مؤتمر المصالحة الصومالية في جيبوتي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٢٠:١٢، ٨ أغسطس ٢٠١٠ للمستخدم Admin (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مؤتمر المصالحة الصومالية في جيبوتي


بيان حركة الاصلاح في الصومال حول نتائج مؤتمر المصالحة الصومالية في جيبوتي مؤخرا

خطأ في إنشاء صورة مصغرة: الملف مفقود
خريطة جيبوتي

الحمد لله رب العالمين ثم الصّلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.....وبعد

على ضوء النتائج التي تمخضت من مؤتمر المصالحة الصومالية الذي عقد مؤخرا في جمهورية جيبوتي الشقيقة، تقدمت حركة الإصلاح التهاني والتبريكات الي الرئيس الصومالي الجديد شريف شيخ أحمد والبرلمان الوطني الموحد ورئيس الوزراء الجديد السيد عمر عبد الرّشيد على شرماركي وأعضاء حكومته.

والحركة تصدر البيان التالي آخذة في الإعتبار المشاكل العويصة التي يترنح فيها الشعب الصومالي في الوقت الرّاهن ، وعدم الإستقرار السياسي الذي يعيش فيه ، معلنة للجهات المعنية بالآتي:

1-تذكر الحركة الحكومة الصومالية المؤقته بأن الشعب الصومالي ينتظر منها الأمور التالية :-

أ‌-تحقيق و تطبيق الشريعة الإسلامية في مختلف مناحي حياة المجتمع سواء ، الإدارية منها والقضائية ، وكذلك في النّواحي السياسية ، والإجتماعية والاقتصادية.

ب‌-السعي إلى تحقيق قيادة راشدة.

2-وإذ تبدي الحركة قلقها إزاء الأعداد الكثيرة من الأعضاء التي يتكون منها كل من البرلمان الوطني الموحد ومجلس الحكومة الفيدرالية ، فإنها توصي لتجاوز الخلل الذي قد يترتب عن هذا الأمر بضرورة تقوية التعاون بين اجهزة الدولة المختلفة ، من خلال إتصافها بالشفافية والأمانة ، لتحقيق الحكم الرّاشد والعدالة المنشودة.

3-تحث الحركة الحكومة الفيدرالية في هذه الفترة الإنتقالية القصيرة أن تؤدي بنجاعة مسئولياتها الدستورية ، ومن أهم المسئوليات التي ينتظر الشعب أن تقوم بأدائها مايلي :-

‌أ-إعادة الأمن والإسقرار والنّظام العام في ربوع البلاد.

‌ب-اتمام عملية المصالحة الوطنية.

‌ج-وضع ميزانية وطنية والمحافظة عليها على حسن تنفيذها.


‌د-وضع دستور وطني قائم على الشريعة الإسلامية.

‌ه-تكوين إدارات المحافظات والمديريات.

‌و-القيام بعملية الإحصاء السكاني ، وإعداد القانون المنظم للأحزاب والإنتخابات الوطنية.

‌ز-العمل على إجراء الإنتخابات العامة في نهاية الفترة الانتقالية ، وفق النّظام صوت واحد للشخص الواحد.

4-تناشد الحركة الشّعب الصومالي بتأييد الحكومة الجديدة ، وأن يمنحها فرصة تعمل فيها ، مبديا تهاجهها الحلم والأناة ، مع ممارسة حقه في محاسبة وتصحيح وتوجيه النقد البناء للحكومة .

5- توجه الحركة شكرها وتقديرها العميقين لكل من ساهم في إنجاح مؤتمر المصالحة الوطنية الذي نتجت منه الحكومة الجديد , وفي مقدمة من توجه الحركة شكرها في هذا الإنجاز جمهورية جيبوتي الشقيقة، رئيسا وحكومة وشعبا، وكذلك مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة بالصومال , كما تشكر جميع الدول التي ساندت مؤتمر المصالحة الصومالية في جيبوتي .

6- وفي الختام تتوجه الحركة الي الله بأكف ضارعة داعية أن يجعل الشعب الصومالي ينعم الأمن والاستقرار والرخاء وأن يوفقه وحكومته بتحقيق الوئام والعدالة الاجتماعية.

الله أكبر وللهالحمد