حسن الجمل.. كان مؤسسة خيرية تمشي على الأرض

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حسن الجمل.. كان مؤسسة خيرية تمشي على الأرض


مقدمة

عندما يُذكر اسمه يتبادر إلى ذهنك دوره في محاربة اليهود عام 1948م والإنجليز في القناة عام 1951م، إلا أنَّ جوانب أخرى في حياة حسن الجمل ربما تخفى على كثيرٍ من المتابعين لسيرته ومسيرة حياته؛ لكن مَن عايشوه واقتربوا منه تعرَّفُوا على مجالٍ آخر من مجالات جهاده ليس في ميدان المنازلة والفداء، ولكن في ميدان العمل الخيري والاجتماعي.

تمتد المسيرة من رعاية الأيتام والأرامل ومساعدة الفقراء والمساهمة في تيسير الزواج وتقديم العون للمرضى وبناء المدارس والمستشفيات والملاجئ، وهذا هو الجانب الخفي إعلاميًّا واسع الانتشار بين الناس في حياة حسن الجمل.

وهذه شهادة محايدة من صحيفة الجمهورية القاهرية التي كتبت عنه في الثمانينات، ووصفته بالرجل الذي لا ينام إلا أربعَ ساعاتٍ، ويقضي باقي أوقاته بين الناس، بل لقد قال له أحد ضباط أمن الدولة يومًا: "لقد تجاوزت كل الخطوط الحمراء في أعمال البر والرعاية الاجتماعية، فقد أعجزتَ وزارة التربية والتعليم، والحزب الوطني، ووزارة الشئون الاجتماعية أن يلاحقوا أعمالك"..

لقد كان مؤسسة خيرية يمشي بين الناس رغم غيابه المتكرر خلف القضبان في عام 1954م، و1965م، و1990م، و1995م، ولحب الناس له وتقديرهم لجهده اختاره أهالي دائرة مصر القديمة ليكون ممثلهم في مجلس الشعب في دورات: 1979م، و1984م، و1987م، فماذا كان يفعل هذا الرجل؟.

كان للحاج حسن الجمل- الذي وُلد بحي المنيل بمصر القديمة عام 1930م، وعاش حياته بين أهالي منطقة مصر القديمة- مبدأ هام في أعمال الخير، وهو مساعدة المحتاج بجعله عنصرًا منتجًا وليس فقط يتلقى المساعدات، وبذلك استطاع أن يزرع فيهم قيمًا تنموية جديدة ومنها:

رعاية الأيتام

عمل الحاج حسن الجمل على فتح مشاغل للأيتام خاصة بهم، وكان الناتج من هذه المشاغل يُوزع على باقي أيتام المنطقة، مثل مشاغل الروضة وعين الصيرة وزهراء مصر القديمة، واستمرت هذه المشاغل تعمل حتى وفاته عام 1998م، وكانت هذه المشاغل تكفل مئات الأيتام في مصر القديمة.

مساعدة التلاميذ

نتيجة لنشاطه البارز في رعاية التلاميذ في المدارس سواء بالتبرعات أو بالرعاية الأبوية فقد اُختير عضوًا في مجالس آباء كثيرٍ من المدارس لفتراتٍ طويلةٍ رغم أنه ليس له أولاد فيها، فقد استمرَّ في عضوية مجلس أباء مدرسة الأشراف الابتدائية المشتركة بمصر القديمة في الفترة من عام 1969: 1995م.

وكان يوميًّا يمر على مدرسة أو أكثر للاطمئنان على التلاميذ بها؛ تلبيةً لطلبات التلاميذ الذين هم في حاجةٍ إلى رعاية حقيقية، وكانت تشمل هذه الرعاية بجوار التلاميذ العمال المحتاجين وكل مَن يحتاج المساعدة حتى من بعض المدرسين، ونظرًا لنشاطه الرائد في هذا المجال- والذي كان يكشف دون قصد تقصير وزارة التربية والتعليم في ذلك- فقد أصدرت الوزارة منشورًا وُزِّعَ على جميع المدارس بإدارة مصر القديمة التعليمية يحظر التعامل مع الحاج حسن الجمل!

إحياء المناسبات الإسلامية

استطاع الحاج حسن الجمل أن ينشر قيمًا ويُحيي سننًا كادت أن تندثر في المجتمع، ومنها صلاة العيد في الخلاء وجمع الناس على ذلك في مشهدٍ إسلامي رائع، فكان أول مَن أعدَّ لصلاة العيد في ميادين عابدين ثم عمرو بن العاص ثم مصطفى محمود في بداية الثمانينات، ومن بعدها بدأت تنتشر في مختلف ربوع مصر، حتى إنه بعد اعتقاله عام 1995م والحكم عليه بثلاث سنوات في المحاكمة العسكرية كان المصلون في الخلاء يقومون لصلاة العيد بقولهم صلاة العيد أثابكم الله تحت رعاية الحاج حسن الجمل.

وليس صلاة العيد فقط، فقد كان يقوم بجهدٍ كبيرٍ في إعداد (الشنطة الرمضانية) لتوزيعها على المحتاجين من خلال معايشته لمشكلاتِ الناس عن قُربٍ فقد كان يقضي يومه في غالبه متجولاً في أحياء مصر القديمة بين الناس فاستطاع أن يصل إلى الذين لا يسألون الناسَ إلحافًا، وبذلك كان يُقدِّم لهم الإعانات المادية والخدمية، كما كان يجمع الناس في المناسبات الإسلامية المختلفة للتعارف والتقارب وحل المشكلات.

المساهمة في تيسير الزواج

كانت للحاج حسن الجمل رؤية في هذا الأمر؛ فقد كان لا يُعطي الشابَ أو الفتاة نقودًا مباشرةً، بل كان يحصر مَن هم في سن الزواج أو في مرحلة الخطوبة ويتعرَّف على ظروفهم وما يحتاجونه، ويذهب بهذه المشكلات لرجال الأعمال أو الموسرين فيقوم كل واحد منهم بقضاء حاجة من هذه الحاجات، وبذلك يحل المشكلة مباشرةً، وقد كان يُشجِّع الزواجَ البسيطَ بعيدًا عن التعقيدات المادية التي أنتجتها الحضارة المادية، وكان يزوج مئات الشباب في هذه المنطقة سنويًّا.

الرعاية الصحية

بالإضافة للمساعدة في إنشاء العديد من المراكز الطبية التي تُقدِّم الخدمة العلاجية بأسعار زهيدة، كان يقوم هو بصرف روشتات المرضى غير القادرين بدلاً من إعطائهم النقود التي يمكن أن تُصرف على السجائر أو ما شابهه، وكان رجال الأعمال وأهل الخير يثقون فيه ثقةً كبيرةً؛ ولذلك يتقدمون إليه بتبرعاتهم لإنفاقها في مكانها المناسب.

تحفيظ القرآن

أنشأ الحاج حسن العديدَ من جمعيات تحفيظ القرآن في منطقة مصر القديمة منها "جمعية المحافظة على القرآن الكريم" بالمنيل، وقد قامت هذه الجمعية بجهدٍ وافرٍ في المساهمة في نشر ثقافة حفظ القرآن الكريم وتلاوته وعمل رحلات حجٍ وعمرةٍ لمَن أتمُّوا حفظ كتاب الله.

على المستوى الأسري

لم يكن هذا الجهد الخيري الكبير الذي يحتاج لمؤسسات للقيام به ليشغله عن رعاية أسرته حيث يقول ولده خالد: لقد كان والدي- عليه رحمة الله- رغم مشاغله الكثيرة- لا ينسى أسرته ويعتبرها مع الإخوان هما أصحاب الفضل عليه في عمله؛ ولذلك كان يقوم بكافة حقوق الأبوة لنا، وكان على مستوى العائلة يحرص على عمل اجتماعٍ دوري للتعارف والتزاور والتقارب، كما كان في المناسبات يحرص على أن نجتمع لزيادة الرابطة والمودة.

ويفك خالد التناقض الظاهر في شخصية الشيخ حسن الجمل بقوله: إنَّ حياةَ الوالدِ الجهادية في فلسطين والقناة برزت عندما كان باب الجهاد العسكري مفتوحًا، وكان المجتمع ورعايته جهادَه عندما كان هذا هو ميدان الجهاد.

المصدر