مسعود السبحي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسعود السبحي .. صندوق المرشدين


الأستاذ مسعود السبحي في شبابه

إخوان ويكي

إن بذور التربية مريرة لكن دائمًا تكون ثمارها حلوة، وإن الشجرة الطيبة أصلها ثابت وفروعها زاهية، يرميها الناس بالحجر فترميهم بأطيب الثمر. وهكذا دعوة الإخوان المسلمين التي نشأت من أجل إحياء المفهوم الشامل للإسلام وتطبيقه تطبيقا عمليا والعمل على تربية الأمة وفق ما جاء في كتاب الله وسنة نبيه

والعمل على التغيير السلمي والديمقراطي لمختلف مناحي الحياة، ولذا ربت أجيالا متتالية لحمل هذه الأمانة فضحوا وقدموا الكثير من أعمارهم وجهدهم وأهليهم في سبيل تحقيق الهدف وغرس هذه القيم في نفوس الجميع. ولقد سار على هذا الطريق الكثير من أبنائها ومنهم الأستاذ مسعود السبحي الذي التحق بهم وعمل من خلال الجماعة للنهوض بشباب الأمة.

الرحلة من البداية إلى النهاية

  • ولد مسعود محمد السيد السبحي في محلة منوف مركز طنطا محافظة الغربية عام 1937م حيث عاش طفولته وشبابه فيها، والتحق بالتعليم بها.
  • التحق السبحى بتنظيم الإخوان وعمره 13 عاما ليكون أصغر عضو بشعبة إخوانية، ثم عضوا بفريق الكشافة، ويحكي ذلك بقوله:
كان لى ابن عم سافر لحرب فلسطين عام 1948م وبعدما عاد تم اعتقاله ثم خرج عام 1950م وذهب له وطرحت عليه فكرة الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين، وبالفعل انضممت وألحقوني بنظام الأسر وكان نقيب أسرتنا سعيد احمد صقر بن شيخ البلد، والذي اعتقل عام 1954م غير أنني لم اعتقل رغم المنشورات التي كنا نوزعها للمطالبة بعودة الجيش إلى ثكناته.
  • خرج أحمد سلام وعمل على تربية إخوانه في الغربية فكان منهم مسعود السبحي والذي عمل مع إخوانه حتى كانت محنة 1965م والتي قبض عليه فيها حيث كان يسكن مع أخته في طنطا وحاصرت البيت قوات مدنية وانقضت عليه وقت دخوله ثم اقتادته لمكتب أمن الدولة بطنطا ومنه لوزارة الداخلية بالقاهرة ثم السجن الحربي والذي تجرع فيه ألوان العذاب لولا رحمات الله وبعد نكسة 67م نقل إلى سجن ليمان طره.
الأستاذ مسعود السبحي وإخوانه
  • ظل كذلك حتى قدم للمحاكمة فكانت قضيتهم الرابعة وتجمع 60 شخص من الإخوان من محافظتي الدقهلية والغربية وحكم عليه فيها بثمانية أعوام قضاها كلها حتى خرج عام 1973م.
  • عقب خروجه كان قد فقد وظيفته في المجمعات الاستهلاكية، غير أن الدكتور محمود جامع والحاج أحمد البس ساعداه على العمل في التأمينات الاجتماعية، وكان يصحب الحاج البس إلى مكتب الإرشاد دائما.
  • ظل كذلك حتى وافق إخوانه في جمعية الإصلاح بالإمارات على عمله كسكرتير للجمعية وكان له دور كبير فيها، كما زار أفغانستان كثيرا أثناء حربها مع الروس وكان له دور مع المجاهدين.

إقرأ أيضا

وصلات داخلية

كتب متعلقة

مقالات متعلقة

تابع مقالات متعلقة

متعلقات

وصلات خارجية

مقالات متعلقة

وصلات فيديو