الغنوشى يدعو السلطة الى مصالحة شاملة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الغنوشى يدعو السلطة الى مصالحة شاملة


مصالحة.jpg


هبه زكريا - إسلام أون لاين.نت

بعد أقل من أسبوع على الإفراج عن آخر دفعة من معتقلي حركة النهضة الإسلامية في تونس دعا رئيس الحركة الشيخ راشد الغنوشي السلطة إلى "طي صفحة ماضي القمع"، حاثا إياها على إجراء "مصالحة شاملة" مع الحركة الإسلامية والمعارضة بمختلف أطيافها، وإفراغ السجون من المعتقلين، مؤكدا أن حركته ليست منافسة للسلطة. وتابع الغنوشي، المقيم حاليا بلندن، في حوار مباشر مع جمهور شبكة "إسلام أون لاين.نت" أول أمس: "لم نرشح أنفسنا يوما مزاحمين على السلطة، وإنما نحن مدافعون عن حقوق وحريات الناس وكرامتهم، مشتركين في ذلك مع طيف واسع من حركات المعارضة الجادة".

وأضاف: "صحيح أن السجون الآن، ولأول مرة منذ 20 سنة، لا تضم وراء قضبانها السوداء نهضاويين، ولكنها لم تشك فراغا منذ الاستقلال حتى اليوم.. الإسلاميون حلوا محل النقابين واليساريين، وفريق إسلامي آخر حل محل فريق نهضوي، فهناك ما بين 1500 وألفين من شباب الصحوة الإسلامية الجديدة وراء القضبان يتعرضون لظروف أقسى مما تعرضت لها النهضة نفسها".

وكانت السلطات أعلنت يوم الأربعاء الماضي الإفراج عن 21 سجينا إسلاميا، بينهم قياديون في "النهضة" المحظورة، عشية الاحتفال بالذكرى الـ21 لوصول الرئيس زين العابدين بن علي إلى الحكم.

وهو ما اعتبرته الحركة "خطوة إيجابية"، آملة أن تتبعها السلطات بـ"خطوات عملية تضع حدا لمعاناة الآلاف من المساجين المسرحين، ليتمكنوا من ممارسة حقوقهم المدنية والسياسية كاملة".

علاقة غير سوية

وحذر الغنوشي من أن العلاقة "غير السوية" في تونس بين السلطة والمعارضة، التي تمثل الحركة أحد مكوناتها، تنذر بـ"انفجارات اجتماعية.. واندلاع العنف".

وشدد على حرص "النهضة" على انتهاج سياسات تقاربية مع السلطة قبل الإفراج عن الدفعة الأخيرة من معتقليها الأسبوع الماضي وبعده.

وردا على سؤال يقارن بين نهج حركته وحركة مجتمع السلم "حمس" الجزائرية، التي تمثل ذات الفكر الإخوان المسلمين في التقارب مع السلطة، قال: إن "لكل بلد ظروفه وما يصلح علاجا لبلد قد لا يصلح لآخر".

واستطرد: "إن علاقة الإقصاء من طرف السلطة، وتهميش المعارضة، وضع غير سوي ولا يمكن أن يدوم، ويمثل خطرا على استقرار البلاد وأمنها، ويعرضها لمختلف الأخطار ومنها الانفجارات الاجتماعية، واندلاع العنف، وقد وقعت بوادر من ذلك العام الماضي بين عدد من شباب الصحوة وأجهزة الأمن والجيش".

ووصف النهج الذي تتبعه السلطات تجاه المعارضة بأنه "فاسد لا يمكن إلا أن يفضي بالبلاد لمزيد من الكوارث، ولا مناص من تعديله بوسائل العمل الشعبي السلمي كسبيل للإصلاح وتجنب الكوارث".

ونفى الغنوشي أن تكون حركة "النهضة" تدور في دائرة مفرغة، مؤكدا أنها "أقرب ما تكون اليوم لتحقيق أهدافها، فالناس وهم هدف الدعوة الإسلامية، أوعى الآن بالإسلام ومشروعه الحضاري من الأجيال السابقة، و تونس تشهد في السنوات الأخيرة زحفا واسعا جدا في اتجاه المساجد والحجاب والتدين بشكل عام".

وأكد رئيس "النهضة" أن معتقلي الحركة الذين أطلقت السلطات سراحهم مؤخرا قد "خرجوا من سجن ضيق إلى آخر أوسع يحرمون فيه كافة حقوقهم"، مطالبا بـ"ترميم أوضاعهم).

وطالب بـ"معالجة الجراحات الناتجة عن هذه الجرائم، وأن يعان هؤلاء (المفرج عنهم) على ترميم أوضاعهم البدنية والأسرية؛ حتى يشعروا أن هذه الدولة دولتهم وليست عدوا لهم، فالمصالحات لا تتأسس ولا تدوم إلا على أساس العدل".

وأردف: "فهؤلاء خرجوا من سجن ضيق إلى سجن أوسع حرموا فيه حقوقهم المدنية وطلب العيش والوظيفة الحكومية، ومفروض عليهم الحضور لدى أجهزة الأمن مرة يوميا أو أسبوعيا أو أكثر، وحرموا التنقل داخل البلاد وخارجها، بل إنهم محرمون من حق العلاج المجاني المتاح لكل فقير في تونس، ونحن هنا نتمنى أن تقترب السلطة منا ومن شعبها ومن المعارضة ومن هوية البلاد".

وردا على سؤال حول تعرض المفرج عنهم للتعذيب قال الغنوشي: "لكم أن تسألوا الدكتور صادق شورو، أستاذ كلية الطب السابق، والذي عندما اعتقل في 1991 كان رئيسا للحركة، عن صنوف التعذيب التي تعرض لها، أو شاهدوا صورته في موقع النهضة.نت قبل دخوله السجن وبعد خروجه؛ لتعرفوا حجم التعذيب".

وأضاف: "كما أن الخارجين من السجن لا يمر أسبوع إلا وتوفي أحدهم، ويتساءل الأطباء عن السر وراء ذلك: هل تعرض هؤلاء لأنواع من التسميم البطيء أم هو ثمرة للخطة التي أخضعوا لها والتي يمكن تسميتها بالموت البطيء عن طريق التضييق في التهوية والتغذية وتقطير الأدوية حتى أصيب الكثير منهم بالسرطان وبمختلف أمراض المعدة،

نقلا عن موقع اسلام اون لاين بالتصرف

للمزيد عن الشيخ راشد الغنوشي

مؤلفات وكتابات الشيخ راشد الغنوشي

.

أقرأ-أيضًا.png

مفات متعلقة

مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

ألبوم صور الشيخ

وصلات فيديو

تابع وصلات فيديو

.

أقرأ-أيضًا.png
ملف الإخوان في تونس

.