حول التهديد باجتياح غزة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول التهديد باجتياح غزة
10 / 12 / 2007 م

بيان صادر عن جماعة الإخوان المسلمين حول التهديد باجتياح غزة

لا زالت تهديدات العدو الصهيوني تتوالى بقرب عملية عسكرية واسعة في قطاع غزة، إذ لم تتوقف عملياته الإجرامية، في تشديد الحصار الذي أدى إلى وفاة العديد من أبناء القطاع المرضى، وزيادة معاناة الناس المعيشية في حاجاتهم الإنسانية الأساسية، أو في عمليات الاغتيال والقصف والاجتياحات المحدودة والمتكررة، حيث استشهد المئات من أبناء القطاع، رجالاً ونساءً وأطفالاً، وهدمت عشرات البيوت، وخُرَّبت عشرات المزارع، ودُمِّرَ العديد من أماكن ومصادر العمل والرزق.

يحدث كل ذلك دون تحريك ساكن من أي دولة عربية، وبتحريض من بعض الجهات الفلسطينية التي لم تَـرَ عدواً في الدنيا غير حركة المقاومة الإسلامية حماس، وبالمنظور الشرعي والوطني فإن كل هؤلاء شركاء في هذه الجريمة، لأن صمتهم يقدم تغطية ودعماً للعدو في الاستمرار في عدوانه البشع.

إن حصاد الهشيم الذي انتهى إليه مؤتمر أنابوليس، وإصرار العدو على المضي في مشاريعه التوسعية الاستيطانية، وإسقاط حقوق الشعب الفلسطيني في العودة، والقدس، والأرض، والحرية، يدعو كل مكونات الشعب الفلسطيني وقواه الحية إلى التوحد على خيار التحرير والمقاومة.

وإننا في جماعة الإخوان المسلمين إذ ندين كل أشكال العدوان على فلسطين الشعب والأرض والمقدسات والحقوق، أو أي عدوان على أي بلد أو شعب عربي أو إسلامي، فإننا ندعو كافة الأنظمة والحكومات في البلاد العربية والإسلامية أن تقوم بواجبها إزاء شعب فلسطين والعمل على رفع الحصار عنه أو كسره بأي وسيلة، وتقديم كل ما من شأنه أن يدعم صموده ومقاومته، والكف عن الرهان على سراب السلام والمفاوضات مع العدو الصهيوني.. وإن أولى الدول بالقيام بهذا الواجب هي الدول المحيطة بفلسطين وبخاصة الأردن ومصر.

كما ندعو كل القوى والفعاليات الشعبية والسياسية في العالم العربي والإسلامي التحرك لنصرة الشعب المحاصر في فلسطين وفك الحصار عنه، والضغط على الحكومات لاتخاذ مواقف تترجم قيامها بواجبها الشرعي والوطني إزاء قضايا الأمة، وتنسجم مع حقوق وتطلعات هذه الشعوب.

{ إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ } [الأنبياء92]

المصدر