بيان من الإخوان المسلمين بشأن جريمة اغتيال د.الرنتيسي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٠:٠٠، ٣١ مايو ٢٠١٤ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيان من الإخوان المسلمين بشأن جريمة اغتيال د.الرنتيسي
18-04-2004
د.عبد العزيز الرنتيسي

﴿مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً﴾ (الأحزاب:23).

في مسلسل الاغتيالات الصهيونية المجرمة لرموز الجهاد والمقاومة في وطننا المحتل فلسطين يأتي اغتيال الدكتور " عبدالعزيز الرنتيسي "- قائد حركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة - واثنين من مرافقيه؛ ليضع الأمة كلها أمام مسئولياتها الإيمانية والتاريخية..

وإننا حين نفقد أخانا الكريم في تلك المرحلة المهمَّة من مراحل مواجهة أمتنا للكيان الصهيوني، ومن يقف وراءَه من قوى البغي العالمي.. لنهنئُه بالشهادة في سبيل الله، التي طالما سعَى إليها، وتعرض لها، وحرص عليها.. ﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ﴾ (آل عمران:169).

وإن الإخوان المسلمين إذ يحتسبون عند الله تعالى أخاهم الدكتور " عبدالعزيز الرنتيسي " وإخوانَه الأبرار، ومن سبقوهم بإحسان.. يُعلنون أمام الأمة كلها ما يلي:

1- إن اغتيال الشهيد لن يفتَّ في عضد المجاهدين الذين جعلوا الله غايتهم، والموت في سبيل الله أسمى أمانيهم، وإن دماء الشهيد لتستصرخ كلَّ مسلم حرٍّ أن يموت على ما مات عليه الصادقون المرابطون.

2- إن الكيان الصهيوني سوف يدفع ثمنَ جرائمه لا محالةَ، وإنَّ قوافل المجاهدين- الذين يتحرَّقون شوقًا للشهادة في سبيل الله- سوف يردُّون الردَّ المناسب الأليم.. إن شاء الله، والله معهم ولن يتِرَهم أعمالهم.

3- إن الجرائم المتتابعة للصهاينة، وقتلَ الدكتور "الرنتيسي" ورفاقه بعد أقل من شهر من اغتيال الشيخ "أحمد ياسين".. لَتؤكِّد قناعَتَنا التي طالما أعلنَّاها من أن دعاوَى السلام وأمنياته- التي ينخدع بها القادة من حكام المسلمين ومن وافقهم- لن تجلب لهم إلا مزيدًا من العار أمام شعوبهم.

4- إن الأمة كلها مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى بالاستنفار للجهاد، وهذا قدرُنا الذي لا محيص عنه، وإن المجاهدين في فلسطين لا يدافعون عن وطنهم وحده بل عن شرف الأمة ودينها، وإن ذلك العدوَّ المتوحِّشَ إنْ شعر يومًا بالراحةِ فلن يقنع بما احتلَّه من أرضنا.

5- لقد اتضح أن المعركة هي معركة ضد الإسلام نفسه، وأعداؤنا لا يكتمون ذلك، فلا عذرَ لمسلم إن قعد عن الدفاع عن نفسه ووطنه ودينه.

6- إن حادث الاغتيال الأثيم- وإن تمَّ يأيدٍ صهيونية- المجرم الأول فيه هو أمريكا وإدارتها العنصرية المتعجرفة التي لا تتوانَى كل يوم عن ارتكاب الجرائم ضد وطننا وأمتنا، ولقد أطلقت أمريكا يدَ الصهاينة وكافأتهم على جرائمهم دومًا، وآخر ذلك هو موافقتها على مقترحات "شارون".. بإبقاء المستوطنات العنصرية، ورفض حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم، وأن تكون القدس عاصمةً أبديةً للعدو الصهيوني!!

يا قومنا.. أجيبوا داعي الله وآمِنوا به.. ﴿فَلاَ تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمُ الأَعْلَوْنَ وَاللهُ مَعَكُمْ وَلَن يَّتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ﴾ (محمد:35).

الإخوان المسلمون

القاهرة في: 28من صفر 1425هـ

الموافق 18 من إبريل 2004 م

The Declaration of Muslim Brotherhood concerning the Assassination of Doctor Al-Rantissi

Among the believers are men who have been true to their covenant with Allah: of them some have died and some (still) wait: but they haven"t changed (their determination) in the least" .Holy Koran.S.33.23

After a series of assassinations against the leaders of Jihad and resistance in Palestine, the assassination of Doctor Abdul Aziz Al-Rantissi the leader of the Islamic Resistance Movement Hams- in Gaza and two of his companions occurred, putting the entire Umma in front of her historical and Islamic responsibilities

Losing a prominent brother during an important phase of the Umma"s fight against the Zionist Entity and the World aggressive powers who back the Zionists, we congratulate Al-Rantissi on the for the sake of Allah Martyrdom which he has been striving to attain, and he attained it. "Think not of those who are slain in Allah"s way as dead .Nay, they live, finding their sustenance from their Lord" Holy Koran.S.3. 169

Muslim Brotherhood- bereaved of Al-Rantissi and his fellow pious martyrs and those who proceeded in martyrdom, anticipating God"s reward- announce the following to the Umma

First: The assassination of the Martyr won"t weaken the Mujahideen who consider Allah their end and martyrdom for the sake of Allah the best of their wishes. The blood of Al-Rantissi calls all free Muslim to die for the principles which the Faithful Mujahidoun die for

Second: The Zionist Entity will surely pay for its crimes; the groups of the Mujahideen, who strive to attain martyrdom for the sake of Allah, will give the suitable painful response, god willing, and Allah is with them and He will not put them in loss for their good deeds

Third: The continuous crimes of the of the Zionist Entity, including the assassination of Doctor Al-Rantissi and his companions after less than a month from the assassination of Sheikh Ahmed Yassin, increase our certainty, which we many times announced, that the claims and hopes of peace – with which the rulers of Muslim countries are deceived- won"t bring nothing but more dishonor to them before their countries

Fourth: The entire Muslim Umma is requested nowadays, more than ever, to go forth for the cause of Allah; we are destined to do this; The Mujahidoon in Palestine don"t defend Palestine alone they defend the dignity and religion of the entire Umma; If felt comfort, this barbarian (Zionist) enemy would not be satisfied with what is occupied

Fifth: The war is against Islam and our enemies confess this. Every Muslim who ignores defending himself, his country and his religion is not excused

Sixth: America and its administration is the first one accused of the criminal assassination, though committed by Zionists; the American administration commits crimes against our Umma. America always permits the Zionists to commit the crimes and rewards them on this. The last of these rewards was accepting Sharon"s proposals (keeping the settlements, depriving the Palestinians of "the right of return", and considering Jerusalem a perpetual Capital for the Zionist enemy

O our people… hearken to the one who invites you to Allah and believe in him" Be not weary and faint-hearted, crying for peace when you are the Uppermost: for Allah is with you and He wi

Muslim Brotherhood Cairo on Safar 24, 1425H

المصدر

للمزيد عن الدكتور عبد العزيز الرنتيسي

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة بالرنتيسي

مقالات بقلم الرنتيسي

تابع مقالات بقلم الرنتيسي

.

حوارات مع الرنتيسي

حوارات مع عائلة الرنتيسي

بيانات حول إغتيال الرنتيسي

أخبار متعلقة

تابع أخبار متعلقة

.

وصلات فيديو

.