم في المؤسسات الرسمية من نقص كبير في المعلمين كماً ونوعاً.

إن الحركة الإسلامية إذ تستنكر هذا الإجراء بحق المعلمين لتطالب الحكومة بالرجوع عن قراراتها الظالمة، والعمل على إنجاز كل وعودها للمعلمين، وإنقاذ العملية التعليمية مما آلت إليه، والاستجابة لمطالب المعلمين العادلة والضرورية في إنشاء نقابة تمثلهم أسوة ببقية القطاعات.

وإن الحركة ترى أن التعامل مع المعلمين ومطالبهم الديمقراطية السلمية بمثل هذا التعسف، وفي الوقت الذي تحث فيه المواطنين على المشاركة في الانتخابات النيابية القادمة ما يثير الشكوك العميقة برغبة الحكومة أو توجهها لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، إذ أن ما يجري دليل على غياب إرادة الإصلاح، والروح الديمقراطية الشورية، واحترام الحريات العامة.

إننا نؤكد على ضرورة إلغاء القرارات المجحفة الصادرة بحق المعلمين، والبعد عن سياسات التربص والانتقام والكيد لأبناء الشعب، حيث لا يبني الأوطان إلا العدل والتسامح والحرية.

والله أكبر ولله الحمد

المكتب الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين

المصدر